الرئيسيةس .و .جبحـثالتسجيلدخول
شاطر | 
 

 البرنامج .. باسم يوسف

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
انتقل الى الصفحة : الصفحة السابقة  1, 2, 3  الصفحة التالية
كاتب الموضوعرسالة
عاطف اسماعيل




مُساهمةموضوع: رد: البرنامج .. باسم يوسف   السبت 6 أبريل 2013 - 13:14


بلاغ يطالب بالتحقيق مع باسم يوسف بتهمة «هدم القيم» بـ«النكتة والفكاهة»

04/06/2013 - 13:32
تقدم السيد حامد، عضو لجنة الحريات بنقابة المحامين، السبت، ببلاغ جديد إلى المستشار طلعت عبد الله، النائب العام، يطالب فيه بالتحقيق مع الإعلامي باسم يوسف، مقدم برنامج «البرنامج» بقناة «سي بي سي»، بتهم تحدي القانون وازدراء الدين الإسلامي والرموز الوطنية، وللكشف عن طبيعة علاقته بالإدارة الأمريكية، على حد تعبير مقدم البلاغ.وقال «حامد»، في بلاغه الذي حمل رقم (917 بلاغات النائب العام)، إنه سبق وتقدم ببلاغات ضد باسم يوسف، وتم التحقيق معه وإخلاء سبيله بكفالة 15 ألف جنيه، لاتهامه بازدراء الإسلام، وإهانة الرئيس إلا أنه مازال يتحدى القانون ومشاعر المسلمين وارتكاب تلك الاتهامات من خلال البرنامج الذي يقدمه.وتابع: دفاع الصحف الأمريكية والصهيونية عن المشكو في حقه، باسم يوسف، يثير العديد من التساؤلات التي يجب معرفتها.وأضاف: هناك عشرات الآلاف من المسلمين يُحرقون ويُقتلون في دولة «بورما»، ولم نجد الإدارة الأمريكية أو الصحف الإسرائيلية تدين هذه الأفعال، وهذا يؤكد أن المشكو في حقه ينفذ مخططًا لهدم القيم والأخلاقيات المصرية والتعدي على الرموز الوطنية والدينية من خلال برنامجه، مستخدمًا «النكتة» والفكاهة كغطاء لأهدافه الحقيقية وهي ازدراء الدين الإسلامي والنيل من الرموز الدينية والوطنية.

http://almogaz.com/news/politics/2013/04/06/841047
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
ناجي جندي




مُساهمةموضوع: رد: البرنامج .. باسم يوسف   السبت 6 أبريل 2013 - 13:45

برنامج يتكلم عن "البرنامج".. والبخاف معناها عامل شيء.. ع العموم نحن عرب.. وكفى.. أسألوا برميل القمامة لنزار قباني.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
عاطف اسماعيل




مُساهمةموضوع: رد: البرنامج .. باسم يوسف   السبت 6 أبريل 2013 - 14:21

يا ناجى ، كتر خيرك على المرور والتعليق، وإنقاذى
من العزف المُنفرد !! إن قمامة التيار الاسلام السياسى
غير قابلة لتدوير ، لانها لا تُصلح لاستفادة منها ، طبعا
تجربتهم الفاشله فى السودان حرقت كل أشواق
من يتوسم الخير فى مشروع الاسلام السياسى،
لذلك أمل أن يدرك الشعب المصرى خطورتهم ، ويلفظهم
كنواة البلح الفاسد !!


عدل سابقا من قبل عاطف اسماعيل في السبت 6 أبريل 2013 - 14:37 عدل 1 مرات
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
عاطف اسماعيل




مُساهمةموضوع: رد: البرنامج .. باسم يوسف   السبت 6 أبريل 2013 - 14:24

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
بكرى عثمان حمد




مُساهمةموضوع: رد: البرنامج .. باسم يوسف   السبت 6 أبريل 2013 - 15:41

الاخ عاطف .. ده عزف منفرد لكنه مدهش يجعلنا نسمع وندى ربنا العجب ... بس..
لا تبخل برفدنا واشراكنا بما يدور "هناك" ... اصلو الحال من بعضه "هنا" ..
باسم يوسف له حضور ذهنى مدهش و طريقة سرد جاذب بصوره غير عاديه ..
تحياتى وتقبل مرورى
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
عاطف اسماعيل




مُساهمةموضوع: رد: البرنامج .. باسم يوسف   السبت 6 أبريل 2013 - 20:31

بكرى عثمان حمد كتب:
مد"]الاخ عاطف .. ده عزف منفرد لكنه مدهش يجعلنا نسمع وندى ربنا العجب ... بس..
لا تبخل برفدنا واشراكنا بما يدور "هناك" ... اصلو الحال من بعضه "هنا" ..
باسم يوسف له حضور ذهنى مدهش و طريقة سرد جاذب بصوره غير عاديه ..
تحياتى وتقبل مرورى
[/right]

يا دكتور .. مُشتاقين كتير و الله ، وكمان زمن السُخرية
مع المبدع باسم يوسف طل . وجماعة (هنا) وقعوا فى
شر أعمالهم ، لان المصرين شعب نكته ، والواحد لو
ما وجد شخص (يتريق) عليه سوف (يتريق ) على نفسه!
اما جماعة (هناك) ديل دخلوا (الزون ) من أوسع أبوابه ،
يا حبيب خليك قريباً من إعجابى و مُتابعتى لدكتور
باسم يوسف.
Laughing Laughing Laughing [/center]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
عاطف اسماعيل




مُساهمةموضوع: رد: البرنامج .. باسم يوسف   السبت 6 أبريل 2013 - 20:34


الجزيرة - باسم يوسف يواصل انتقاد مرسي
واصل الإعلامي المصري الساخر باسم يوسف أمس الجمعة
انتقاداته لسياسات الرئيس محمد مرسي وجماعة الإخوان المسلمين،
بعد أيام من خضوعه للتحقيق أمام النيابة العامة بتهم تتعلق بإهانة الرئيس
وازدراء الدين الإسلامي.

فقد ظهر مجددا في برنامجه الساخر 'البرنامج' بعد خروجه بكفالة مالية إثر
التحقيق معه بتهم إهانة الإسلام 'لسخريته من شعائر الصلاة' وإهانة الرئيس
'بالسخرية من صورته في الخارج'.

وفي الفقرة الأولى من برنامجه، وجه الإعلامي الساخر نقدا للطريقة التي عين
بها مرسي النائب العام الذي أصدر قرار التحقيق معه.

كما سخر يوسف من أسلوب تناول بعض الإعلاميين لقضيته، خاصة المنتمين
للتيار الإسلامي.

واستحدث فقرة في برنامجه تحاكي فكرة برنامج 'من سيربح المليون' ليسخر
من 'الأسلوب الفوضوي' لاتخاذ القرار في مؤسسة الرئاسة، وقد تبع تلك الفقرة
بسؤال 'نفسي أعرف بتاخذ قراراتك الزاي؟'، في إشارة إلى الرئيس.

يشار إلى أن النيابة العامة المصرية قررت يوم الثلاثاء النظر في شكاوى جديدة
بتهمة 'تعكير الصفو العام' بحق باسم يوسف، كما قررت التحقيق في بلاغات
أخرى مقدمة ضد اثنين من الصحفيين بعد مشاركتهما في برنامج ناقش قضية
باسم يوسف.

ويبدو أن ملاحقة المذيع -وفق وكالة الصحافة الفرنسية- أكسبته تأييدا شعبيا
ونسبة مشاهدة أعلى، حيث خلا عدد كبير من الشوارع وسط العاصمة من
السيارات والمارة أثناء عرض البرنامج.

[url=http://maktoob.news.yahoo.com
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
عاطف اسماعيل




مُساهمةموضوع: رد: البرنامج .. باسم يوسف   السبت 6 أبريل 2013 - 20:46


د.سعد الدين ابراهيم
باسم يوسف فى مواجهة الفاشيين الإسلاميين

لقد سبق أن كتبت عن الطبيب والفُكاهى الساخر باسم يوسف (التحرير 3/4/2012)، حيث إن عالم الفن فى العالم العربى، لم يعرف له مثيلاً منذ رحيل نجيب الريحانى (1949م) الذى كان فيلسوفاً بقدر ما كان مُمثلاً.

ولا يوجد على المستوى العالمى من يُشبه باسم يوسف، إلا الكوميديان الأمريكى جيم ستيوارت. والواقع أن هذا الأخير بعد أن شاهد بعض حلقات من برنامج «البرنامج»، التى يُقدمها باسم يوسف مساء كل يوم جمعة، قام بدعوته إلى الولايات المتحدة، لمدة أسبوعين، للاطلاع على خلفيات وآليات إنتاج برنامجه.

وفى أثناء زياراته للولايات المتحدة يُتحف باسم يوسف الجالية المصرية بعروضه من الكوميديا الراقية، التى تنال استحسان كل الفئات والمستويات. وقد أقبلت الجاليات العربية الأخرى على نفس العروض، ربما حتى بحماس أكثر. وسرعان ما انتقلت عدوى استحسان فن باسم يوسف إلى الجمهور الأمريكى، فأصبح يتنقل بين نيويورك، وواشنطن، وشيكاغو، وتكساس.

فإذا كانت صناعة الترويح، مصدراً للتأثير الثقافى وللعُملة الصعبة، فإن باسم يوسف هو آخر تجليات هذا المُنتج التصديرى المهم. إن السلاح السرى لفن باسم يوسف هو «السُخرية»: السُخرية من الذات، ومن زُملائه الكوميديين، ومن رفاقه الإعلاميين، ثم من الشخصيات العامة المصرية والأجنبية. ومُعظم من يسخر منهم باسم يوسف ينقلون ذلك بروح رياضية، بل يعتبرونها مدعاة للشُهرة والدُعابة.

ولكن قِلة منهم ممن يُعادون المرح والبهجة، يعتبرون الضحك ملهاة، ويُميت القلب. ويعتبرون التهجم علامة الجِدية، والعبوس علامة الإيمان. لذلك فهم يُشنون حرباً لا هوادة فيها ضد هذا النجم اللامع، باسم يوسف، ويفعلون ذلك من خلال الفيس بوك، وقنواتهم الدينية، مثل «الحافظ» و«الفاتك».

كما أن ما يقرب من مائة وخمسين مُحامياً من زبانية الإخوان المسلمين، والأحزاب الدينية الأخرى قد بادروا برفع قضايا ضد باسم يوسف وقناة CBC، التى تنقل برنامج «البرنامج»، الذى يُقدمه الرجل. وربما لم يحدث فى تاريخ مصر، أو تاريخ الإخوان المسلمين أنفسهم أن وقفت تلك الجماعة العتيدة ضد شخص واحد بعينه، كما تقف هى الآن ضد باسم يوسف. هذا عِلماً بأن كُتّاباً آخرين، مثل نجيب محفوظ «فى أولاد حارتنا» ويوسف إدريس «فى أرخص ليالى»، كانوا فى أعمالهم الفنية والإبداعية قد تجاوزوا كل الخطوط الحمراء، المُتعارف عليها فى أزمانهم.

إنه فى الواقع تاج على رأس باسم يوسف أن تقف جماعة الإخوان المسلمين، ومن يواليها من السلفيين، هذا الموقف العدائى. صحيح أن للإخوان المسلمين ما يقرب من خمسة عشر مليون مؤيد، وهو ما يستنتجه الخُبراء من جُملة أولئك الذين صوّتوا لمُرشحهم فى الانتخابات البرلمانية والانتخابات الرئاسية. فكأننا هنا بصدد حركة إسلامية مصرية، ولها امتدادات فى حوالى سبعين دولة حول العالم. وقد نجح أنصار هذه الجماعة فى الوصول إلى السُلطة فى عدد من البُلدان ذات الأغلبية المسلمة. كان آخرها تونس، والمغرب، واليمن. هذا فضلاً، عن بعض البُلدان التى اغتصب فيها الإسلاميون السُلطة، مثل طالبان فى أفغانستان، وعُمر البشير فى السودان.

لذلك يتعجب المُراقبون للساحة المصرية مما يفعله الإسلاميون وهم فى السُلطة. ففى الشهور الأخيرة لجأ النظام الإخوانى للرئيس محمد مرسى، إلى استخدام القوة المُفرطة ضد من اعترضوا على سياساته وقراراته، وأدت إلى سقوط عشرات الضحايا، بين قتلى وجرحى. ومن ذلك أيضاً القوانين التى تُعاقب المواطنين حينما يُمارسون حقهم الإنسانى فى التعبير عن آرائهم، بما فى ذلك نقد المسؤولين، ومنهم رئيس الجمهورية المصرية.

ويدخل فى حُرية التعبير حق النقد، بما فى ذلك نقد رئيس الجمهورية فى مصر. ومن سُبل النقد السُخرية والتهجم. وهنا، لا بد أن نذكر أن النُكتة والفكاهة هما جزءان أصيلان من الثقافة الشعبية المصرية، على مر العصور. كما أن هناك قولاً مأثوراً فى عالم السياسة، «أن من لا يستطيع تحمل الحرارة، فعليه أن يبتعد عن المطبخ» (If you can’t stand the heat get out of the kitchen). فما دام الرئيس محمد مرسى وجماعة الإخوان المسلمين قد ارتضوا أن يعملوا فى الشأن العام، الذى هو المطبخ السياسى، فعليهم أن يتحملوا النقد، بما فى ذلك النوع الساخر، من ذلك الذى برع فيه الطبيب نجم الكوميديا الموهوب، باسم يوسف. ولعل عزاء الإخوان المسلمين فى ذلك أن الرجل لا يترك شخصية عامة، لا يسخر منها، سواء كانت الرئيس المصرى محمد مرسى أو الرئيس الأمريكى باراك أوباما، أو المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل أو الرئيس الفرنسى نيكولا ساركوزى. ومن ثم، فلا ينبغى للإخوان أو غيرهم أن يستغربوا أو يعترضوا على سُخرية باسم يوسف.

ولكن ربما لو لم يكن باسم يوسف مؤثراً فى الملايين من المُشاهدين، لما اهتم الإخوان بأمره هذا الاهتمام الكاسح، ولما انزعجوا كل هذا الانزعاج. لذلك أطلق الإخوان المسلمون كل زبانيتهم، وكتائبهم الإلكترونية وحُلفائهم من حزبى الوسط والنور السلفيين، والطُرق الصوفية، وهم بالملايين، على هذا النجم المُنفرد.

والسؤال الذى ينبغى أن يوجهه الإخوان المسلمون إلى أنفسهم، هو: لماذا لا يوجد لديهم، وهم بالملايين، شخصية ساخرة مثل باسم يوسف؟ بل لماذا لا يوجد لديهم أى مُبدعين أو فنانين، ليردوا على أمثال باسم يوسف، أو إبراهيم عيسى، أو توفيق عُكاشة، أو لميس الحديدى؟

إن نظرة المُبدعين إلى الإخوان المسلمين أن تنشئة الإخوان لأتباعهم على السمع والطاعة، قد تمكنهم من تعبئتهم وتجهيزهم، أو تأسيس ميليشيات مُسلحة لهم، ولكن هذه التنشئة لا يمكن أن يصبحوا معها مُبدعين. فتعريف الإبداع هو الاستجابة المُغايرة، والتمرد على الأنماط الشائعة. وهذا بفضل ما يفعله أمثال باسم يوسف وإبراهيم عيسى. فلندافع عن كل الأحرار والمُبدعين، وليُدافع الأحرار والمُبدعون عن باسم يوسف، وعن حُرية الإبداع. فلو سقط باسم يوسف سيسقط معه أو بعده كل المُبدعين، وستنتصر الفاشية الإخوانية فى اغتيال روح مصر. ونظن أن هذا لن يحدث، حتى لو أرادوا، فمصر خالدة بمثقفيها، وفنانيها، ومُبدعيها.

وعلى الله قصد السبيل.

http://www.almasryalyoum.com/node/1621201
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
عاطف اسماعيل




مُساهمةموضوع: رد: البرنامج .. باسم يوسف   السبت 6 أبريل 2013 - 21:39


صلاح عيسي
سؤال لمن يهمه الأمر

حدث ما كان متوقعاً، وما حذر منه كثيرون، فى أعقاب خطاب التهديد الذى ألقاه الرئيس محمد مرسى، تعليقاً على المواجهات التى شهدها محيط المركز العام لجماعة الإخوان المسلمين بالمقطم، وأعلن فيه أن صبره قد، نفد وصدره قد ضاق بالسياسيين والإعلاميين المعارضين، حتى إنه قد يضطر لاتخاذ إجراءات استثنائية، لضمان الأمن والاستقرار، إذ ما كادت بشائر هذه الإجراءات تهل بإصدار النيابة العامة لأوامر ضبط وإحضار لعدد من النشطاء السياسيين والإعلاميين والمعارضين للتحقيق معهم فى تهم تتراوح بين التحريض على العنف، وازدراء الأديان، وبين إهانة الرئيس وتكدير السلم العام.. حتى قامت الدنيا ولم تقعد.

نددت المتحدثة باسم الخارجية الأمريكية بتكثيف القيود على حرية التعبير فى مصر، وبثت السفارة الأمريكية فى القاهرة، على موقعها الإلكترونى مقتطفات من الحلقة الخاصة التى بثها «جيم ستيوارت» وسخر فيها من التهم التى وجهتها النيابة إلى نظيره المصرى باسم يوسف، ودلل فيها على أن تهمة ازدراء الأديان يمكن أن تنطبق على تصريحات سبق أن أدلى بها مسؤولون كبار فى الإدارة المصرية الحالية من بينهم تصريحات للرئيس ذات نفسه.

وقال وزير الخارجية الأمريكى جون كيرى إن الإدارة الأمريكية لديها «قلق بالغ وحقيقى» تجاه المسار الذى يبدو أن مصر تتجه إليه.

واستنكرت المنظمات الدولية التى تنشط فى مجال الدفاع عن حرية الصحافة والإعلام استدعاء الصحفيين والإعلاميين المصريين للتحقيق.

وشنت الصحف العالمية حملات واسعة ضد هذه الإجراءات.

وهكذا أراد المستشار الشاطر، الذى نصح الرئيس باتخاذ هذه الإجراءات - وهو ليس بالضرورة المهندس خيرت الشاطر - أن يكحلها فأعماها، وأن يحصن مقام الرئاسة ويصون مقام الجماعة من سهام باسم يوسف الساخرة، ففتح عليه باب عاصفة من سهام النقد الساخر وغير الساخر، طافت بأرجاء المعمورة كلها.. ولم تجد الرئاسة المصرية ما ترد به على بث برنامج «جيم ستيوارت» سوى القول بأنه «من غير المناسب أن تنخرط بعثة دبلوماسية فى مثل هذه الدعاية السياسية السلبية»، وأصدرت وزارة الخارجية المصرية بياناً موجزاً على لسان المتحدث الرسمى لها، قال فيه بلهجة تقريرية تفتقد أى حماس للرد «إن حرية التعبير فى وسائل الإعلام المصرية، تعد أحد أهم مكتسبات ثورة 25 يناير التى كفلها الدستور».

ويبدو أن الرئاسة شعرت بعد تصريحات جون كيرى بأن ردها على السفارة، وتصريح المتحدث باسم الخارجية المصرية، لم يصلا بالشكل الكافى إلى الجماعة فى واشنطن، وخشيت أن «يفقعها» الرئيس أوباما تصريحا آخر، فقررت أن تصدر بياناً ثالثاً، لم ترد فى ديباجته أو نصه أى إشارة إلى أنه - والعياذ بالله - رد على تصريحات الوزير الأمريكى، فبدا كما لو كان بياناً «إلى من يهمه الأمر»، تؤكد فيه «أن مصر دولة قانون، وتتمتع باستقلالية القضاء وبالتالى فإن استدعاء النيابة لأى مواطن مصرى، بغض النظر عن صفته وشهرته، هو قرار من صميم اختصاصات النائب العام الذى يعمل بشكل مستقل من دون أى تدخل من رئاسة الجمهورية، التى لم تتقدم بأى بلاغ ضد الإعلامى باسم يوسف، لأن النظام القانونى فى مصر يتيح لأى شخص التقدم ببلاغ للنائب العام».

وهكذا تجاهل الذين وجهوا هذا البيان إلى من يهمه الأمر فى البيت الأبيض، أن الخطاب الذى أشار المستشار الشاطر على الرئيس بإلقائه فى أعقاب مواجهات المقطم كان يشير صراحة إلى أنه سيتخذ إجراءات قانونية قد تتحول إلى إجراءات استثنائية ضد المعارضين من السياسيين والإعلاميين، وأن هذه الإجراءات بدئ بالفعل فى اتخاذها بعد يومين من إلقائه.. على الرغم من البلاغات التى كانت قدمت ضدهم إلى النيابة منذ عدة أسابيع.. وهو ما يعنى أن الخطاب كان إشارة بتحريك هذه البلاغات، وتجاهل هؤلاء أن الأوامر التى أصدرتها النيابة كانت أوامر «ضبط وإحضار» - وهو ما عبر عنه وزير الخارجية الأمريكية بأنه «قرارات اعتقال» - ولم يكن مجرد «استدعاء» كما جاء فى البيان!

وتجاهل البيان كذلك أن الرئيس وإن كان لم يتقدم ببلاغ ضد باسم يوسف فإن إدارة الشؤون القانونية برئاسة الجمهورية سبق أن تقدمت ببلاغات إلى النيابة العامة ضد غيره من الإعلاميين بتهمة إهانة الرئيس، وأن معظم الذين يتقدمون بهذه البلاغات هم من أعضاء جماعة الإخوان وحلفائهم، بل إن مكتب الإرشاد العام، بجماعة الإخوان، عقد فى الأسبوع الماضى - كما ذكرت جريدة الحرية والعدالة - اجتماعاً لمتابعة التحقيقات فى البلاغات التى تقدم بها أعضاء الجماعة ضد الإعلاميين والسياسيين، وتقديم مزيد من الأدلة للمحققين.

أما الذى يدعو للدهشة، فهو أن البيانين اللذين صدرا عن الرئاسة ووزارة الخارجية لم يتضمنا أى إشارة إلى اعتبار ما صدر عن وزير الخارجية الأمريكى تدخلاً فى الشؤون الداخلية لمصر.. ولكن الإشارة صدرت عن حزب الحرية والعدالة.. فهل لذلك علاقة بما ذكره «كيرى» حول الخيارات السياسية التى وضعها أمام الإدارة المصرية خلال زيارته لها، واعتبر الإجراءات الأخيرة خروجاً عن مسارها؟!

http://www.almasryalyoum.com/node/1621961
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
عاطف اسماعيل




مُساهمةموضوع: رد: البرنامج .. باسم يوسف   الثلاثاء 9 أبريل 2013 - 15:49

قفوا مع باسم
شاركونا بتوقيع العريضة
إلى أحمد الطيب، الإمام الأكبر شيخ جامع الأزهر :
نطالبكم بإدانة حملة القمع على باسم يوسفه وغيره من الناشطين الذين انتقدوا الحكومة. نطالبكم بايصال رسالتنا الآملة بمصر أقوى وأكثر ديمقراطية إلى الرئيس مرسي وحثه على وضع حد لقمع ناشطي الديمقراطية ومنتقدي الحكومة.


انتشرت قصة مقدم البرامج الساخر باسم يوسف كالبرق في جميع أنحاء العالم. قصة باسم تعبّر عن اتجاه جديد مثير للقلق في مصر: خنق المعارضة السياسية. لكن إذا دافعنا عن باسم الآن، بإمكاننا حماية مبادئ الثورة التي ناضلنا بشراسة من أجلها!

بمجرد انتشار خبر اعتقال باسم، عمّت موجة من الإدانة في جميع أنحاء مصر والعالم. حتى أن أكبر منتقديه سارعوا للإعراب عن مساندتهم لقضيته. إن الرئيس مرسي مصرٌّ على موقفه -- لكن إذا عبّر شيخ الأزهر وغيره من كبار رجال الدين عن دعمهم لمطالبنا بالديمقراطية الحقيقية، بإمكاننا أن نحمل مرسي على وضع حد لقمع حرية التعبير.

إن مستقبل مصر الديمقراطي وأملها في الثورة في الميزان. وقع هذه العريضة لمطالبة الإمام الأكبر شيخ الأزهر بالتحدث علناً وايصال رسالتنا إلى الرئيس مرسي -- عندما نصل إلى ٢٥ ألف توقيع ستسلمها آفاز إلى مكتبه مباشرة.

للتوقيع أضغط الرابط أدناه:-
[url=http://www.avaaz.org/ar/stand_with_bassem_b/?
cysOWbb]http://www.avaaz.org/ar/stand_with_bassem_b/?cysOWbb[/url]


# روابط :
بلاغات ضد إعلاميين وتهديد بإغلاق قناة تبث حلقات باسم يوسف

http://www.alhurra.com/content/egypt-cases-journalists-threats-tv-station-close/221337.html
باسم يوسف لـCNN: لغتي ستتصاعد والملاحقة لن ترهبني
http://arabic.cnn.com/2013/middle_east/4/2/bassem.cnn/
صحف أجنبية: قضية باسم يوسف تثير القلق بشأن حرية التعبير في مصر
http://www.almasryalyoum.com/node/1609451

اللجنة الوطنية للدفاع عن حرية التعبير حمّلت مرسي مسؤولية إدانة الممارسات القمعية التي تمارس ضد الإعلاميين والصحفيين

http://www.dostorasly.com/news/view.aspx?id=6a34b4a3-205d-4dae-aeb0-331a7fb844b6
عماد أديب: باسم يوسف سينتصر فى النهاية.. وأعلن تضامني معه
http://www.el-balad.com/446438
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
عاطف اسماعيل




مُساهمةموضوع: رد: البرنامج .. باسم يوسف   الإثنين 15 أبريل 2013 - 9:12

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
بنت ابولكيلك




مُساهمةموضوع: رد: البرنامج .. باسم يوسف   الثلاثاء 23 أبريل 2013 - 23:03

god luck يا باسم في السجن cheers
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
عاطف اسماعيل




مُساهمةموضوع: رد: البرنامج .. باسم يوسف   الثلاثاء 23 أبريل 2013 - 23:15

يابت أبولكيلك .. أشواقى وسلامى لك والأسرة .

Embarassed Smile Laughing Rolling Eyes Question Exclamation
tongue confused Basketball
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
عاطف اسماعيل




مُساهمةموضوع: رد: البرنامج .. باسم يوسف   الأربعاء 24 أبريل 2013 - 18:04

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
عاطف اسماعيل




مُساهمةموضوع: رد: البرنامج .. باسم يوسف   الثلاثاء 30 أبريل 2013 - 6:37

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
عاطف اسماعيل




مُساهمةموضوع: رد: البرنامج .. باسم يوسف   الثلاثاء 30 أبريل 2013 - 6:42

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
عاطف اسماعيل




مُساهمةموضوع: رد: البرنامج .. باسم يوسف   الثلاثاء 28 مايو 2013 - 19:16

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
عاطف اسماعيل




مُساهمةموضوع: رد: البرنامج .. باسم يوسف   الثلاثاء 28 مايو 2013 - 19:19

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
عاطف اسماعيل




مُساهمةموضوع: رد: البرنامج .. باسم يوسف   الثلاثاء 28 مايو 2013 - 19:44

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
عاطف اسماعيل




مُساهمةموضوع: رد: البرنامج .. باسم يوسف   الإثنين 3 يونيو 2013 - 15:36

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
بكرى عثمان حمد




مُساهمةموضوع: رد: البرنامج .. باسم يوسف   الإثنين 3 يونيو 2013 - 17:17

متابعين يا عاطف ....
ده زول بديع ...
واصل
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
عاطف اسماعيل




مُساهمةموضوع: رد: البرنامج .. باسم يوسف   الأحد 9 يونيو 2013 - 9:33

يا دكتور شكراً على المتابعه والتحفيز. سوف اواصل الى
أن تنقشع الرؤى الظلاميه وشبح الاسلام السياسى .
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
عاطف اسماعيل




مُساهمةموضوع: رد: البرنامج .. باسم يوسف   الأحد 9 يونيو 2013 - 9:35

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
عاطف اسماعيل




مُساهمةموضوع: رد: البرنامج .. باسم يوسف   السبت 15 يونيو 2013 - 13:45

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
عاطف اسماعيل




مُساهمةموضوع: رد: البرنامج .. باسم يوسف   السبت 15 يونيو 2013 - 13:50

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
البرنامج .. باسم يوسف
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 2 من اصل 3انتقل الى الصفحة : الصفحة السابقة  1, 2, 3  الصفحة التالية

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
 :: منتدى الحصاحيصا العام-
انتقل الى: