الرئيسيةس .و .جبحـثالتسجيلدخول

شاطر | 
 

  النسيم بت طه ... حكاية امرأة بقامة وطن (تحقيق مصور)

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
عبداللطيف عبدالله مساعد

avatar


مُساهمةموضوع: النسيم بت طه ... حكاية امرأة بقامة وطن (تحقيق مصور)   الأربعاء 27 يونيو 2012 - 19:43

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]


صحيفة الحصاحيصا العدد التاسع بتاريخ يونيو 2009م ( ذاكرة المكان)
ازهرى محمد على

النسيم بت طه ... حكاية امرأة بقامة وطن
ذاكرة أولي ( بُردب بُردب )
لنعد لذاكرة الحي الأوسط وهي ذاكرة المكان ( بردب بردب) ظل هذا الاسم بوقعه الموسيقي المنغم دون تفسي
ر وربما لم أشأ أن أسأل عن معناه فأنا أحبه هكذا ( بُردب بُردب) أحبه مكاناً يشعل الذاكرة بحميمية رحيمة ويفتح
مسرحاً للقاع الاجتماعي تتحرك علي خشبته شخوص ودوده أكتب عنها الآن ولا أدري في أي عالم هي ولكني أجزم إ
نها هنا أو هناك فهي في مكان فسيح رحيم يا صديقي محمد إبراهيم حاج التوم علك تذكر ذلك المساء وأنت تناديني
ماشي السوق يا أبو الزهور هكذا تحب أن تناديني هاك جيب معاك عشا. ولم أكن أعرف يومها أن سجم الرماد الذي
كان ينادمكم لا يتصالح مع الأرز باللبن ملأت ( البستلة أرز باللبن) وملأتم الأرض بالسخرية والضحك وأنا لا أعرف
مدعاة لذلك إلا بعد أن شرحته لي ما تمليه جغرافية اللحظة أو جغرافية القعدة هذا أنسب وأفصح من احتياجات الندماء
والمناسب من العابرين والمناسب من المأكل والمشرب والذي ليس من بينه الأرز باللبن أدركت فيما بعد وفق احتياجات
الانتقال بين الأماكن والأصدقاء وطبيعة التكيف مع الأماكن.. ليست هي الأماكن هي الناس حركة الغبار اليومي صناع ا
لحياة صناع اللحظة الموقف بكل عبثيته سخرية الفعل وردة الفعل هكذا هي ( بُردب بُردب) هي الحاجة مريم عمر مناع
امرأة وريفة تحسن رد تحية الصباح والمساء وتكوره (الحمراء) وتكوره (الخضراء) نساء يزدهي بهن الشارع ف
ي العصريات وهن يرددن حديثاً خاصاً يجعل كل من يسمعه إنه مشاركة في الهم اليومي.
النسيم بت طه يا الله من تلك المرأة الممزوجة بطين النيل ورائحة القهوة تحبها وتتفادى لقاءها في آن واحد تحمل قلباً
واسعاً رحيماً ووجهاَ شكلته حوادث الزمن بصرامة جادة ومسحة حزينة انتقلنا إلي جوارها في منزل محمد الحسن عبد الكريم
منتقلين من منزل الشيخ الدرديري حاج الصديق من سماحة الرجل إنه كان
مختلفاً فكرياً مع الجمهوريين ولكنه منحهم بيته دون لجاجة في الإيجار.
كانت النسيم بت طه تسعد بصحبتنا لمعتصم ( أبو النيه ) وتطمع في أن يسلك سلوكنا .. ولكنها في دخيلتها تخشي
عليه من أن تصيبه بحالة الكفر التي يرمينا بها البعض . وهي تسمعها عنا ولا تراها يا الله كيف دخل أبو النية لفافات ا
لذاكرة في هذه الفينة كنصل حاد أصاب القلب بوجعه القديم علي ذاك الشاب الوسيم نقي السيرة والسريرة الكريم خلقاً وخلقه
كان كالبلسم مطبباً بسر المهن وسر الله في خلقه أي ( جُب) في ليلة حالكة ابتلع هذا اليوسفي وترك في القلب غصة وفي
الشفاه سؤال بلا إجابة يا حليلك يا أبو النية لعلك في كنف أب رحيم .. كيف كان يتقبل أهل بُردب بُردب بكل سلوكهم الأقرب
إلي الريف من المدينة كل ذلك الكم من بيوت العزابة في الحي وتلك الحالة الانقلابية اجتماعياً التي أحدثها افتتاح مصنع الصداق
ة في منتصف السبعينات من القرن الماضي وجوه وأنماط من البشر لهجات وسحنات وألسنة وأمزجة كل السودان
كان هناك في بُردب وأحياء أخري من المدينة..
هذا ملخص ما كتبه الأستاذ الشاعر أزهري محمد علي
صحيفة الحصاحيصا العدد التاسع بتاريخ يونيو 2009م في بابه ذاكرة المكان.



عدل سابقا من قبل عبداللطيف عبدالله مساعد في الأربعاء 27 يونيو 2012 - 19:58 عدل 1 مرات
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
عبداللطيف عبدالله مساعد

avatar


مُساهمةموضوع: رد: النسيم بت طه ... حكاية امرأة بقامة وطن (تحقيق مصور)   الأربعاء 27 يونيو 2012 - 19:47

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]



الحاجه النسيم بت طه
نعم إنها النسيم بت طه المرأة التي خرجت من عمق البساطة في هذا الحي العتيق الحي الأوسط.
وتتجذر علاقتها وصلتها بآل هاجي بأمها آمنة بت العاقب ووالدتها حبة بت هاجي الحلاوى والدها طه محمد علي ترجع أصوله
الجعلية إلي الحاج عبد الله ، زوجها عبيد الهاشمي جبر الله ويقرب لها من ناحية أهل أمها وترجع صلته إلي هاجي وجبر الله
وله علاقة بأهل الحي الشرقي ... حيث أن جبر الله له جذور ممتدة في الحي الشرقي والأوسط لقد توفي زوجها عبيد الهاشمى
غرقاً منذ سنوات بعيدة .. والذي يهمنا في هذا السياق. إن النسيم بت طه لها تاريخ وحكايات ومواقف مشهودة .. أخذت الحكمة
والكرم وسعة الصدر من أمها آمنة بت العاقب .. تلك المرأة التي شاهدناها في أواخر عمرها وهي ماتت عن عمر يناهز المائة عام..
كل الذي أختزله من ذاكرة الزمن العتيق .. هو ذاك الكوخ أو الغرفة المبنية من طين الجالوص والتي كانت تحويها ( السحارة)
العتيقة وتعتليها مسرجة زيتية (حبوبة ونسيني) وتتوسطها (شعبة) فكان أهم ما يحويه هذا المكان هو دفء هذه الحجرة ف
ي إبان شهور الشتاء القارص ولا أنسي ذاك الباب الخشبي المطهم بأعواد الزان والتك ولا أنسي الرائحة العبقة رائحة حريق البن المعتقة..
وأيضاً صاج اللقيمات والزلابية والطعمية .. وقلي الفول السوداني والمدمس .. فإن بيت آمنة بت العاقب .. كان ملتقي لأهل الحي ..
خاصة النساء والأطفال .. فتأتي النساء للمشاط وشرب القهوة (الجبنة) التي كانت لها مذاق خاص وتتخللها طقوس .. حيث يعبق
فيها لبان البخور برائحته النشوانة .. حيث تبدأ الحكايات من هناك .. ولا أنسي أيام رمضان عواسة ( الآبري) و (الرقاق) والرحمتات
كان لها طعم خاص في ذاك المكان ومن كل تلك العبق خرجت النسيم بت طه .. وهي المرأة التي لم تتعلم القراءة والكتابة ولم تفك الخط
لكنها كانت ذكية ومدركة ومجيدة في الحساب والأنساب.أكثر ما كان يميز هذه المرأة هو تواجدها الدائم في كل مناسبات أهل الحي أتراحهم
وأفراحهم. كانت خدومة ولزومة. وكأنها ست العزومة.. كانت تتميز عن رصيفاتها بالشهامة والجسارة وهي معروفة إنها تتمتع بصلابة
وهيبة وتتملكها حنية وعاطفة جعلت كل أهل الحي يحترمونها ويقدرونها أيما تقدير ومعروفة إنها كانت تطعم الفقراء والمساكين في الحي
وهي مربية للأيتام خاصة بعد وفاة شقيقها التزمت بتربية ابنه الصغير وعلمته وأنفقت عليه. وكانت ترعاه تحبه كثيراً كما رعت أبناء
أخوانها وأخواتها خير رعاية.. وهي المرأة التي تخرج أبناءها باعلي الدرجات العلمية وشغلوا مناصب مرموقة..
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
عبداللطيف عبدالله مساعد

avatar


مُساهمةموضوع: رد: النسيم بت طه ... حكاية امرأة بقامة وطن (تحقيق مصور)   الأربعاء 27 يونيو 2012 - 19:49






منهم المرحوم/ عبد الله عبيد الهاشمي كان ضابط عظيم من الشرطة والمهندس/ عبد الرحيم (البلال) والراحل الفقيد معتصم أبو النية.
كان يعمل في الحقل الطبي ورحل والدهم وتركهم في منتصف الطريق وكان لرحيل ابنها أبو النية المفاجئ واختفائه في لحظة عصيبة ترك
حسرة علي أهل الحي وخلف أثراً وجرحاً عميقاً في فؤاد هذه المرأة .. فصبرت عليه وانتظرته كثيراً ولم تنساه .. فأعياها رحيله كما أعي
أهل الحي الذين يشهدون لها بالتقوى والصلاح .. والجدية والمثابرة .. الشيء الذي لا أنساه ولن ينمحي من ذاكرتي هو تلك الشجرة سدرة



[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
حاجه النسيم وابنها المهندس عبدالرحيم ( البلال)



عدل سابقا من قبل عبداللطيف عبدالله مساعد في الأربعاء 27 يونيو 2012 - 19:56 عدل 1 مرات
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
عبداللطيف عبدالله مساعد

avatar


مُساهمةموضوع: رد: النسيم بت طه ... حكاية امرأة بقامة وطن (تحقيق مصور)   الأربعاء 27 يونيو 2012 - 19:51

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
حاجه النسيم وابنها المهندس عبدالرحيم
و عبدالعظيم محمد طه (كفلته بعد وفاة شقيقها )وهو ابن عم عضو المنتدى ابوذر حسن طه
الضخمة التي كانت مزروعة وسط حوشها .. وأصبحت هذه الشجرة التي كانت تمتلئ بثمار النبق ذو الحجم الكبير أصبحت هي الشغل
الشاغل لأطفال الحلة فيرمونها بالأحجار فتقذفهم بالثمار.. فكانت تكتفي بتوبيخهم بحنية .. وتلم النبق لتوزعه علي المجموعة ولم تشتكي
لأهليهم عن شقاوتهم وتكتفي بلم الحجارة المقذوفة عليها في كل يوم ولم تقطع هذه الشجرة حتى رحيلها من منزلها بالحي الأوسط ..
والنسيم هي المرأة الحديدية .. التي أرهبت اللصوص والحرامية .. ولم يعتريها الخوف .. لأنها كانت تحمس الرجال والشباب ..
خاصة عندما يسطوا اللصوص علي أحد المنازل فتكون هي (مشكله) حضور حتي لو انتصف الليل.. وكذلك سعيها الدؤوب وكدها في الحصول
علي لقمة العيش الشريفة ومشاركتها في النواحي الاجتماعية فهي امرأة مرتبة لا تهتم بقشور الحياة وسطحيتها.. عند المآتم هي التي تشارك
في ستر الميت.. وتسعي لمواساة ذويه ومشهود عنها إنها امرأة تتمتع بجودية ومساعي حميدة وهي حلالة مشاكل ... تسعي بين الناس بالخير ..
فإن طيبة قلبها ونقاء ضميرها ورحابة صدرها.. جعل سيرتها العطرة بين كل الدروب والقلوب .. يشهد لها تلاميذ المدارس وأطفال الرياض التي
كانت تطعمهم بيدها.. وتعطف وتحنو علي فقراءهم وكانت تحجيهم عندما يتحلق حولها الأطفال.. وهم يتناولون الطعمية السخنة التي ترميها
بضوء الفانوس العتيق .. وأيضاً صاج الزلابية الذى تفوح رائحته من دغش بدري .. فإن أطفال الحي يتنسمون من حبوبة النسيم عطراً آخاذ...
نداوته وروعته تلامسها بعبق خاص كبيادر الجزيرة وجروف النيل المخضرة .. هكذا كانت تسري كنسيم الليل .. وما زالت .. رغم ان الشيخوخة
والهرم قد أقعداها في السرير .. ولكن الإحساس الذي لمسناه فيها انها لا تزال تدعو للناس بالرحابة والسلامة وتكثر من الصلاة علي الرسول فرأيت
ملامح وجهها الذي تغشاه الوقار والمحيا.. فكان جبينها هو ذات الجبين الوضئ تجد فيه شكل أمها آمنة بت العاقب وتجد ملامح وجهها بذات الأسارير
والتقاسيم وبذات الحكايات المجدولة وله من سنا الفجر والإشراق حكايات الحي الشعبي بردب وأزقته وشوارعه الرحيبة وحيشانه وبيوته الجالوصية
الدافئة الآمنة الرحيمة نعم إن النسيم بت طه امرأة استثنائية عناصرها الأساسية هي القيم والكرم والشيم والشمم والذكري والعشرة والمودة والحنين..
هي مجموعة سنوات عتيقة لم تنال من عزمها حتي لو نالت من عظمها.. سنوات عمرها كادت أن تبلغ المائة عام إلا قليلاً هذه السنين ورسمت علي
جبينها الوضاح ألق الشموس ونداوة الصباح وهي التي أكسبت الماضي العراقة والشموخ والجسارة وكبرياء النساء هي التي أعطت للحاض
ر قصة عشق للحياة وقصة كفاح سيرة حافلة بالقيم والمعاني .. هي قصة امرأة عتيقة حكاية بلدة وادعة تنام علي خاصرة النيل .. فكانت هي نسيم ضفافه ..
ونسمة فجره الندى وهي أنسام وجه المسافر في الحنايا .. هي نسيم المدينة المشبع بالدعاش .. ورائحة المطر .. هي نسيم الحي الأوسط وبُردب بُردب ..
فإن صورة النسيم وطلاوتها تعيد إلي الأذهان ذكري الأمهات والحبوبات الخالدات من نساء الحي الأوسط .. كان أكثرهن قرباً والتصاقاً بها هي المرحومة
( حسنة بت التومات) والدة جعفر علي حسن وحسن علي حسن ورضوان .. وأستاذ يوسف علي حسن وعثمان علي حسن .. وكانت هناك
( كتيرة بت أب عوس) والسنة بت العوض وستنا بت العوض و (الحاجة أمبتو) ومريم عمر مناع رحمهن الله جميعاً.. فهذه جزئية بسيطة حاولت جاهداً أن
استخرجها من ذاكرة الزمن المفقودة .. وهي معاني ذات إرث خاص خلدته نساء من نساء هذه المدينة أكسبنه بعداً آخر .. ملامحه من تلك الأوجه الرحيبة ...
والنسيم تمثل كل ذلك العالم الجميل بكل تداعياته وأشواقه المسافرة .. نساء يرمزن للعفة والطهر والشرف والكفاح .. كان لا بد أن نكتب
عنهن ولو هذه الجزئية البسيطة ..
فشكراً حبوبة النسيم بت طه ..


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
tagreed fouad

avatar


مُساهمةموضوع: رد: النسيم بت طه ... حكاية امرأة بقامة وطن (تحقيق مصور)   الخميس 28 يونيو 2012 - 11:27

الحبوبة الغااااااالية ((النسيم بت طـــــه))،،،
متعك الله بالصحة والعـــــــــافية،،،،،،،،،،،،،،
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
الرشيد مصطفى صالح

avatar


مُساهمةموضوع: رد: النسيم بت طه ... حكاية امرأة بقامة وطن (تحقيق مصور)   الخميس 28 يونيو 2012 - 15:15

الاستاذ الفاضل عبد اللطيف عبداللة مساعد لك التحية والتقدير 0 عندما قرات توثيق امنا النسيم بت طه تاكدت بان اللذى كتب هو شخص قريب جدا ولا يعرف هذة الاسما من بردب بردب الا من كان وسط الحى الذى عشنا فية ايام الطفو لة وحتى ايام الشبا ب ايام الزمن الجميل00000000النسيم عشت معها والاخ ابو النية اللة يرحمة رحمة واسعة ويدخلة جنات النعيم ولنا علاقة دم لك التحية مرة احرى 00 خرجنا من الحصا حيصا وربما لاتعرفنى من قريب وايضا الاستاذ ازهرى محمد على كان جار ناس ابو النية واخيرا الذكريا ت كانت جميلة محمد ابراهيم حاج والدكا ن والخالات مريم ام بتو كتيرة ابو عو س والنسيم بت طة وحسنة وام تكورة والعقد الفريد دمت ودا مت لنا الصحة والعافية ودوام التواصل يارب يا كريم 0
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
عبداللطيف عبدالله مساعد

avatar


مُساهمةموضوع: رد: النسيم بت طه ... حكاية امرأة بقامة وطن (تحقيق مصور)   الأحد 1 يوليو 2012 - 14:45

الاخت تغريد فؤاد لك التحيه وابقاك الله وابقى حبوبتنا وامنا المراة الشامخه حاجه النسيم وتحياتى للعم فؤاد الذى يعشق الحصاحيصا وهو رجل موسوعه وكذلك العم يوسف مصطفى حسن والمرحوم كمال الحاوى واتمنى ان اوثق لهم حتى يعرف الجيل عبقرية هؤلاء الناس وابدعاتهم ودمتى
Spoiler:
 
[b]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
عبداللطيف عبدالله مساعد

avatar


مُساهمةموضوع: رد: النسيم بت طه ... حكاية امرأة بقامة وطن (تحقيق مصور)   السبت 7 يوليو 2012 - 15:38

الرشيد مصطفى صالح كتب:
الاستاذ الفاضل عبد اللطيف عبداللة مساعد لك التحية والتقدير 0 عندما قرات توثيق امنا النسيم بت طه تاكدت بان اللذى كتب هو شخص قريب جدا ولا يعرف هذة الاسما من بردب بردب الا من كان وسط الحى الذى عشنا فية ايام الطفو لة وحتى ايام الشبا ب ايام الزمن الجميل00000000النسيم عشت معها والاخ ابو النية اللة يرحمة رحمة واسعة ويدخلة جنات النعيم ولنا علاقة دم لك التحية مرة احرى 00 خرجنا من الحصا حيصا وربما لاتعرفنى من قريب وايضا الاستاذ ازهرى محمد على كان جار ناس ابو النية واخيرا الذكريا ت كانت جميلة محمد ابراهيم حاج والدكا ن والخالات مريم ام بتو كتيرة ابو عو س والنسيم بت طة وحسنة وام تكورة والعقد الفريد دمت ودا مت لنا الصحة والعافية ودوام التواصل يارب يا كريم 0
الاستاذ الرشيد متعك الله بالصحه والعافيه شكرا لمرورك وهناك الكثير من الحكايات والسير عن افذاذ واعلام فى تاريخ المدينه ولقد اسهم الراحل بدر الدين مصطفى صالح فى توثيقها واثرائها فى كتاب الفبائل والانساب اتمنى ان برى النور قريبا لتعم الفائده لكل الاجيال القادمه ودمت
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
الرشيد مصطفى صالح

avatar


مُساهمةموضوع: رد: النسيم بت طه ... حكاية امرأة بقامة وطن (تحقيق مصور)   الأحد 15 يوليو 2012 - 12:28

الا ستاذ عبد اللطيف لك الشكر على الرد وافرحنى كثيرا ان يتواصل الجميع فى حب الحصا حيصا 000000 فى انتظار الحكايات من اجل الاجيال القادمة كما كتبت ودمت ودام تواصلنا 0000 مع خالص التحايا لكم وكل من ساهم فى اظهار الصورة المشرفة للبلد واهلنا الطيبين000000000
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
العمدة

avatar


مُساهمةموضوع: رد: النسيم بت طه ... حكاية امرأة بقامة وطن (تحقيق مصور)   الإثنين 16 يوليو 2012 - 14:22

الاستاذ الرائع عبداللطيف عبدالله مساعد:-
لك كل الود والتحيه والتقدير ... النسيم بت طه ربنا يديها الصحه والعافية الحبوبه الحنونة ...
فقد استوقفنى بعض مما كتبت فى ترحمك على ( ابو النيه ) والرحمه على الميت والحى ونعم بالله ولكن السؤال هو هل ابو النية توفى ؟واين جثمانه ؟ وحقيقى انا واحد من الناس بتمنى بس اتذكر ملامحه ....واخيرا لك كل الود والتقدير .....

ملحوظه :- طبعا عشان تعرفنى يااستاذ عبداللطيف الا باسمى الحقيقى انا ( عمردفع الله احمد حاج التوم
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
عبداللطيف عبدالله مساعد

avatar


مُساهمةموضوع: رد: النسيم بت طه ... حكاية امرأة بقامة وطن (تحقيق مصور)   السبت 8 سبتمبر 2012 - 13:00

الاخ عمر دفع الله العمده لك التحيه ونترحم على الفقيد الغائب ابو النيه ان كان حيا او فى ذمة الله والر حمه تجوز ان كان حيا اوميتا واتمنى من الله ان كان حيا ان يحفظه ويعيده لاهله وان كان ميتا ان يتغمده برحمته ويدخله فسيح جناته
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
razan




مُساهمةموضوع: رد: النسيم بت طه ... حكاية امرأة بقامة وطن (تحقيق مصور)   الإثنين 11 أغسطس 2014 - 6:55

و انتهت قصه عنوانها النسيم بت طه عليها رحمة الله
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
النسيم بت طه ... حكاية امرأة بقامة وطن (تحقيق مصور)
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
 :: المكتبه العامه ومنتدى الحصاحيصا التوثيقى-
انتقل الى: