الرئيسيةس .و .جبحـثالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 حتراب في حلق الغياب

اذهب الى الأسفل 
انتقل الى الصفحة : 1, 2  الصفحة التالية
كاتب الموضوعرسالة
المحارب




مُساهمةموضوع: حتراب في حلق الغياب   الجمعة 4 مايو 2012 - 5:57

اتمني ان لا تطول غيبتك واتمني ان لا يطول بي الوطن هكذا ....
ذات فجر كان البحر يدرك تماما بان العصافير ستستحم علي ضفافه ... وكنت مومنا بانني سوف ارسم هذا المنظر ... طال انتظاري وطالت غيبتك . وماذال الكمبارس رقم الف يحلم بان يودي دور البطولة اخيرا ....
كنت انتظرها عندما اتت صمتو صمتا مريرا ..تبادلنا الهزيمة معا وعندما همت بالرحيل قالت واقفة ( يظل الغياب علي وهنه ابرد سكين لذبح الحضور )
ياااااه كم احن لشرب قهوتي جوار خاطرك؟
ان اتذوق طعم التبلدي في عصريتك المختلفة
وكم تاخذني المسافات لك الان ... هناااااك علي مشارف حلم تلون ماتبقي من امنايتك بكل هذا الالق المهاجر وتستعد للشتاء القادم بمزمارك القديم ...وانا هنا انتظر ما تبقي من امنيات البحر .. ذبد ... ذبد .. ذبد
قلت لها عندما غادرت (امددي يديك لتصافحي نجمة سندباد )
كان المقعد فارغا تماما ؟؟
وكنت فارغا ايضا الا من بعض هواجسي في مدن بعيييييدة وامنيات ملونة من عشب جاف ...
هل تومن بلغة التخاطر الان ؟؟
اذن دعنا ان لا نفتح ملف ( هوشي منة )
ودعني انتظرك

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
صداح فاروق وراق

avatar


مُساهمةموضوع: رد: حتراب في حلق الغياب   الجمعة 4 مايو 2012 - 7:14

( يظل الغياب علي وهنه ابرد سكين لذبح الحضور ) ..... المحارب


مرحب بيك بهذا الحضور الأنيق الذى ذبح طول غيابك .
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
وليد العشي

avatar


مُساهمةموضوع: رد: حتراب في حلق الغياب   الجمعة 4 مايو 2012 - 14:16

ودعنا نفرح بك ايها المحارب
طلة تمنياها فى كل الاوقات
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
Enas Adawi




مُساهمةموضوع: رد: حتراب في حلق الغياب   الجمعة 4 مايو 2012 - 15:43

مخيفة هي الكتابة دائماً .. لأنها تأخذ لنا موعداً مع كل الأشياء التي نخآف أن نواجهها .. أو نتعمّق في فهمها.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
المحارب




مُساهمةموضوع: رد: حتراب في حلق الغياب   الجمعة 4 مايو 2012 - 17:49

الحبيب صداح
تسلم .... ويظل الغياب دائما بحدة السكين ايضا
مرورك كان فخما .. ومعبرا ... ورحييم
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
المحارب




مُساهمةموضوع: رد: حتراب في حلق الغياب   الجمعة 4 مايو 2012 - 18:00

الحبيب وليد العشي
تسلم ياذووق واتمني ان اكون بقدر هذا الرهان
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
المحارب




مُساهمةموضوع: رد: حتراب في حلق الغياب   الجمعة 4 مايو 2012 - 18:10

الاخت ايناس
ورحيمة ايضا الكتابة حين نحسها دون ان نتعمق في فهمها .... ورائعة حين تاخذنا في موعد اخرناهو كثيرا ....
( تجلس في المقعد المواجه لغيابه حيث جلس يوما .. تستعيد به انبهارها الاول ... احلام مستغانمني )
مرورك كان معبرا وفارعا كنخل يثرب
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
المحارب




مُساهمةموضوع: رد: حتراب في حلق الغياب   الجمعة 4 مايو 2012 - 18:33

ومثل كل المرات ياخذني الحنين اليك ....
تذكرتك وانا اعبر خيالي حين تحادثنا حين قلت ( للحنين خيبات كبييييرة )
وقلت لك الحنين كشحاد يستجديك سيجارة ورغيفة ...
كم مرة تقاسمنا الهزيمة ؟؟
كم من المرات بكينا علي حلم صغير مات ؟
وايضا كم من المرات غنينا معا ؟؟ ( مارسيل خليفة ... البجيييز ... ومصطفي سيد احمد .. وبوب مارلي .. )
وحدي الان والبحر وصدي غيثارتك علي الضفاف ونوارس تصيح للعابرين من هناااااك
... كل المدن تشبه بعضها ... الثقافات تحن لجذوتها
( محمد الحسن سالم حميد مااااااات .... تخيل ؟؟ ماااات اوان عودته من البيت القديم ... هاجر مسرعا وتركنا وحدنا في انكسارتنا ... ووحدتنا ..... وخوفنا ..... تركنا بعد يتقين تماما بان هتافه كان الي اصنام واجمة خرساء ... بلهاء ...
رحل الي هناااااك حيث تستريح الابدية في ثوبها النضيف ...
احن اليك كثيرا ....
والكتابة لك لها رهانها ودمعتها
وانا وحدي والحنين لك كلبلاب يتسلقك .... يعتليك .... يكسيك
كشحاد يستجديك سيجارة ورغيفة




الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
مبارك محمد عثمان

avatar


مُساهمةموضوع: رد: حتراب في حلق الغياب   الجمعة 4 مايو 2012 - 21:12

المحارب

(امددي يديك لتصافحي نجمة سندباد )

يظل سندباد وتظل نجمته وقع الحافر علي الحافر .. ويظل هذا المد جوادا نراهن عليه لايعرف الهزيمه ... يظل رهاننا علي اللغه سندا للجدل فينا ، لان الجدل بعنفوانه هو مسرح الهطول لمفردات تعشق الروح دوما والجسد احيانا .
حتي اتكي علي مفردة الكلام احتاج جنزبيلا بطعم القهوة او قل كما تشاء قهوة بطعم الجنزبيل.
هذا الحضور الاخاذ يسامرني حد العنفوان ، يهتف في خافقي ، يناشد البنفسج ان يأتي ، ومابين حضور البنفسج وطعم قهوة الجنزبيل في شفتي تتداعي الاشياء والامكنة وتتضح المعالم رويدا رويدا ويبزغ فجر سندباد ،
وسندباد هذا ياصديقي ليس له علاقة ( بميتافيزيقية ) الاشياء والكون ، لك ان تشتهيه ثم تستدعيه ، اغمض عينيك ثم حط رحالك ( بالوادي المقدس طوي ) وهز اليك بجزع النخلة الاولي
( اليك تساقط
الحلم الذي
ما انفك
مصلوبا
علي خديك دمعه )
صديقي العزيز
ساعتي تشير الي مسارب الروح ،
قد ينفلق الصبح من فؤادي أو ربما يمنح فؤادي ساعة الصفر لانفلاق الصبح
بين بين
يتداعي هذا الميلاد
وبين بين
حينما يداعب بعض الناس نور الصباح ، تدغدغني بواكير النعاس ، سوف اسبل عيني للماره من هنا ، ارخي جفنا فوق جفن ، وانتظر حضورك في المنام واحلم انني افيق علي خطي سندباد.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
وليد العشي

avatar


مُساهمةموضوع: رد: حتراب في حلق الغياب   السبت 5 مايو 2012 - 4:23

هو الحنين الان
سوف انتظر
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
المحارب




مُساهمةموضوع: رد: حتراب في حلق الغياب   السبت 5 مايو 2012 - 5:55

مبارك يا صاحب
كتابة بطعم القهوة البكرة .... يااااه . وسندباد بذاكرة الجزر البعيدة يدقدق هذا الصباح ... ويا له من صباح ..
(الحالة ) يا صديقي هي الاحساس بزمن الكتابة ... لحظة الطلق .. سقوط الثمرة ... امكانية التحليق .. وهنا انا احترم جدا عباس بن فرناس واحب ايضا قرشي قافية ... عندما تصبح كل النوافذ والمنافذ مشكوك في امرها ينبغي علينا ان نستدعي من نحبهم .... نحكي .. نبكي ... و ن ح ل م .. في ذاكرة كل منا سندباد اوان الحوجة .... والحوجة هنا يا صاحب هو ذلك الاحساس المرير عندما تكون مهزوما ....
ادرك انك جربت طعم الهزائم كثيرا الا انك انتفضت كالفنييق لتحلق من جديد وكثيرا جدا استدعيت سندباد ...
للباشق تحياتي ... كما لك من هنا بعض ذاكرة خطواتك في مدينة لا ذالت تشتهي تركض صوب البحر بارادتها ... وحريتها .... وجموحها ... الا ان المرابون يكبلون ذلك ... هو صباح مختلف حقا .. وانت تعنكب في الذاكرة بحضور مذهل
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
المحارب




مُساهمةموضوع: رد: حتراب في حلق الغياب   السبت 5 مايو 2012 - 6:00

الحبيب وليد العشي
اجل هو الحنين الان
هي الكتابة له .... لك .... لها ... ولكل العابرين الجملييين
هو الحنين وخيباته الكثيرة ... طعمه اللذيذ .... وسكته ال ط و ي ل ة
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
مغارب




مُساهمةموضوع: رد: حتراب في حلق الغياب   السبت 5 مايو 2012 - 16:02


يا حبيب ،،

رحيمة هي الكتابة عندما نحسها حنيناً ،،

أتعرف ما أبعد الممالك ،،

أسأل الطاوؤس ،،

يخبرك ما أقرب المسالك ،،

للروح ،،

وما أقرب سبأ ،،

نـــــص لك يا حبيب ،،
ـــــــــــــــــــــــــــــــــ

يا وردة مـّرت ،،
بين خيال ،،
خيال عصفورة ،،
من بين الجمـال ،،
إحتمال ،،
إنو المسافة ،،
بين مرور الوردة ،،
وما بين الحبال ،،
فخاخ ،، للنجمة ،،
والمزبوح هلال ،،
الوردة مسكينة ،،
العصفورة تنتف في رياش المحال ،،
المـُحال إنو الزمن ،،
مليان إنشغال ،،
عصفورة ثم وردة ،،
ثم سـُحقاً للنبال ،،

لك تمام المغربيـّة ،،

مغــــارب :-
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
مغارب




مُساهمةموضوع: رد: حتراب في حلق الغياب   السبت 5 مايو 2012 - 17:05

يا محارب ،،

أطروحة في الزمن الكئيب ،،
شكل الأطروحة ،،
مسوؤل عن منابت شيب ،،
دكتوراة في الإنزاف ،،
وكتوراة في الإسفاف ،،
حتي في الأمس القريب ،،
عربة الإسعاف ،،
دكتوراة للموت العجيب ،،

نـــــافــذة ،،

سألتها يوماً ،،
ما هو الماء ،،
قالت ،، سل ظهرك ،،
وصوت الطفل في يوم باكر ،،
ثم ،،
إحترم ،، رحمـــي ،،
لم ،،
أجبها ،،
زهبت لمتجر ،،
لأشتري لعـبة ،،
للقادم ،،
ومليان بالصراخ ،،

مغـــارب :-
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
المحارب




مُساهمةموضوع: رد: حتراب في حلق الغياب   السبت 5 مايو 2012 - 18:50

مدخل للمغارب ( لون ما تبقي من هزائمك بالاخضر واشتهي العشب في الضفاف البعيدة )
هامش اول ... ضحكتك في الشارع ليلا كانت تفتح منافذك ل ح ل م منسي .
هامش لابد منو ... لوح بما تبقي من صمودك لغد مشرق ...

اللغة فيها من الورود ما يكفي القبور كلها
والسنوات تاحذ شكل العابرين من جهات لا يدركونها
ونمضي يا صاحبي مثل الدمي . يعتلينا الصدي
الشوارع كالسوس ... والقلب كعرجون قديم
Arrow

من قال ماذا لزمن اشتر Question
ومن نحن ؟
هل نحن ابناء الامس الغارققين في متاهات اليوم ؟
ام ابناء اليوم القارقيين في متاهات الامس ؟

اضحك يا صاحبي بمل شدقييك فلم تعد الشوارع رحيمة
لم تعد الشوارع ( صليحة )
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
مبارك محمد عثمان

avatar


مُساهمةموضوع: رد: حتراب في حلق الغياب   السبت 5 مايو 2012 - 20:00

المحارب كتب:
مبارك يا صاحب
كتابة بطعم القهوة البكرة .... يااااه . وسندباد بذاكرة الجزر البعيدة يدقدق هذا الصباح ... ويا له من صباح ..
(الحالة ) يا صديقي هي الاحساس بزمن الكتابة ... لحظة الطلق .. سقوط الثمرة ... امكانية التحليق .. وهنا انا احترم جدا عباس بن فرناس واحب ايضا قرشي قافية ... عندما تصبح كل النوافذ والمنافذ مشكوك في امرها ينبغي علينا ان نستدعي من نحبهم .... نحكي .. نبكي ... و ن ح ل م .. في ذاكرة كل منا سندباد اوان الحوجة .... والحوجة هنا يا صاحب هو ذلك الاحساس المرير عندما تكون مهزوما ....
ادرك انك جربت طعم الهزائم كثيرا الا انك انتفضت كالفنييق لتحلق من جديد وكثيرا جدا استدعيت سندباد ...
للباشق تحياتي ... كما لك من هنا بعض ذاكرة خطواتك في مدينة لا ذالت تشتهي تركض صوب البحر بارادتها ... وحريتها .... وجموحها ... الا ان المرابون يكبلون ذلك ... هو صباح مختلف حقا .. وانت تعنكب في الذاكرة بحضور مذهل
......
المحارب ياصديقي
تتلون الاشياء فينا بتاء التانيث ، واخال هذا الوجد فينا يرتدي ثوب ( قرمصيص) هي حكايات وان طال امدها فهي تفضي لمنبت الالق ، الوجد، الطلق ,
حكاوي هذه المدينة وكل المسافات الحزينه
تتذكر رحلة العودة من ( الكمبو )
ونوارس تضرب في جوف الذاكره
(وابو حوه) يرتمي علي الارض مرة ومرة يسير ويصيح ( ما تدافر ياعيش)
يصل ابو حوه الي مبتغاه ( رغم مدافرة العيش)
تعلم لماذا ياصديقي ؟
لان (ابو حوه ) كان عباره عن ( جيش)
لايساوم
كان يعرف متي ترفع الراية ومتي تنكس
ومع ذلك كان يرتدي ( الكاكي ) صباحا بوجه طلق ومشرق
هذا كان جزء من سر تلك المدينة والمسافات الحزينه
ايقظ هذا القنديل صديقي المحارب
( الباشق) يود ان يحمله ( للاولمبياد)

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
مغارب




مُساهمةموضوع: رد: حتراب في حلق الغياب   الأحد 6 مايو 2012 - 7:57

المحارب كتب:
مدخل للمغارب ( لون ما تبقي من هزائمك بالاخضر واشتهي العشب في الضفاف البعيدة )
هامش اول ... ضحكتك في الشارع ليلا كانت تفتح منافذك ل ح ل م منسي .
هامش لابد منو ... لوح بما تبقي من صمودك لغد مشرق ...

اللغة فيها من الورود ما يكفي القبور كلها
والسنوات تاحذ شكل العابرين من جهات لا يدركونها
ونمضي يا صاحبي مثل الدمي . يعتلينا الصدي
الشوارع كالسوس ... والقلب كعرجون قديم
Arrow

من قال ماذا لزمن اشتر Question
ومن نحن ؟
هل نحن ابناء الامس الغارققين في متاهات اليوم ؟
ام ابناء اليوم القارقيين في متاهات الامس ؟

اضحك يا صاحبي بمل شدقييك فلم تعد الشوارع رحيمة
لم تعد الشوارع ( صليحة )


نحن يا محارب ،،
عابرون ،،
لكن ،،
مشاكل السكك ،،
فيها من الأنين ،،
ما يوجع القلب ،،
بتكون الخطوة ،،
ما عارفة وين تمشي ،،
وين يوم ترفع رجلك ،،
ما تدوس ،، أقحوانة ،،
بعدين بنمشي ،، تاني ،،
ونكون قد محونا ،،
بيوت النمل ،،
النمل مسكين ،،
من يوم جنود ،،
سيدنا سليمان ،،
أدخلوا مساكنكم ،،
لا يحطمنكم سليمان وجنوده ،،
وهم لا !!!!!!!

نافــــذة :-

للمشاوير ،،
يوم نرحل ،،
خلـّي البكان واضح ،،
يا حنينة ،،
أرفعي توبك الفاضح ،،
بيتعكـّر تـُراب ،،
والنغم صادح ،،
غـُراب ،،
بيمسح كيف الغراب نابح ،،
القبر القديم ،،
فيهوا الحنين رابح ،،
يا ،، مشاوير ،،
بنيــّة ما بتعرف فجاج الليل ،،
بنيـّة يوم ساكك خطاها الويل ،،
مرقت عليها الخيل ،،
بي مركب ،،
تحميها من كثافة سيل ،،
ويبقي البكان واضح ،،
يرفع في كتوف الحيل ،،
دحين يا مشاوير ،،
يا إنتي ،،
البنت القديمة ،، ما بتعرف فجاج الويل ،،
حكاوي للمشاوير القديمة ،،
والشافعة القبيل ،،
والسكـّة اللئيمة ،،
الشايلة حلمها شيل ،،

مغـــــارب :-
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
مغارب




مُساهمةموضوع: رد: حتراب في حلق الغياب   الأحد 6 مايو 2012 - 9:21


نـــــــــــــــــــــص ،،
للحبيبــــة ،،
ــــــــــــــــــــــــــــــ

أعبـُري ،،
حتي ما يلقي مشيك ،،
غير درب يجيبك لي ،،
تكون كـُل الدروب متاهة ،،
غيري ما بتكون محطـّة ،،
لو هبش ضـُلـّك وشيش ،،
والأصل منـّك نطـّة ،،
ياني أنا المحطـّة ،،
لو الدايرة توصلي ليهوا فـطـّة ،،
خـُطاهوا فارقن وحلموا شـطـّا ،،
ياني أنا المحطـّة ،،
في أحلامك أنا الراقد مغطـّا ،،
وفي دروبك بي أقلاموا خـطـّا ،،
بيبقي حلمك ياهوا حلمي ،،
ويبقي صوتك هو الصدي الراجع ،،
يبقي رائع ،،
لو عكس صوتي ،،
وجاب نفسك معاي ،،
تطلعي من رئاي ،،
وأطلع فيك أزرع فيك غـُناي ،،
ونبقا صوتين للحنين ،،
الماشي منـّك جاي ،،
صوتك وأنا ،،
يا ماسكة فيني الضفتين ،،
والمجري واحـد ،،
المصب ،، أبعد من هنا ،،
أقرب من هنا ،،
المصب في الشدر القريب ،،
قريب من روح ،،
غنوات من حبيب ،،
والحبيبة تجيب ،،
اّه من صدرك البمسك هواي ،،
ومـرّات يستجيب ،،
يا حبيبة وكيف أقول ،،
كيف بدونك كيف غريب ،،
وكيف ،،
بشوف بالشوق نحيب ،،
وكيف ،،
بيرحل صوتي ليك ،، يبقي صمتك هو البجيب ،،
وكيف عجيب ،،
هذا الزمن ،،
كيف رهيب ،،
يا ساكنة جـّواي ،،
يا حبيبة ،،


مغـــــارب :-
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
وليد العشي

avatar


مُساهمةموضوع: رد: حتراب في حلق الغياب   الأحد 6 مايو 2012 - 15:03

يا حبيبة
كل الاوقات انت
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
المحارب




مُساهمةموضوع: رد: حتراب في حلق الغياب   الأحد 6 مايو 2012 - 18:13

هامش للمغارب .... امي تقول كل ما دخلت المغربية (النبنوح ) عندما كبرت قليلا عرفت انها تقصد ( النبي نوح )
هامش تاني
قالت قبل ان نفترق .. دع المسافات تلون اثارنا القديمة قد نلتقي .
قلت .. الرمل ذاكرة المتعبين واثارنا سيمحوها الموج حتما
قالت .. علي ضفافك بعض انوثتي وكانك البحر تشتهي مركب نوح
ضحكت قليلا ... حينما عبر الهدهد من فوقنا وهو يحمل بشارته للضفة البعيدة
قلت ... للصفصاف شواهد كثيرة من خيبات البحر .. فلا تجعليني من ذاكرته ؟
قالت ... مثل كل المرات دائما ما تجعل من رحيلك لغز دون اثار
قلت .... المتعبين من امثالي ليست لهم حبيبة
قالت ... الخائفون من امثالك يسرق البحر وحدتهم ويحلمون بهجرة نوح الطويلة
.....................

مغارب .... ليس هناااك حد .... ليس هناك الا هي .... تحدث شكل الموج والبحر يتحرش بها يوميا
وهنااااك علي بوابة الحقل انتظر انا نورسها يوميا وهو يعتلي صهوة الريح ويهاجر لبلد مافي
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
مغارب




مُساهمةموضوع: رد: حتراب في حلق الغياب   الأحد 6 مايو 2012 - 18:18

وليد العشي كتب:
يا حبيبة
كل الاوقات انت


هاك دي يا وليد ،،

أنثي جامحة ،،
المسكينة ماسكة هدومي ،،
شاكلت النعاس ،،
ملصت قميص من نومي ،،
تحت شدر الحراز ،،
شالت هموما همومي ،،
وشاف صفق الشدر ،،
كان القدر مقسومي ،،
أنو أنا الفجاج ،،
والبيني بينا يمومي ،،
ويمسح في العجاج ،،
أنا أنفـُض في هـدموي ،،
والخطـوة الرجاج ،،
مـرّات أقيف علي حيلي ،،
ومـرّات إنكسـر ،، زي كسر الزجاج ،،


التحيـّة للمحارب ،،
الذي فتح نافذة للإندياح ،،

مغـــــارب :-
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
مغارب




مُساهمةموضوع: رد: حتراب في حلق الغياب   الأحد 6 مايو 2012 - 18:31

المحارب كتب:
هامش للمغارب .... امي تقول كل ما دخلت المغربية (النبنوح ) عندما كبرت قليلا عرفت انها تقصد ( النبي نوح )
هامش تاني
قالت قبل ان نفترق .. دع المسافات تلون اثارنا القديمة قد نلتقي .
قلت .. الرمل ذاكرة المتعبين واثارنا سيمحوها الموج حتما
قالت .. علي ضفافك بعض انوثتي وكانك البحر تشتهي مركب نوح
ضحكت قليلا ... حينما عبر الهدهد من فوقنا وهو يحمل بشارته للضفة البعيدة
قلت ... للصفصاف شواهد كثيرة من خيبات البحر .. فلا تجعليني من ذاكرته ؟
قالت ... مثل كل المرات دائما ما تجعل من رحيلك لغز دون اثار
قلت .... المتعبين من امثالي ليست لهم حبيبة
قالت ... الخائفون من امثالك يسرق البحر وحدتهم ويحلمون بهجرة نوح الطويلة
.....................

مغارب .... ليس هناااك حد .... ليس هناك الا هي .... تحدث شكل الموج والبحر يتحرش بها يوميا
وهنااااك علي بوابة الحقل انتظر انا نورسها يوميا وهو يعتلي صهوة الريح ويهاجر لبلد مافي


يا حبيب ،،
البحر يتحرش بي يومياً ،،
و،،
أنا ،،
لم أملص حنيني قط ،،
فليفعل بي ما يشاء ،،
طالما ،،
أنني ،،
أغوص ،،
في ،،
موجاته ،،
مع الأسماك ،،
بس خايف من الشبكة البليدة ،،

أتيتكم من سبأ ،،
بنباً عظيم ،،
إني رأيت ،،
أنهم ،،
من دون شك ،،
بلقيس قادمة ،،
و ،،
سليمان ،،
علي وش المدينة ،،
ينتظـر ،،


مغــــارب :-
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
مغارب




مُساهمةموضوع: رد: حتراب في حلق الغياب   الأحد 6 مايو 2012 - 18:49


ا
ّه ،،
المسافة بعيدة ،،
والليل منتظر ،،
اّه ،،
وأنا بين أعيش ،،
ومـرّات أفـكّر ،،
أنتحر ،،
لو ما طلع الصباح ،،


مغــــارب :-
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
مغارب




مُساهمةموضوع: رد: حتراب في حلق الغياب   الإثنين 7 مايو 2012 - 14:19


ما شايفك يا حبيب ،،
وين إنتا ،،،

أمين ركابي ،،،
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
وليد العشي

avatar


مُساهمةموضوع: رد: حتراب في حلق الغياب   الإثنين 7 مايو 2012 - 15:25

هنا ......... كانت وما زالت
هناك .......... صارت وما زالت
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
حتراب في حلق الغياب
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 2انتقل الى الصفحة : 1, 2  الصفحة التالية

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
 :: منتدى الحصاحيصا الثقافى-
انتقل الى: