الرئيسيةس .و .جبحـثالتسجيلدخول
 | 
 

 من هو مالك عقار

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
أبو رائد




مُساهمةموضوع: من هو مالك عقار    الثلاثاء 6 سبتمبر 2011 - 12:41

منقول من سودانيز أون لاين

عرفناه في العام 2005م عقب عودة قيادات الحركة الشعبية من " الغابة " وبعد توقيع اتفاقية السلام بنيفاشا !

ويقولون انه جاء الى الدنيا في خمسينات القرن الماضي – بحسب معلوماتي المتواضعة – في العام 1950 م بمناطق جبال الانقسنا في قرية " سودا " ، وهى منطقة قاسية التضاريس .

عمل مدرسـاً بعدة مدارس بالنيل الازرق ، بعد تخرجه من معهد الدراسات ومدرسة الخرطوم الثانوية .. وبعدها انتقل الى التدريس بالمرحلة الثانوية !

ذلك هو مالك عقار ..

والى ولاية النيل الازرق ( الهارب ) خوفاً من بطش جيش الحكومة السودانية !

ان الهروب ليس بجديد عليه ..

فقد هرب من قبل ، ابان اتهامه بإختلاس مبلغ مالي خلال عمله " موظفاً " لدى شركة للإنشاءات بخزان الروصيرص ..

نعم ..

لقد هرب قبل ان ينضم الى الحركة الشعبية في العام 1984م

وعند انضمامه للحركة تدرج في الرتب العسكرية من رتبة الملازم اول وحتى رتبة الفريق ، حيث اسندت له الحركة الشعبية حكم منطقة النيل الازرق ، بعدها تنصيبه قائدا عاما للجيش الشعبي بالولاية الى لحظة تمرده على الحكومة المركزية قبل ايام معدودة ، وهو يخفي نفسه خوفا من القبض عليه بواسطة جيش الحكومة السودانية .

ان تمرد مالك عقار بولاية النيل الازرق .. يعتبر اغرب تمرد في التاريخ السياسي ، إذ انه منتخب بواسطة الشعب في انتخابات شهد بنزاهتها العالم اجمع !

فان السؤال الذي يطرح نفسه ( كيف يتمرد ؟ )

هل يتمرد على نفسه ، ام ينفذ مخططاً دولياً لتفتيت السودان الى دويلات ..

ان الذي يحدث في ولاية النيل الأزرق يمثل خطراً جاسـماً على بقاء السودان والحفاظ على ما تبقى منه !

بل هو امتداد لمشروع تقسيم السودان لعدة دويلات كما ذكرت..

حيث ان ولاية النيل الأزرق تمثل أهمية استراتيجية للسودان ككل، وفوق ذلك تشكل جزءاً مقدراً في سلة غذاء السودان..!

كما يوجد بها الخزان الرئيسى في السودان والذي يمثل المنظم المهم لتدفق مياه النيل الأزرق لاغراض الري في المشاريع المروية، وهو مصدراً اساسياً للطاقة الرخيصة المولدة مائياً.

ان الحرب الدمازين لم تجئ عبطاً .. فهى امر مخطط له بدقة متناهية ، لكن يقظة الجيش السوداني افشلتها عن اخرها !

فقد ظل عقار يهدد بالحرب في ايامه الاخيرة قبل الهجوم .. واذكر انه قال في حديث صحفي «إن الحرب ندركها جيداً وهي بالنسبة للآخرين مجرد مشاهد سينمائية، وسنخوضها إذا اضطررنا لذلك»

إذن النيّة كانت " مبيّتة "

ويرى مراقبون أن الحركة الشعبية قطاع الشمال ترمي إلى حرب تمتد من دارفور حتى النيل الأزرق، طالما فشلت في حوارها مع الحكومة حول استمراريتها باعتبارها حزباً بذات الأهداف السابقة .

وبالرغم من تطلعات عقار إلى تحويل النيل الأزرق إلى إقليم يحكمه بمفرده، إلا أن هناك أهدافاً أخرى أكثر أهمية بالنسبة له أشار إليها في أكثر من موقع، وهي إسقاط الحكومة عبر حشد قوى الهامش وحركات التمرد من دارفور حتى شرق السودان، فضلاً عن محاولته تدويل ملف المنطقة من خلال طلبه لحوار خارج البلاد وبإشراف دولي مع الوطني.

وفي قمة احلامه يفوق من نومه ويجد نفسه خارج النيل الأزرق ومملكته التي بناها في دواخله وراهن على تحقيقها عبر محاولة مضنية لتحويل مسار المشورة الشعبية عن الفكرة التي تأسست عليها وفق اتفاقية نيفاشا .

الانتحـار في بحـر الدميرة !!

الجميع كان يعلم أن الحرب عائدة الى ولاية النيل الازرق " طال الزمن ام قصر "

، فمخطط الحركة الشعبية بعد ذهاب الجنوب والذي بدأ في جنوب كردفان ولم ينجح، هيأت له ظروف أخرى في النيل الأزرق بغرض احتلال عاصمة الولاية مثلما حاول عبد العزيز الحلو وفشل في كادوقلي، وجاء دور عقار الذي ظن متوهماً أنه سينجح ويضرب ضربته ويحتل الدمازين ويعيد الروح الى مشروع حركته المريض، ويفتح الطريق نحو العاصمة الخرطوم .

لقد تطاول عقار على رئيس الجمهورية وسيادة الدولة، وظل يلهث ويجري خلف الدعم الخارجي ويستقوي بالقوى الدولية والإقليمية ليفرض الأمر الواقع، ليرغم الخرطوم وكل السودانيين على قبول شروطه والظهور بمظهر الغول الغالب والفك المفترس.. لكنه وجد نفس مصير رفيقه عبد العزيز الحلو !

فقد قال دانيال كودي ((لقد نصحت مالك عقار الا يحذو حذو عبد العزيز ولكنه لم يأبه بما قلته له ) ) وسبق ان عبر كودى عن رفضه لاى تدخل دولى فى شئون البلاد الداخلية ، مؤكدا قدرة السودانيين على حل مشكلاتهم عبر التفاوض والحوار .

اذن مالك عقار – إنتحـر – في بحر الدميرة وفي عمق النيل الازرق قبل ان يستعيد امجاد وتاريخ النيل الازرق الذي ظل يردده !!

إن مالك عقار كان يتطلع إلى حكم مركزي في ولاية النيل الأزرق، ودونه يكون هناك جنوب جديد يضم اقليم دارفور وأبيي وجنوب كردفان والنيل الأزرق ويستمر حتى شرق السودان..

اتجاه الحركة الشعبية إلى الحرب يؤكد ما ذهب إليه الجميع بشأن مخطط الحرب على الشريط الحدودي مع الجنوب،غير أن القوات المسلحة لم تتوان في حسم المعركة بمنطق الحركة الشعبية، لتصبح المنطقة داخل دائرة قانون الطوارئ بحسب قرار الرئيس عمر البشير .

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
راشد محمد الجاك




مُساهمةموضوع: رد: من هو مالك عقار    الأربعاء 7 سبتمبر 2011 - 6:26

هذا راى وهنالك عدة اراء وعقلية المتلقى هى من يعى مايكتب ....
هذا جانب اخر من الفريق مالك عقار فى حديث صحفى اجراه فايز السليك وفايز العمار بصحيفة اجراس الحرية .....
** نبدأ بآخر التطورات وهي مسألة المشورة الشعبية.. وهناك أيضاً حديث عن الحكم الذاتي.. هل هذا هو رأي الاغلبية من سكان الولاية.. أم رأي الحركة الشعبية؟
حتى لايكون هناك لبس دعنا نبدأ بمعنى الحكم الذاتي، في تعريفه دولة ما تمنح سلطات لولاية او مقاطعة دستورياً، وهذه السلطات قد تختلف من مقاطعة لمقاطعة ومن ولاية لولاية، لكنها تمنح بواسطة الدستور، وتمارس في تلك الولاية، ومنح هذه السلطات مرتبط بآليات ومقومات لممارسة الحكم الذاتي، وفي دستور السودان هناك إشارة صريحة جداً للحكم الذاتي مستمدة من البند (1ـ 4 ـ1) من إتفاقية السلام الذي يتحدث عن الحكم الذاتي لجنوب السودان والولايات في كل أنحاء السودان، وبالتالي الحكم الذاتي موجود من الناحية الدستورية، ولكن من ناحية الممارسة العملية هذه قصة أخرى، والمطلوب الآن تجويد ممارسة الحكم الذاتي الموجود في السودان، ووضوح الحكم الذاتي يعطيك فرصة كافية لممارسة صلاحياتك بالطريقة التي تضبط بها في الدستور المحلي للولاية والدستور القومي. وميزة الحكم الذاتي أن ماهو مقدس للمركز يبقى للمركز وماهو مقدس للولاية والاقليم يمارس في تلك الولاية، ولاتوجد صيغة جاهزة وثابتة للحكم الذاتي بمعنى أن ماحدث في الولاية ( أ) ليس بالضرورة أن يكون هو نفس مايحدث في الولاية (ب)، لكن العرف أن هناك صلاحيات مركزية مثل العملة، السياسة الخارجية، الامن القومي، الجمارك، الدفاع الوطني لايتم المساس بها.

وهذا الامر لا يخص الحركة الشعبية، هو أمر يخص ولاية النيل الازرق مع الحكومة المركزية، وهذا مطلب مواطني النيل الازرق وليس الحركة الشعبية، والمنفذ ومن يفاوض هو ولاية النيل الازرق وليس الحركة الشعبية او المؤتمر الوطني او اي حزب آخر، وكل الاحزاب والإدارات الاهلية مجتمعة في النيل الازرق أقرت بهذا الامر، ولكن عموماً هي مرحلة متقدمة لاننا في مرحلة أخذ الرأي، وانتهينا من جزئها الاول وإنتقلنا لمرحلة أخذ رأي النخب وسننتقل منها لمرحلة فرز الآراء، ومرحلة الفرز ستستغرق زمناً لان عدد من أخذت آراؤهم 70 الفاً، أخذت كتابةً وصوتاً وتسجيلاً.

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
راشد محمد الجاك




مُساهمةموضوع: رد: من هو مالك عقار    الأربعاء 7 سبتمبر 2011 - 6:29

هل تتوقعون أن تكون هناك معركة داخل المجلس التشريعي حول هذا الامر؟
لا أعتقد أن هناك مجالاً للمعارك الداخلية، ولكن من البديهي أن تكون هناك معارك مع المركز؛ في أروقة المركز ومؤسساته التشريعية والتنفيذية، ولكن أستبعد أي معركة داخل البرلمان بالنيل الازرق بخصوص المشورة الشعبية، إلا إذا كانت معركة مختلقة وعراك في غير معترك، وهذا سيكون شواذاً والشواذ لا حكم لهم..
* التفاوض مع المركز هل سيكون على مستوى المؤتمر الوطني أم على مستوى الحكومة؟
أكرر أن التفاوض سيكون للولاية مع الحكومة المركزية، ولكن لايمكن أن تستنكر ان القاعدة في الحكومة المركزية مبنية علي المؤتمر الوطني، ولكن من المفترض أن التفاوض يتم بين الولاية والمركز.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
راشد محمد الجاك




مُساهمةموضوع: رد: من هو مالك عقار    الأربعاء 7 سبتمبر 2011 - 6:30

** مادامت المشورة الشعبية والحكم الذاتي وردت في إتفاقية السلام وفي الدستور.. في تقييمكم لماذا تقابل بإنزعاج وعدم ترحيب من قبل المؤتمر الوطني؟
ليس في هذا غرابة، وهذا الامر لايقتصر على المؤتمر الوطني وهو مرتبط بكل الحكومات المركزية، وفي كل العالم الحكومات المركزية تقاوم عملية منح السلطات للهامش، لان المركز دائماً يستحوذ على السلطة، وهذا الإستحواذ يكون بطريقة تقليدية تعتمد على الاحتكار في منطقة معينة، وعندما تريد تفكيك هذه السلطة للهامش تجد دائماً مقاومة وصعوبة، وهذا ليس طبيعة وسلوك المؤتمر الوطني لوحده، لوضعت أية حكومة في مكانه ستسلك نفس الطريق، المؤتمر الوطني لم يكن موجوداً في العام 1953 عندما طالب الجنوب بالفيدرالية ورفض المركز وقتها منحه هذا الحق والآن قبلوا بإنفصال الجنوب، والآن لو مضيت للولايات والمحليات تجد ململة من أن صلاحياتها منقوصة، وهذا شئ طبيعي حتى يشعر المركز أن هناك هزة في السلطة، لان القابضين لن يتخلوا عن جزء من سلطاتهم، إلا إذا احسوا بخطر ذهابها منهم كلها. في الدول الديمقراطية الوضع يختلف لانهم مقيدون بحقوق الإنسان وبهذه المباديء يمنحوا السلطات، ولكن في الدول غير الديمقراطية مثل السودان لايمكن للسلطة أن تتنازل عن سلطاتها طوعاً، وعموماً المسألة في عملية تطور، ففي الخمسينيات إذا قلت مثل هذا الكلام، فهو كفر ولكن الآن الواقع إختلف.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
راشد محمد الجاك




مُساهمةموضوع: رد: من هو مالك عقار    الأربعاء 7 سبتمبر 2011 - 6:32

علي منوال هذا التطور.. هل يمكن أن تمضي المطالب نحو حق تقرير المصير؟
نحن لانريد القفز لاشياء مسبباتها لم تكتمل، حق تقرير المصير لديه أسبابه ومطالبتنا بالحكم الذاتي لديها مسبباتها، ومسببات تقرير المصير غير متوفرة في الوقت الحالي، ولكن في كلا الحالتين إذا توفرت من الممكن المطالبة بها، وإذا لم تتوفر فلن نطالب بها، وفي الوقت الحالي الاسباب غير متوفرة ولهذا نطالب بالحكم الذاتي في السودان الموحد، ودعونا لانقفز للاشياء غير الموجودة الآن.
في سياق التفاوض مع المركز حول المشورة الشعبية وغيرها من قضايا النيل الازرق.. هناك مسألة الترتيبات الأمنية والعسكرية تتعلق بالآلاف من جنود الجيش الشعبي موجودين في النيل الازرق وجنوب كردفان.. ماهو مصير هؤلاء.. وهل سيدخلون في بند المشورة الشعبية أم سيكون بنداً منفصلاً؟
هذه المسائل لايمكن تجزئتها لان الجنود الموجودين في النيل الازرق وجنوب كردفان ليسوا عمال مشاريع، هؤلاء تمردوا وحملوا السلاح لقضية سياسية، والقضية السياسية التي نتحدث عنها هي المشورة الشعبية، وإذا لم تحل القضية السياسية فلن تحل القضية الامنية، ستواجهك صعوبة من أين تبدأ وأنت لم تحل القضية السياسية؟، حل القضية السياسية يتيح لك الفرصة لحل القضية الامنية ومعالجة مستقبل هذه القوات. وعندما إنضم هؤلاء للحركة لم يكن ذلك حباً للعسكرية؛ ولا ليجدوا فوائد مابعد الخدمة، وقضوا عشرين عاماً دون أية مستحقات مالية ولم يبدوا صرف مرتبات إلا قبل ثلاث سنين، ومستقبلهم الإقتصادي لم يكن في حساباتهم، المستقبل السياسي كان هو الأساس، والثانوي هو مستقبلهم الاقتصادي الذي ولد بعد إتفاقية السلام، وفي المنطقتين إذا لم تحل القضية السياسية لن تحل القضية العسكرية لانه لن تكون لك نقطة إنطلاق، ونقطة الإنطلاق هنا هي تنفيذ المشورة الشعبية في إطار إتفاقية السلام، وإتفاقية السلام ليست بنداً واحداً هي ستة بروتكولات، ولابد أن تعالج مشكلة الولايتين في إطار الستة بروتكولات، لابد من معالجة ملفات السلطة والثروة والترتيبات الامنية ومبادئ عامة لحكم السودان، لايمكن مرةً أخرى أن يجلس فرد في بيته مثل الكجور ويصدر أحكاماً بأن فلاناً على خطأ ويجب تغريمه بكذا والناس ينفذون الاحكام، هذا الموضوع إنتهى وكلنا الآن أصبحنا كجرة ويعرف كلٌ منا مايريد، ولابد أن نجلس جميعاً مع المركز لنتفق حول مبادئ عامة حول كيف نحكم السودان، هذا الوضع لابد أن يتغير، الوضع الذي يجلس فيه شخص في القصر ويحكم من هناك، القصر كان لديه فيما مضى قوة تقليدية، يستطيع بمقتضاها شاويش أن يغلق البرلمان في جنوب السودان او النيل الازرق، لكن الآن الشاويش لايستطيع القيام بذلك، لان القوة التقليدية لم يعد لها معنى والآن أي سلطان تحت شجرة لديه جيش، وبعض السلاطين لايستطيع لواء جيش دخول مناطقهم، وبالتالي القصر بعد الآن لايستطيع قول أي شئ والناس تنفذ، التحدي الذي أمامنا الآن هو كيف نخلق آلية لحكم السودان ونتفق عليها قبل أن نتجه للمشورة الشعبية، وإلا فالسودان عرضة لمشاكل كثيرة جداً، والجنوب لم يمضِ بكل مشاكل السودان الشمالي، والسودان الشمالي لن يكون دولة عربية إسلامية كما يقول البعض والجنوب دولة افريقية ليبرالية، السودان مايزال دولة افريقية فيه التعددية وفيه الهامش والمشاكل وفيه الجنوب.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
راشد محمد الجاك




مُساهمةموضوع: رد: من هو مالك عقار    الأربعاء 7 سبتمبر 2011 - 6:33

** هذا يقودنا للحركة الشعبية كحزب.. في الإجتماع الأخير للمكتب السياسي تم إختياركم رئيساً للحركة بالشمال.. ولكن لايزال البعض في المركز يطالبون بحل الحركة الشعبية.. من جانبكم كيف ستتعاملون مع العقبات التي أمامكم خصوصاً من طرف المؤتمر الوطني؟
الحركة الشعبية مسجلة بقانون تسجيل الاحزاب عند مسجل الاحزاب السياسية، وموجودة شرعاً في شمال السودان، الحركة الشعبية التي لديها مشكلة هي الموجودة في الجنوب حتى يضعوا هناك القوانين ولوائح التسجيل، وإذا كانت للبعض أسباب لان تكون الحركة الشعبية غير موجودة فليعطونا الاسباب، مثل المجموعة التي ترى أن الحركة تسببت في إنفصال الجنوب، وردنا على هؤلاء أن السودان عندما إنقسم كان يدار بواسطة طرفين هما المؤتمر الوطني والحركة الشعبية، والمؤتمر الوطني كان له القدح المعلى في هذا الامر، وإذا كان الامر جريمة فيجب محاسبة الطرفين.

وإذا كان الحديث يتعلق بعدم إقتصار وجود الحركة على السودان، فكل الاحزاب ماعدا بعض الاحزاب مثل الامة والفونج لديها جذور خارجية، والمؤتمر الوطني والحركة الإسلامية أيضاً جذورهما خارجية، ونحن ندعو هذه الاحزاب للعودة لجذورها في القاهرة وغيرها، ونحن ماعندنا مشكلة ممكن نرجع الجنوب هو قريب مننا.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
راشد محمد الجاك




مُساهمةموضوع: رد: من هو مالك عقار    الأربعاء 7 سبتمبر 2011 - 6:34

** البعض كان يعول على الحركة الشعبية في ما يتعلق بخياري الوحدة والإنفصال بإعتبارها حزباً وحدوياً.. وفي لحظة الصوت الإنفصالي أصبح هو الاعلى.. ولهذا الإتهام يوجه للحركة الشعبية؟
الإختيار لم يكن للحركة الشعبية، الحركة كحزب حاكم في الجنوب كانت مهمتها توفير الجو المناسب لشعب جنوب السودان ليختار، وشعب الجنوب ليس كله حركة، مثلاً اقود مكير في المراح في الجنوب ماهي علاقته بالحركة؟ لكن علاقته في المقابل بالجنوب وطيدة، الحركة تنظم له الأمن والبيئة المناسبة للإستفتاء، والخيار خيار الجنوبيين. ولكن ورغم ماحدث نحن مازلنا حركة وحدوية ونسعى لإعادة وحدة السودان على أسس جديدة سواء أكانت بالكونفدرالية أو غيرها، ونعتقد أنه لابد من وجود حسن جوار بين الشمال والجنوب، وأي عدم إستقرار في واحدة من الدولتين سيؤثر سلباً على الدولة الاخرى، ووجود الحركة في الدولتين سيساعد على وجود وئام بين دولتين وسنسعى لتكوين إتحاد فيدرالي بينهما فيما بعد.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
راشد محمد الجاك




مُساهمةموضوع: رد: من هو مالك عقار    الأربعاء 7 سبتمبر 2011 - 6:36

** هل ستواصلون نشاطكم بنفس مسمى الحركة الشعبية أم إن هناك إتجاهاً لتغيير المسمى؟
ليس لدينا أي تغيير، سنعمل بإسم الحركة الشعبية لتحرير السودان، العلم فقط قد يتغير قليلاً لنضيف عليه نجمة لانه تحول لعلم الدولة في الجنوب، وفي الدستور ستسقط العبارات المتعلقة بجنوب السودان.
** إلتقيتم خلال الايام الماضية بنائب الرئيس علي عثمان.. ماذا دار في هذا اللقاء؟
إجتمعنا كحزبين وناقشنا مستقبل السودان وكيفية التعامل مع المرحلة القادمة وملفات مثل الدستور وحكم السودان، ونحن نمد ايدينا بيضاء كحركة لكل الاحزاب لمثل هذا الحوار.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
راشد محمد الجاك




مُساهمةموضوع: رد: من هو مالك عقار    الأربعاء 7 سبتمبر 2011 - 6:39

** هل تمت مناقشة وضع الحركة الشعبية في هذا الإجتماع؟
من الذي سيحسم لنا وضع الحركة الشعبية؟ وضع الحركة الشعبية محسوم لدينا، نحن الذين سنقرر هل نريد بقاء الحركة الشعبية أم لا، إذا أرادت أن تحل نفسها ستمضي لمسجل الاحزاب وتعلن ذلك، وإذا أرادت الاستمرارية فستواصل بنفس الكيفية، وبالتالي الامر لايحتاج لنقاش.
** على ذكر نائب الرئيس.. مايزال الجدل دائراً حول أسباب قطعه لزيارته للنيل الازرق وعدم مخاطبة الجماهير التي كان معلناً أنه سيخاطبها.. هل يمكن أن تلقي لنا الضوء حول الزيارة؟
الزيارة كانت تنفيذية بغرض الوقوف على بعض المشاريع التنموية بالولاية، وكانت زيارة ناجحة جداً اجتمع فيها بالمجلس التشريعي ومجلس الوزراء الولائي وإطلع على الاوضاع بالولاية ومشاكلها، وبكل المقاييس الزيارة كانت ناجحة.
** هناك حديث عن كمين تم لنائب الرئيس بولايتكم؟
لا أعرف ماذا تقصدون بهذا الكمين؟، أنتم الصحفيون الذين إبتدعتوا قصة هذا الكمين، ولهذا أبحثوا عن تفاصيل الكمين عند مخترع القصة.
** هل تلقيتم توضيحاً رسمياً من نائب الرئيس حول أسباب قطع الزيارة؟
ماهو معروف عندنا أنه كان من المفروض أن يخاطب الجماهير ولكن تم إستدعاؤه لامر قومي هام في المركز، ولكن الرجل الانسب للاجابة على السؤال هو النائب نفسه، لاننا لايمكن ان نقول له ماهذا الامر العاجل، لايمكن أن تحاسب رئيسك وتطلب منه توضيحاً لهذا الامر العاجل وإلا لن يصبح هو رئيسك.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
راشد محمد الجاك




مُساهمةموضوع: رد: من هو مالك عقار    الأربعاء 7 سبتمبر 2011 - 6:42

** الحركة الشعبية شريك في السلطة وفي نفس الوقت هي مع قوى الإجماع التي تنادي الآن بتغيير الحكومة وإسقاط النظام.. كيف يمكن قراءة وفهم هذا المشهد؟
لكل مناسبة لبوسها، لدينا شراكة مع المؤتمر الوطني وهذه الشراكة لديها أسسها وقواعدها، وهناك قوى الإجماع الوطني لديها آراؤها في الوضع الحالي ولايمكن للسلطة أن تحجب الناس عن قول آرائها، وأي سلطة يجب عليها أن تستمع للرأي الآخر وتدخل معه في حوار جاد، ونحن مع الحوار الجاد مع كل المجموعات والاحزاب السودانية.
** من خلال حواراتكم معه.. هل تعتقدون أن المؤتمر الوطني لديه إستعداد لمثل هذا الحوار الجاد وتشكيل حكومة قومية كما تنادي بعض القوى السياسية؟
هذا شأن داخلي بالمؤتمر الوطني وهم المعنيون بالإجابة على السؤال، نحن كما أوضحت نمد ايادينا بيضاء للمؤتمر الوطني ولكل الاحزاب السياسية، ونود أن نضع ايادينا مع بعضنا لمعالجة مشاكل السودان، جربنا الحروب ولم نجني منها شيئاً غير تخريب ودمار السودان، ولهذا نريد أن ندير حواراً هادئاً مع كل سوداني، يعالج معضلة كيفية حكم السودان.
** سؤال أخير.. هل تفضل تسميتك نائب رئيس الحركة الشعبية؟ أم رئيس الحركة الشعبية بالشمال؟
سميني نائب رئيس الحركة الشعبية أو سميني رئيس القيادة الإنتقالية في الشمال حتى يحدث التقسيم الأخير ونصبح بعدها حزبين.


صحيفة اجراس الحرية
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
أبو رائد




مُساهمةموضوع: رد: من هو مالك عقار    الأربعاء 7 سبتمبر 2011 - 12:43

أخر أخبار عقار من صحيفة الراي العام

مؤسف جدا ما حدث فى ولاية النيل الأزرق لانه يأتي بعد ان ضحى السودان بجزء عزيز من أراضيه ثمنا لإيقاف الحرب اللعينة، ولأن مالك عقار يعي تماما ما اقترفه فى حق إنسان الولاية وما يكتنف مستقبله السياسي من غموض جراء فعلته هذه, ظل يتصل بالمسؤولين فى الخرطوم معتذرا عن ما حدث، ومعترفا فى نفس اللحظة بأن قواته هي التى بادرت بالهجوم دون ان تتلقى تعليمات منه.
وقد ظللت اقرأ عن وصايا مالك عقار بشأن اسرته المقيمة فى الخرطوم, وهي اسرة سودانية يجب ان تجد حظها من الامن والطمأنينة وان تظل محل عناية ورعاية كاملة اذ ( لاتذر وازرة وزر اخرى)، وطالعت اخبارا عن مهاتفات عقار للمسؤولين ، لكني استيقنت من الامر وصدقته تماما حين قال به الاستاذ على عثمان محمد طه نائب رئيس الجمهورية فى جلسة مجلس الوزراء امس الاول ، ولن استطيع القول ان (عذر الرجل اقبح من الذنب)، لقناعتي بعدم وجود اسوأ مما اقترفه الرجل ولكني اشير الى ان ما برر به عقار فعلته (عذر غير مقبول.).
كيف يتحدث قائد بقامة عقار عن تنفيذ قواته لجريمة مثل هذه دون (تعليمات منه)، وكيف يبدر منه قول مثل هذا وهو القائد الذى خبر الحرب مثلما ظل يؤكد مرارا وتكرارا، وماذا تفعل الإنقاذ بوالٍٍ تخرج من سلاحه كل هذه النيران (دون أن يهش او ينش )عقار ليس القائد الذى يفاجئه رجاله بالقرارات كما انه من هيأ فوهات البنادق لشن الحرب حينما كان يتوعد المركز مرارا وتكرارا بتصريحات اقل ما توصف به انها مستفزة، ولكن يبدو ان الرجل ادرك ما ارتكبه من خطأ فى حق نفسه اولا وحركته وانسان ولايته ومستقبله السياسي، لذا فانه يحاول ان يتوسل بالاعتذار الآن حتى ينقذ ما يمكن ادراكه من السلطان الضائع والتفويض الانتخابي المؤود .والمستقبل الذى يتقلب بين الغموض والانتحار.
القضية فى تقديرى لا تكمن فى من اطلق الرصاصة الاولى، لان من فعل ذلك كان معبأ بلغة الحرب ومحكوما بتأثير لغة التهديد والوعيد، الحرب كانت فى خيال الساسة قبل ان تتحول الى واقع مرير على الارض، من اطلق الرصاصة من بين افراد عقار لم يكن مخطئا لان رب البيت كان كثيرا ما يضرب الدفوف ويدق طبول الحرب، لذا فان رقص الجنود على نار الحريق لم يكن امرا مستغربا.كل ما صرح به والى النيل الازرق كان ناطقا بلغة الحرب وقد وقعت الواقعة فى لحظة كان يتوقعها الجميع بفعل الحسابات السياسية الخاطئة التى افضت بالولاية الى هذا المصير المظلم وحكمت على عقار بأن يظل طريدا ومطلوبا بعد ان فقد كل شئ وبات يتلمس الطريق الى هواتف الكبار عبر توسلات تصدق فيها حسرة (اسماعين )فى غناء وردي الجميل (اعتذارك ما بفيدك- ودموعك ما بتعيدك- والعملتو كان بى ايدك -ضيعوك ودروك- انت ما بتعرف صليحك من عدوك)، وحقا هذا هو عقار الذى احتضنه السودان املاً فى ان يكون جسرا للتواصل مع الجنوب فاوسعنا ألما بفعل مستهجن لم نجد له مبررا حتى الآن.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
عثمان فارس




مُساهمةموضوع: اللهم زدنا علماً   الجمعة 9 سبتمبر 2011 - 10:21


اللهم زدنا علمناً .... ووسع مداركنا ... وأجعلنا نعلم حقيقة الأشياء كما هي... ثم نحدد موقع أقدامنا علي سطح هذة الأرض التي تغطت بالتعب ....!! الهم وسع حدقات عيوننا (بلا عدسات لاصقة) حتي نفرق بين القرد والغزال والفيل والفأر ... وحتي نري ونعي الفوائد الأنية والمستقبلية للحرب والجوع والفقر والمرض والجهل والظلاااااااااااااااااااااام!!!!
أمين يارب العالمين
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 

من هو مالك عقار

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

 مواضيع مماثلة

-
» من اجمل قصائد الامام مالك

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
 :: منتدى الحصاحيصا العام-