الرئيسيةس .و .جبحـثالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 من الرشيد للرشيد حبيب الله التوم نمر..

اذهب الى الأسفل 
انتقل الى الصفحة : الصفحة السابقة  1, 2
كاتب الموضوعرسالة
الرشيد حبيب الله التوم

avatar


مُساهمةموضوع: رد: من الرشيد للرشيد حبيب الله التوم نمر..   السبت 16 فبراير 2013 - 23:17

محمد مامون محمدتوم كتب:
جزاك الله خيراً




و جعل الله كل الخير بك و لك..

و دمت
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
الرشيد حبيب الله التوم

avatar


مُساهمةموضوع: هاريت توبمان.. إمرأة عظيمة بقصة حياة عظيمة(1)   الإثنين 4 مارس 2013 - 2:54

هاريت توبمان.. إمرأة عظيمة بقصة حياة عظيمة

الكاتب: باتريكا دنكل و فيليست ليم

ترجمة الرشيد حبيب الله التوم


كانت السيدة هاريت توبمان (Harriet Tubman) واحدة من أعظم النساء في التاريخ الأمريكي. وُلدت هاريت في بيئة عبودية في مزرعة بولاية ميريلاند في العام 1820م. و عندما بلغت السابعة من عمرها، حاولت الهرب من هذه المزرعة و هذا الجو العبودي، إلا أنه تم القبض عليها و معاقبتها بقسوة علي ما كانت تنوي القيام بفعله.
في العام 1849م، تمكنت السيدة هاريت من الهرب إلي ولاية بنسلفانيا الأمريكية. و بعد قليل من هروبها الناجح، عملت هاريت كمرشد في أحد أنفاق السكك الحديدية تحت الأرض و لم يكن ذلك مساراً حقيقياً للسكة حديد، بل شبكة غير رسمية لجماعات من السود في الولايات المتحدة الأمريكية و كندا الذين يعتقدون أن العبودية مسلك قمعي عقيم.فقد كانوا يساعدون بني جلدتهم السُود الهاربين من أغلال و قيود العبودية و الذين هم في طريقهم للنزوح إلي الشمال الأمريكي إلي دولة كندا المجاورة و ذلك بتوفير الملجأ لهُم خلال رحلتهم من الجنوب عبر تخبئتهم من سلطات الرقابة (البيضاء) و من ثم توجيههم نحو المأوي الأمن أو (المحطة) القادمة.
بعد هروبها من مزرعة ميريلاند، عادت هاريت توبمان إلي الجنوب الأمريكي تسعة عشر مرة لكي تساعد الرقيق الأخرون للهروب إلي الشمال. و مابين الأعوام 1850 و 1860م، ساعدت هاريت أكثر من ثلاثمائة من العبيد ليهربوا إلي الحرية في الشمال و كان من بين أولئك والدها و والدتها. و كانت هي من أرشدتهم علي طول الطريق المؤدي إلي كندا.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
الرشيد حبيب الله التوم

avatar


مُساهمةموضوع: هاريت توبمان.. إمرأة عظيمة بقصة حياة عظيمة(2)   الإثنين 4 مارس 2013 - 2:56

إندلعت الحرب الأهلية الأمريكية بين الشمال و الجنوب في العام 1861م و حينها ذهبت هاريت توبمان لمساعدة جيش الشمال، أو كما كان يسمي (جيش الإتحاد). فقد عملت هاريت كممرضة ترعي الألاف من الرقيق المحررين حديثاً وقتها. كما عملت أيضاً كجاسوسة و أحد الفدائيات المغاوير الذين ينفذون عمليات قتالية عالية الإستراتيجية و الدقة العسكرية. و بلغت بها الشجاعة في العام 1863م، أنها قادت مع أحد الضباط واحدة من المجموعات العسكرية تتكون من مائة و خمسون من الجنود السود للحرب و الإشتباك مع جيش الجنوب الأمريكي و الذي كان يسمي (الجيش الكونفيدرالي) و قد نجحوا في تدمير أليات و إمدادات الأخير و من ثم نجحوا في عبور ما يقارب 800 من الرقيق السود إلي حيث الحرية في الشمال الكندي
عندما إنتهت الحرب في العام 1865م، كانت هاريت توبمان قد بلغت الخامسة و الأربعون من عمرها و كان هذا يساوي نصف عمرها إلا قليل. و ما بين أعوام 1865م و 1913م، واصلت هاريت مجهوداتها لمساعدة الأخرين خصوصاً الفقراء، المشردين و المَرضي في هذا المجتمع الأفروأمريكي.
عاشت هاريت توبمان حتي العام 1913م و عندما ماتت كان عمرها توقف عند ثلاث و تسعون سنة. لم تعش هاريت حياة سهلة، إلا أنها كانت حياة عظيمة. كانت صغيرة من حيث البنيان الجسماني، إلا أنها كانت كالعملاق المارد الجبار في الحرب ضد العبودية في الولايات المتحدة الأمريكية، و بالطبع في العالم أجمع.

________________________________________


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
وجدي يوسف علي حسن

avatar


مُساهمةموضوع: رد: من الرشيد للرشيد حبيب الله التوم نمر..   الإثنين 18 مارس 2013 - 22:11

سلامات أستاذ الرشيد
بالجد أنا مستمتع جدا" بكتاباتك الرائعة وسردك الجذاب.
أتمنى لك التوفيق والسعادة في الدارين.
مع خالص دعواتي ومحبتي
وجدي
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
الرشيد حبيب الله التوم

avatar


مُساهمةموضوع: رد: من الرشيد للرشيد حبيب الله التوم نمر..   السبت 6 أبريل 2013 - 9:22

وجدي يوسف علي حسن كتب:
سلامات أستاذ الرشيد
بالجد أنا مستمتع جدا" بكتاباتك الرائعة وسردك الجذاب.
أتمنى لك التوفيق والسعادة في الدارين.
مع خالص دعواتي ومحبتي
وجدي


شكراً أخي وجدي.. قدمت لي حافز إجادة، أتمنى أن أكون بقدره.. متعك الله بالصحة و العافية..
و دمت
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
الرشيد حبيب الله التوم

avatar


مُساهمةموضوع: أم روان.. حكايتها حكاية (حكاية لنعاة الأخلاق)..؟   السبت 6 أبريل 2013 - 9:24


حكت إحداهن، ملقبة ب(أم روان) لبرامج (مافي مشكلة) ،الذي تقدمه قناة النيل الأزرق الفضائية ، مأساتها مع زوجها.. فهو إبن عمها و كان ذو علاقة (عاطفية) مع إبنة عم أخر للطرفان (الزوج و الزوجة)..
و بعد أن أكد الزوج لزوجته الحالية أن علاقته إنتهت بعشيقته (إبنة عمه)، تزوج زوجته الحالية التي يفتح باب منزلهم على باب منزل إبنة عمها (المهجورة) العشق.. لتكتشف الزوجة أن زوجها (المحترم) لا زال على علاقة بعشيقته الأولى (المهجورة) على حد زعمه، بل و تجمع بينهما علاقة (أثمة) على الرغم من أنها (متزوجة) بأخر لم تذكر علاقته بالعائلة..!!
في الماضي، كان إبن العم هو (حامي الحِمى) كما يقولون.. و في أيامنا هذه، يحدثونك عن زنا المحارم مثلما يحدثونك عن (تدهور) أسعار العملة (المحلية) مقارنة بالأجنبية..!!
ينعي الكثيرون الأخلاق في أيامنا هذه أيما بكاء و بلوعة و أسى أشد من قبل.. بينما يقول أخرون أن ما نسمعه من (حكاوي) عن كافة أشكال الجريمة به خيال و تلفيق و (كيد) للفتك بالحكومة..!! ما حكيته هنا هو (شوف عين و سمع أذنين)..!!
و ما نسمعه في أيامنا هذه عن مثل هذه الجرائم (الأخلاقية)، فهو أشد فتكاً من قطع الطريق و نهب المال العام و الخاص و خلافه من (بلاوي).. كما أرى..
و يا قلبي.. لا تعذبني..؟
..و .. دمتم جميعاً (بلا فضائح)..
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
الرشيد حبيب الله التوم

avatar


مُساهمةموضوع: رحل نادر خضر و ترك بيننا فناً يخلده   الخميس 18 أبريل 2013 - 6:33



أرهقنا مارثون الحزن.. أرهقنا الفقد تلو الفقد.. رحلت شموس كثر من بلادي، فأعيانا ميقات غروبها الذي لم نتوقعه و لم نصبر على حتمية حدوثه.. رحلوا و تركوا لنا اللوعة و الحسرة يعربدان في الأحشاء و لا نقول إلا ما يُرضي الله تعالى.. رحل نادر خضر و ترك لنا ذكرى عطرة و فناً باقياً يخلده بيينا..


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
الرشيد حبيب الله التوم

avatar


مُساهمةموضوع: رد: من الرشيد للرشيد حبيب الله التوم نمر..   الأربعاء 1 مايو 2013 - 19:59

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
الرشيد حبيب الله التوم

avatar


مُساهمةموضوع: رد: من الرشيد للرشيد حبيب الله التوم نمر..   الأربعاء 1 مايو 2013 - 20:01

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
الرشيد حبيب الله التوم

avatar


مُساهمةموضوع: رد: من الرشيد للرشيد حبيب الله التوم نمر..   الأربعاء 1 مايو 2013 - 20:03

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
الرشيد حبيب الله التوم

avatar


مُساهمةموضوع: معشوق أحمر و ممحوق أزرق..؟   الخميس 16 مايو 2013 - 15:02



أعترف بأنني ليس لدي المهارة اللغوية و الرصيد المعلوماتي لأكتب بإحترافية عن الشأن الرياضي أو لأكون مُصنف من ضمن كُتاب الصحافة الرياضية خصوصاً الحمراء منها.. إجمالاً، أصنف نفسي مع عُشاق الأحمر و الُمولعين به.. نعم، أحبه حُب الشحيح للمال.. حُب الجمال للروح و أقولها كل مرة أنه و على المستوى الشخصي، لا تحبطني هزيمة للأحمر أو تدخلني في حالة (حردان) و إعلان إعتزالي لتشجيع الأحمر أو كرة القدم..!!
و مباراة للأحمر عندي أهم من نهائي كأس العالم..!! و الله كثيراً ما أسمع الناس يتحدثون عن الدوريات العربية، الدوري الأسباني و بطولة الأمم الأوربية و الأفريقية و غيرهن مما يتابع الناس و يشاهدون.. و الله كل هذا لا يستفزني و لا أشاهده إلا لُماماً..!! و لا تعنيني نتائجها و أحداثها في شئ حتى إن هم أتوا ليلعبوا في حوش منزلي..!! و مباراة للأحمر أمام إحدى فرق روابط العاصمة، تمثل لي متابعتها و نتيجتها كمثل متابعتي دروس أولادي و درجات نجاحهم و شهاداتهم التي يتحصلون عليها.. و ليصنفني من يشاء مكان ما يشاء بحديثي هذا.. و لا يعنيني (صراخ (الصغار) أحفاد (الأصفار) الأزلية) في شئ..؟
أتابع هذه الأيام (نقة) أولاد (ممحوق) جمهور و صحافة و حتى (مندسين) يدعون (القومية) في التشجيع و حديثهم عن أحقية (الممحوق) الأزرق بالتمثيل في البطولة العربية القادمة و هجمتهم على التحكيم (شفيق يا راجل)..؟ و (منابيذهم) و ترصدهم للبرنس (الأحمر) و إلى غير ذلك من (بلاويهم)..!! محقة و طُولة لسان.. يا قلبي لا تعذبني..!
منطق كثير من أولاد أزرق، يذكرني بمنطق واحدة (شينة و بايرة) و كلما قالوا لها أن إحداهن جميلة و (نجمة) تقدم أحدهم لزواجها، ردت مباشرة (بالله دي يعيش معاها كيف)..!؟
و حتى أعود لكم كاتباً عن شأن أو إنطباع رياضي أخر، تقبلوا مني حديثي (الرياضي) هذا و أتمنى أن لا يحتسبه التحكيم (الأزرق) ضدي كعهدنا بذلك (التحكيم) دوماً..؟
و دام الصفوة أصحاب الحظوة

الرشيد حبيب الله التوم
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
الرشيد حبيب الله التوم

avatar


مُساهمةموضوع: إلي أميرة خليل إحيمر.. والدتي.. بارجة التحنان و الأشجان   السبت 20 يوليو 2013 - 19:18

إلي أميرة خليل إحيمر.. والدتي.. بارجة التحنان و الأشجان

"حُسنك أمر أحمل صبابات الهوي..حُسنك أمر"

كم أنا ساقط متساقط في هذه الدُنيا لأنني لم أكتب عنك أو إليك حرفاً حتي الأن..!!
و لكن
هل سأضيف شيئاً إلي تعاليم الدين و نحن المُقصرين في حقه و حقك.. ؟
ماذا سأضيف عن ما جاء به الأولين و ما سيأتي به اللاحقين في حق كل أم تمثل (أمة) لأبنائها من التحنان و الأشجان و صبابات الهوي الأول حيث (كان أدم بيريدا)..و لا زال..
ليت تصاريف القدر تجعلنا نتمني الخلود لأحدهم أو بعضهم، لأتمناه لك مع الصحابيات و أمهات المؤمنين رضوان الله عليك و عليهن أجمعين..ليت الموت يكون ب (الإنابة) لأنوب عنك، لأترجل و أرحل تاركاً حبي لك خلفي، و ذلك (أهون) من أن تتركي حبك لنا من خلفك..!! إلا أننا نعلم أن الموت سُنة الله في الأولين و الأخرين، و لن تجد لسنة الله تبديلا.. و لن تجد لسُنة الله تحويلا..
ألا ليت شعري يشدو لأسرح و أمرح، أبوح و أنوح و أبدي و أشكي سلواي و نجواي إليك حيث أتذكرك و أذكرك في كل الأوقات.. عند النشوات و الملمات يا من تتضرعين لله مبتهلة لنا بالدعاء في الصلوات و الخلوات.. و أنت (الأميرة) بتاجك و سلطانك..لسانك و صولجانك..
"تهيم خطواتي نشوانة.. تعانق دربك الأخضر"
و دمتي.. يا .. أميرة الأمارة و الجسارة و الحضارة

رمضان كريم
الرشيد حبيب الله التوم
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
الرشيد حبيب الله التوم

avatar


مُساهمةموضوع: رد: من الرشيد للرشيد حبيب الله التوم نمر..   الأحد 15 سبتمبر 2013 - 9:50

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة][ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]" />

لو أننا أخذنا صغارنا للعطلة في السودان و تنعموا بالجلوس في أحضان الأجداد و الحبوبات أو بجوارهم ، لكفانا و كفاهم..
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
الرشيد حبيب الله التوم

avatar


مُساهمةموضوع: رد: من الرشيد للرشيد حبيب الله التوم نمر..   الأحد 15 سبتمبر 2013 - 9:55

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة][ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]" />




و لو أننا أدركنا قيمة (لحظات) يلعب فيها صغارنا مع أندادهم من أبناء الأعمام و العمات ، الخيلان و الخالات ، لدفعنا من أجل ذلك دم قلوبنا و ليس أموالنا فقط..
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
الرشيد حبيب الله التوم

avatar


مُساهمةموضوع: أولاد الواجب و بناته..   الخميس 23 يناير 2014 - 7:05

فلان (ود الواجب) و فلانة (بت الواجب).. نعم أولاد الواجب و بناته..
هكذا نصفهم عندما نرى فيهم (حرارة القلب) و المروءة و الشهامة و كل أصالة (الزول) الذي تربى في (بيت أصول)..؟
و لأنهم يهرعون عند كل ما يجمع الفرد بأخر عند الأفراح و الأتراح و كل ما يستحق (المطايبة) ، ليؤدون ما نشأوا عليه من فضيلة التواصل الإجتماعي المتعارف عليه بين أفراد المجتمع (الكويسين) و لا يلجأون إلى ذاكرتهم (السيئة) الممتلئة باللوم و تعنيف الأخر و عدم إيجاد العذر له و لا مسامحته البتة..!!
حدثنا أحدهم أنه كان يود زيارة زميل له في العمل بعد أن أتت زوجة الأخير للإقامة بجواره عند مهجرهم، فما كان من المراد زيارته إلا أن قال للزائر المُقترح (الصغير بيجي للكبير، و سوف نزوركم نحن).. و لم يزوره البتة و لم يذكر له تلك (السيرة) مرة أخرى..!!
بينما قال أخر أنه كان يود زيارة من كان يعتقد في قربه منه أنه (صديقه) بعد أن رزق الله الأخير بمولود، فكان رده (تعالوا لينا في العيد) و كان المتبقي على العيد و أيامه ما يقارب الشهر أو أكثر..!!
- و القائمة تطول إذا ما أردنا ذكر من يبخلون بوقتهم أو إتصالهم الهاتفي و قليل من جهدهم و ربما قليل من مالهم في أن تجعلهم مذكورون ب(الخير) بين الناس ..؟
بعض الأفراد يجلس (حبيس) رغبات والدته أو شقيقاته و غالباً زوجته (اللوامة) و مستمعاً و منفذاً ملتزماًً بما (تفرضه) عليه من علاقات إجتماعية هي من تحددها و هي من تقرر بشأنها.. و بعضهم أشد لوماً للأخر من النساء (اللوامات)..!! كما هناك (رجال و نساء) نشأوا في بيوت من (البُخل و اللؤم) أو أنهم في الأصل يوصدون قلوبهم قبل أبوابهم أمام كل طارِق سواءً كان زائراً أم شحاذاً..!! و لا توجد لهم أية مبادرات تجاه الأخرين و بالتالي يشيبون على ما شبُوا عليه..!! و قليلون من الناس من يمنعه ظرفه النفسي و الإجتماعي عن مواصلة غيره و الأنس لعُشرته..
تواصلوا مع الناس مرة، تجدونهم بجواركم ألف مرة..
و دمتم

الرشيد حبيب الله التوم

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
الرشيد حبيب الله التوم

avatar


مُساهمةموضوع: قبيلة شمر.. فخر العرب..   الثلاثاء 4 مارس 2014 - 9:53

.. عملت معلماً لمادة اللغة الإنجليزية لتسع سنوات بالمملكة العربية السعودية، فكان طلابي منهم بالمئات و زاملت منهم العشرات في عملي السابق بوزارة التربية و التعليم السعودية و عملي الحالي مترجماً بوزارة الدفاع السعودية.. فعرفتهم، و فهمت و خبرت عنهم الكثير.. قد أكون مُنصفاً، و قد يراني أخرون غير ذلك عندما أقول أن من تعرّف على (شمري)، فهو ذو حظٍ عظيم..؟
وجدتهم و لا زلت أجدهم وجوه نيرة و معشر طيب و أحباء (وناسة).. و ما شاء الله.. أنهم أيضاً يقرنون جمال الخلقة بجمال الأخلاق و أهل جُود بالموجود و غير الموجود و هُم حقاً أهل (فزعة) .. فالقوم لا يقدمون على إلقاء الوعود بخدمة غيرهم دون تحقيق ذلك، و هُم لا يتجملون و لا يكذبون في شئ يجمعهم بالأخرين.. كيف لا و الشئ من معدنه لا يُستغرب..
كثيراً ما حاولت أن أبحث في تاريخ (الشمامرة) حتى أكمل معلوماتي (السماعية) عنهم، إلا أنه تأخذني مشاغل الدُنيا التي لا تنتهي إلا بحشرجة الروح، أمد الله في أيامنا و أيامكم جميعاً.. و لكن، سوف أظل على هذا العهد الذي قطعته مع نفسي و أبحث في تاريخهم و حسبهم و نسبهم و مواقع (تواجدهم) والتي سوف تكون بالطبع على قلوب الجميع قبل أن يتواجدوا على فجاج الأرض.
كتبت هذا، و لا أنتظر منهم و الله حتى (شكراً.. جزاك الله خير) ، فهم لا يحتاجون لشهادتي أو شهادة غيري عنهم لأن كل كلمات مدحهم و الإطراء عليهم ثابتة عند الأصل (الشمري) و من هنا يبدأ الحديث و لا ينتهي عنهم .. و ليعذرني من هم من غير قبيلة شمر كون أنني مفتون لدرجة الوله بأهلي (الشمامرة)، ميراث الكرام و فخر العرب.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
الرشيد حبيب الله التوم

avatar


مُساهمةموضوع: أولادنا لا (متخلفين) و لا (خلاقات)..   الإثنين 21 أبريل 2014 - 19:31

الحياة هبة الله سبحانه وتعالي المجانية إلينا والتي لا يمتن بها علينا، بل يريدنا التشبث برحمته و غفرانه و قبلهم الانصياع لمنهجه الحق في الدنيا لنفوز برضاه في الدارين حيث لا ملجأ منه إلا إليه.
حياتنا مجموعة أقدار سطرها الخالق سبحانه و تعالي عنده في الأزل حيث رُفعت الأقلام و جفت الصحف.. نعيش حياتنا و الأمل أخضر أن تكون هي أنضر و نسعي لذلك جاهدين باذلين أفضل ما عندنا لنصل إلي مبتغانا و بتوفيق العلي القدير نبلغ ما نريد. إلا أن تيار الحياة يسبح أحياناً عكس مشتهانا في بعض الأحيان، فيكون المصاب و الذي لا نريد أن نسميه دوماً (خطب عظيم و أمر جلل) من غاشيات الدنيا و نقف عنده وقفه لا نبارحها أبد الدهر..؟
الإنسان بصبره و إستبصاره بنور ربه يقهر المستحيل، هذا إذا كان هناك مستحيل أصلاً في هذه الدنيا التي يُعد تواجدنا فيها مُؤقتاً..؟ لذا يكون التباكي علي ما بها عبثاً بالنفس و تشتيتاً و تفتيتاً لطاقاتها و ملكاتها..
الإعاقة (بدنية كانت أم ذهنية) مهما كان حجمها و نوعها، فهي إحدي أقدار الله التي يصيب بها بعضاً من عباده ولنقل أنها إن شاء الله لتمحيص العبد و من حوله من أهل و أصدقاء و معارف.. الحصيف من يتقبل أمر الله و يجعله قرباناً يرتفع به درجات إلي أعلي المقامات عند ربه..
أطفالنا.. صغارنا وفلذات أكبادنا نجد عندهم صدقاً و أنساً قد نفتقده عند ذواتنا ناهيك من أن نجده عند الأخرين، نداعبهم، نلاعبهم، نلاطفهم، نضاحكهم و نراقصهم، فيدغدغون فينا الإنسان النبيل  ويشكلون في دواخلنا أنساً و سكوناً فيستدرجوننا من قاع الحياة إلي إيقاعها و يرسمون لنا لوحات من الجمال صاغه الخالق سبحانه و تعالي، فنتنعم نحن بإحدي زينتي الحياة الدنيا و يستعصم البديع سبحانه و تعالي  بالقدرة و الخلق،  و نلهج نحن له بالحمد و الثناء..
ولكن ذلك الجمال قد يعتريه شئ من المصاب الرباني، فتنقص تلك اللوحة و تفتقد بعضاً من ألوانها الأخاذة.. و هنا يكون دور الأسرة المتلزمة بالحكمة و الصبر علي البأساء و الضراء وهي الأسرة الساعية إلي رضا ربها دوماً و لا تتحرج كون أن أحد أبنائها إختاره الله ليصيبه بقدره و ليعوضه فيما فقد أبدع منه و يجعله به عصفوراً في الجنة بإذن الله.. ما يصيبنا في أنفسنا أو أبنائنا لا نسعي إليه، بل نجده قدراً ماثلاً لا فكاك لنا منه إلا بالإستعانة بالله تعالي و أن نستغل ما تم تكوينه و إنشائه من أجلنا و من أجلهم كي يخف المصاب و من هنا يجئ الفجر الأبلج من الجمعيات الخيرية لذوي الإحتياجات الخاصة المنتشرة في ربوع البلاد و ربما في أماكن محددة من أجل (تأهيل) ما يصيب ما لدينا من صغار ليعيشوا مع الحياة و للحياة يغردون مع عصافيرها في أسرابٍ متناغمة..فدعونا لا ننظر إليهم على أنهم (متخلفين) أو (خلاقات) ، بل نأخذهم إلي هناك و لا نجد في ذلك حرجاً و لا نتحرج من مجتمع أو أخر ربما به (أسوأ) مما لدينا و لا نتوارى بهم عن الأنظار..!!
أن ننتظر الدنيا أو ما حولنا فقط ليمنحوننا سعداً، فذلك إستجداء لشبه المستحيل..أن نبحث عن الأمل و الضحكات في دواخلنا، فذ لك الترياق الناجع و حينها تكون حتي الدموع ضاحكة مستبشرة ترحل معها أهات باكية المصدر مرتجية أن تعانق حلم الغد و بشراه الأخضر. فلاندع المأقي تدمع، إلا لما هو أروع.
و دمتم
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
الرشيد حبيب الله التوم

avatar


مُساهمةموضوع: إلى / مدام إبتسام .. زوجتي الفضلى   الجمعة 9 مايو 2014 - 10:46

إلي العابدة دوماً.. إلي ذات الخلقة و الأخلاق.. الدين و العفاف و من بها تربت يداي بفضل من الله و لا حول لي و لاقوة.. إلي ست الحسان و تالية القرأن..إلي من فقدتها في منزلي، وجدتها قد أخذت رُكنا منه و داومت كعهدها مع العابدات الراكعات، الساجدات الهاجعات بالليل و المستغفرات بالأسحار.. إلي من تكظم غيظها و يعف لسانها و سلوكها عن متساقط الحدث و الحديث و هُن قلائل و ربما (نوادر) تحكي و يسمع بقصصها أخرون لا يعرفون أو يعيشون مع نساءِ كذلك.. ؟ إلي من لا يشتكي منها أحد إلا الشيطان..!! لأنها لا تتبع زيغه و غوايته.. إلي من تدخل قلوب الجميع بتؤدة و رزان.. إلي من أنظر إليها و لا أري فيها إلا حُور عين الدنيا.. إلي من أهدتني صغاراً لا أري فيهم إلا الولدان المخلدون، و بها و بهم فضلني الواهب بفردوس علي الأرض، ما أنا جدير بها و أنا العبد ذو الهوى.. إلا أنني أتطلع دوماً أن أكون في جنابك.. يا الله.. و إن كثرت الذنوب و عاست في النفس شهوات الذات و تغلبت علي القلوب.. إلي من غيرت ملامح حياتي و ذاتي.. إلي من إليها أركض، فأجد عندها ما أريد.. إلي من بعد الله تطعمني و تسقيني.. تحتويني و تستمع إلي أنيني.. إلي ذات الصراط المستقيم في الدنيا و في الأخرة بإذن الله..
و لأن كثير من أدم يعتقد جازماً أن حواء بسيطة في تفكيرها و ساذجة و (بوبارة) و مصدر إزعاج حياته (الأول)..!! و لأن بعض من حواء يُعمق هذا الإعتقاد و بعضهن يمنحك الإحساس أنه يقاتل بضراوة من أجل هذا..أو أنه في الأصل يعيش من أجل تحقيق هذا المعتقد (السالب)..؟
و لأن كثير من حواء عكس ذلك تماماً و بعض من أدم هو الأنموذج (الأسوأ) لكائن ذكوري على وجه الأرض، و لا يدري و لو درى (تغابى) و أسقط ما به على حواء (المجاورة)..!! و لأن مدام إبتسام شكلت لي نقلة في حياتي لا أنكرها و لأنها تتخلق بخلق (الصحابيات) الفضليات كما ذكرت في مطلع حديثي و هذه و الله حقيقة و لأنها لا تحتاج شهادة مني و يشهد لها كل من يعرفها بذلك، لذا أنا أكتب لها و لم أصل و ليتني أصنف (حتى و لو) من الجالسين على حواف طريق الكلمة في الوصول لما لها و صويحباتها اللاتي هن على نفس النهج..
كتبت مكتوبي هذا على فضاء المنتديات الإلكترونية و لا زلت على نفس الحال في خطوة وجدت إستحساناً عند كثيرون و ولاءً (أكبر) من المكتوب (إليها) و ربما يرى أخرون أن هكذا حمد و مدح يعتبران ضرباً من (العباطة)..؟؟.. كتبت لا ليُقال أو يفهم غيري أنني (أغازل) في الهواء الطلق، بل لأن من أكتب إليها جديرة بكل ما يوجه لها في السر و العلن، كما أريد أيضاً (مغازلة) من يمتن على زوجته و يتفضل عليها بما قدمه و يقدمها لها..؟؟ لمن تتأبطه الغيرة (المرضية) على من تزوج بها و يرى فيها (فاتنة) و لا بد من إخفاءها و إخفاء كل ما يتعلق بها حتى من نفسه..!! لمن يرى أنه حتى معرفة الأخرون بإسم حرمه (المصون) هو عار يطوقه .. لمن يظلمها، يضطهدها و (يحتقرها) و هي الكائن الذي لا حول له و لا قوة إلا بمن تحب على الأرض بعد الله تعالى..!! لمن جعلوا و يجعلون حياة زوجاتهم فقيرة في كل شي ؟ لمن لم و لن يبالي بأنوثة حواء الطاغية و يرى فيها (بعشوم) يطوق حياته أو (قارعة) تقرع حياته ليل نهار..!!لمن ....... ؟
أكرموهن..أثابكم الله تعالى..
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
بليغ جيفارا

avatar


مُساهمةموضوع: رد: من الرشيد للرشيد حبيب الله التوم نمر..   الخميس 29 مايو 2014 - 13:38

لك التحية استاذنا الرشيد .. امتعتنا بسردك لبعض من تفاصيل حياتك الجميلة ... وادام الله لك نعمة الصحة والعافية......
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
الرشيد حبيب الله التوم

avatar


مُساهمةموضوع: رد: من الرشيد للرشيد حبيب الله التوم نمر..   الإثنين 23 يونيو 2014 - 15:28

مرحب ببليغ و جيفارا كمان..
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
الرشيد حبيب الله التوم

avatar


مُساهمةموضوع: الوقعة السوداء 1-3    الإثنين 23 يونيو 2014 - 15:34

الوقعة السوداء 1-3



يحدثونك أو أنك ترى بأم عينيك و تسمع أذنيك أن  أحدهم (ماسكاهو المرة) و (إضينة) و (مهروش) و (معفوص) و حتى هذه الأوصاف تجدها (تكريم) لبعضهم..! فهو حقاً (ممسوك) و (مكلبش) داخل سياج حديدي يصعب عليه الخروج منه و إن حاول، أخذ (منها) صفعة (معنوية) تكلفه الكثير و تعيده طائعاً ذليلاً تحت (إبطيها)..؟ لذا، فهو محروم من ممارسة دوره كرب للأسرة التي حلُم بها و سعى إليها، فكان ذلك سعياً إلى حتفه..؟ لا يستطيع فعل شئ أو إتخاذ قرار دون الرجوع إلى (أم فلان)، فهي المقرر و القرار (الصعب) الذي إتخذه في حياته و لا يمكن التراجُع عنه أو عنها ، كما يرى، لأن ما بينهم من أولاد أو أن مجمل واقع الحال يُحتم عليه مواصلة مشوار العمر (الطويل) معها أو لأنه تكبل بقيودها حتى أصبح هذا الحبس (الإنفرادي) هو حياته التي لا يُفكر في الخروج منها لواقع أرحب أو حياة زوجية أخرى هو أحوج ما يكون لها..
أما هي، و لخنوعه الدائم لما تمليه له و تفرضه عليه، فهي تزداد تعسُفاً و تزمتاً يوماً بعد يوم..!! و تحرمه بر والديه و مودة أهله و أخوانه و معارفه ، بل و تأخذ  كل ما في جيبه و تنفقه على أسرتها (الكبيرة)  بسخاء حتى تجرده من ماله الذي ترى أنه ينفقه بدوره على أهله أو أنه قد يتزوج به من أخرى أحسن (حالاً) و جمالاً و أخلاقاً    منها أو أنها في الأصل نشأت و ترعرت في بيتِ لا مكان فيه للعين (المليانة) لأنه بيت فقر و قهرِ و ضجر.. و بعد كل هذا، فبيتها لا يشبه تلك البيوت (المطمئنة) داخل عش الزوجية، حيث لا أنفس تسكُن لبعضها و زوجها و أبناءها لا يجدون شهِي ما يأكلون من يدها..!! و بيتها غير مرتب أو نظيف رغم حداثة صيحة الأثاثات من فخيم بيوتات الموضة و (البوبار) الذي تتخذه نهجاً في حياتها ..!!و علاقتها سيئة حتى بنفسها من فُرط عقدها و تزمرها و (نقتها) و مُجمل بلاويها..!!
و أواصل..
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
الرشيد حبيب الله التوم

avatar


مُساهمةموضوع: الوقعة السوداء 2-3   السبت 20 سبتمبر 2014 - 9:18

الوقعة السوداء 2-3
بعض الرجال يذكر أن المرأة خلقت من ضلعٍ أعوج و ينسى قرب هذا الضلع من قلبه و أن  إعوجاجه لحمايته..!!
كثير من حواء يركلها زوجها و يرمي بها في خانة المسكينة و (الغلبانة) ليشقي عليها حياتها و بالطبع حياة أولادها معها في أكثر الأحيان.. و لحكمة يعلمها الله تعالى، جعّل العصمة لأدم كي يدير الزوجية التي تجمعه بحواء.. و عدد لا أستطيع إحصاءه من الرجال المتزوجين (شرسين)  معهن حد التطرُف..!!
بعض من أدم بدلاً عن يتنعم بأنوثتها الطاغية و حنانها الفطري، يطفق يسخر منها و ينسب لها كل سقطاته و كُل ما إكتسب من عُقد نفسية غائرة  في مجمل حياته.. فهي عنده (جهولة) و يجلس يتشبث بقول أنهن ناقصات عقل و دين..و يبخل عليها بعاطفته قبل ماله و لا (يشبعها) إلا كذب و وعود لن تتحقق ما بقيا على قيد الحياة.. و لا يجعلها تظهر بالمظهر الذي يليق بها بالمقارنة مع قريناتها، بل و يمتن و يتفضل عليها بما قدمه و يقدمه لها..!! و أنه لو لا كان هو في حياتها، لما غادر حياتها و حياة أسرتها (الكبيرة) الفقر و الفاقة و ما إلى نحو ذلك..!! و رغماً عن ذلك يريد أن يستمتع بجسدها كيفما شاء وقت ما شاء..!!
و(زولنا)، و بعد كل هذا، والدته (شريرة) و لها دراسات عليا في (مجالها) هذا.. و لم تستغل حكمة حياتها لأن تجعل من حياة إبنها جنة على الأرض، فإبنها تزوج دون رضاها أو أنها هي  من إختارت له (قبيحة) حياته و أقسمت له أنها (وحاتا) و بعد ذلك عادتها و عادته و حرضت بناتها (المحرشات) بالفطرة بدون إيعاز من أحد و تفرغوا جميعاً لعداء تلك (المصيبة) التي تطوق حياة إبنهم الذي يقف عاجزاً أمام تيارات بحر لُجي تتلاطم أمواجه العاتية فتقذف به من سواحل المُصاب إلى سواحل العذاب..!!!!
و الأسوأ منه، أخر يريد أن يتزوج أو تزوج بأخرى لأنها تنحدر من أسرة ذات حظوة مادية و يريد منها أن تعوله و تنفق عليه كما لو كانت هي من أنجبه..!!
و تجد أخر تتأبطه الغيرة (المرضية) و ليس الفطرية على زوجته و يرى فيها (فاتنة)، إن كانت حقاً كذلك و ليست (شيتة) ينفر منها من يراها،  و يعتقد أنه لا بد من إخفاءها و إخفاء كل ما يتعلق بها حتى من نفسه..!! لذا، هي عنده غزال (شارد) إن رآها غيره و (فرسة) لا بد من حبسها و تقييدها و تكبيلها داخل (إسطبل)  عُقده الطافحة و تجده بفعل هذا مهتز الشخصية و مضطرب السلوك و المواقف..!!
و أخرون يجعلون من أمهاتهم و أخواتهم قبل أخوانهم (مرجع) يديرون به حياتهم الزوجية..!! لذا، نرى و نسمع ما ترون و تسمعون كل صباحٍ و مساء..؟
الحديث كثير و القوائم تطُول لمن يظلمها، يضطهدها و يحتقرها و هي الكائن الذي لا حول له و لا قوة إلا بمن (تحِب) ..!! لمن جعلوا و يجعلون حياة زوجاتهم فقيرة في كل شي حتى أنهم يفقرون معهم الفقر (الروحي و المادي)..؟ لمن لم و لن يبالي بأنوثة حواء الطاغية و يرى فيها (بعشوم) أو (عار) يطوق حياته..؟؟ لمن .......؟؟
أكرموهن..أثابكم الله ..
و أواصل
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
الرشيد حبيب الله التوم

avatar


مُساهمةموضوع: الوقعة السوداء 3-3   السبت 20 سبتمبر 2014 - 9:26

الوقعة السوداء 3-3

أعلم اليقين أن هناك من سوف علمأ من يلومني  على ما طرحته هنا.. هناك من سوف يقول أن مثل حديثي هذا جارح و(يهبش) كثيرون مِن مَن يقرأونه و قد أجد من يقول أنني أعنيه/ا.. و هناك من قد يقول أن حديثي هذا هو مشاكلي الشخصية..!!
و أعقب بالقول أنني أكتب بالإحساس العام مستمداً ما أكتب من حيثيات دفاتر الواقع و لست مُطالباً أن أكتب و (أشرح) و كتابة الرأي و الكتابة الحُرة لا بد لمن يكتبهما أن يُلقي بأفكاره على خلفية أن يكون هناك من يقرأ و يستوعب بذهنية متفتحة..
هناك أيضاً من يجبرك لأن تكتب مثل هذا النوع من الكتابة (الإستنكارية).. رجل بلا شخصية أمام زوجته و تسيره كيفما شاءت و يظهر ذلك حتى في سلوكه مع الأخرين، فهو رجل مقهور و منزوع الشخصية و يفضل الإبتعاد عنه.. و رجُل أخر يُغلظ على زوجته و يقهرها و يبخل عليها و يهجرها ، أفضل للمرأة الطلاق منه   و الصبر على نظرات الشماتة و القيل و القال من الأخرين فضلاً من الصبر عليه..
و إمرأة لا تؤدي حق الزوجية كاملاً غير منقوصاً و تسجن زوجها داخل ذاتها و تريده أن يكون حبيس رغباتها ، أفضل منها حالة (اللازواج) بكل سلبياتها..  و أخرى لمتعة الفراش فقط دون غيره من حقوق الزوجية ، أفضل للرجل منها أن يجلس وحيداً يتأمل في جدار منزله و ما عليه من حيوانات (زاحفة)..!!
و يا قلبي.. لا تعذبني  

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
الرشيد حبيب الله التوم

avatar


مُساهمةموضوع: بازرعة .. زرّع و حصد..   الخميس 23 أكتوبر 2014 - 10:07


[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة][ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]" />



- في حواره مع قناة النيل الأزرق الخلاقة و الفتية ، ذكر الأستاذ الشاعر المجيد / حسين بازرعة أنه لا يبكي عندما يكتب أو يقرأ قصايده أو يستمع لها مُلحنة ..!! هذا ، مع أن بازعة يشجينا و يُبكينا بقصايده و أغنياته السوامر.
- و أضاف أن قصته لم تنتهي بعد و ذلك في إشارة لرائعته (قصتنا) ، بجانب أنه يستمع إلى (أنا و النجم و المساء) سراً.. !!
- أمثال بازرعة منحوا هذا الوطن و هذا الشعب (المُبدع) أكثر من ما منحه كثير من الساسة (الضلاليون) و الذين تأذت و لا زالت تتأذى منهم البلاد و العباد.. و للحقيقة حديثه لا يقل إمتاعاً عن أشعاره..
- أطال الله في عُمر الشفيف بازرعة و حفظه كنزاً من كنوز الوطن.

و دمتم

الرشيد حبيب الله التوم
rasheednimir@hotmail.com
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
من الرشيد للرشيد حبيب الله التوم نمر..
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 2 من اصل 2انتقل الى الصفحة : الصفحة السابقة  1, 2

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
 :: المكتبه العامه ومنتدى الحصاحيصا التوثيقى-
انتقل الى: