الرئيسيةس .و .جبحـثالتسجيلدخول
 | 
 

 أعراب (اراب ايدول) مازالو يمارسون عنصرية قدمائهم مع زرياب

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
Eltyeb Elsadig




مُساهمةموضوع: أعراب (اراب ايدول) مازالو يمارسون عنصرية قدمائهم مع زرياب   الثلاثاء 2 أبريل 2013 - 23:01

أعراب (اراب ايدول) مازالو يمارسون عنصرية قدمائهم مع زرياب
لقد شدني العنوان لقراءة المقال رغم أني لست من المتابعين لبرنامج ( آراب آيدول ) لهذا الموسم و لا المواسم السابقة منذ تدشين البرنامج ، في هذا المقال الذي نشر بموقع سودانيز أونلاين دوت كوم ، تطرق استاذنا الكبير يوسف الموصلي إلى موقف حدث في كواليس هذا البرنامج الغنائي ذو الشعبية العارمة الذي يبث عبر فضائية MBC على ما اظن ، تحدث عن المشكلة ببعدها التاريخي بإستفاضة موضحاً بواطن المشكل مستشهداً ببراعته و درايته المعمقة للموسيقى علماً و أداءً ، فإلى ما كتب :
شاهدت البرنامج الترفيهي التسابقي اراب ايدول وهو برنامج ممتع وشيق الا أنه ليس بنبيل!!! ففيه التأم الجهل باللغة العربية مع تجاهل فنون الدول العربية ذات المقامات التي لاتنتمي الى النهوند واخوانه.
فلم يصعد الى المراحل التالية عربي اسمر أو عربية سمراء , ترى هل (عقر السمر في الدول العربية من انتاج فنانين مبدعين؟؟؟؟ اجابتي قطعا لا ولكنها العنصرية الكريهة والجهل باللغة العربية وبالمقامات الخماسية والسداسية وغيرها من المقامات التي أما أن هؤلاء المحكمين يجهلونها أو أنهم يتجاهلونها..
Pentatonic mode, pentachord mode, hexachord mode

هنا اضرب مثالا بفنانة صاعدة سودانية اسمها "أمنية ابراهيم" معرفتي بها جاءت عبر "الفيس بوك" فقد بثت أغنية جديدة لها وأكثر ما أعجبني هو صوتها المعبر الذي فاق الكثيرين ممن تم أختيارهم اداءا وتعبيرا في هذا البرنامج الذي شاركت فيه كمتسابقة. واللجنة في هذا البرنامج مكونة من اربعة ممن لهم خبرة في الموسيقى والغناء هم.
1. راغب علامة 2. أحلام 3. حسن الشافعي 4. نانسي عجرم. ومن شروط البرنامج موافقة ثلاثة من اربعة على المتسابق هي التي تؤهله/ ها للتقدم للخطوة التالية.وبعد أن تخطت أمنية مرحلة دبي ولبنان , وافق على أمنية ابراهيم كل من راغب علامة وحسن الشافعي واعترضت "نانسي عجرم" بحجة انها لاتفهم الغناء السوداني!!!! قائلة (موش ع بفهم شو بتقول وما ع بفهم في الفن السوداني ولهيك بقولها لا ) ,وبينما اعترض المبدع راغب علامة على نانس نجد أن أحلام وقفت مع نانسي عجرم بل طلبت من أمنية أن تغني أغنية لأم كلثوم !!!!!!فاعتذرت أمنية وغنت أغنية "رهيب للمبدع عبد المجيد عبد الله" وهذا كان ما لا يجب أن تفعله أمنية وكان عليها أن تتمسك بلونيتها وتراثها فانك مهما برعت فلن تنافس اصحاب الشان في "غنائهم وتنغيماتهم وعُربهم"هذا يذكرني بالتنافس (في لغة معينة) بين الناطق الاصلي للغة والناطق بغيرها. ولكن المحيير في الأمر الا تفهم الفنانه نانسي عجرم ماقاله الشاعر العبقري ادريس جماع "انت السماءُ بدت لنا ++ واستعصمت بالبعد عنا" اذا فعليها العودة لدراسة اللغة العربية فهذا أحد أجمل الابيات التي قيلت في شعر الغزل العربي. اما موقف الفنانه أحلام فحدث ولا حرج فكيف يتأتى لشخص وضع في موقع المسؤولية أن يتصرف بلا مبالاة وبلا مسؤولية دون أن يراعي التعدد والتنوع الثقافي في الوطن العربي وأراني أتخيل مقامات الكرد والسيكا والنهود تقول نحن ومن بعدنا الطوفان (بأمر الست أحلام). فهل ترى أن هاتين الفنانتين سمعتا بعبد الوهاب الدوكالي من المغرب وهل سمعتا الغناء في جنوب المغرب ومورتانيا والجزائر هو غناء خماسي وعالمي مثل الشاب خالد؟؟؟ هل سمعتا محمد منير يغني باللغة النوبية وباللهجة السودانية الحان فازت في مهرجانات مثل أغنية العبقري الراحل محمد وردي "وسط الدايره"؟؟؟ قطعا سمعتاها وفاتت اذنيهما ولكنه اما التجاهل للون الاسمر او الجهل حتى باللغة العربية وهنا تذكرت أبو الحسن علي بن نافع مولى المهدي الخليفة العباسي. ألملقب بـزرياب ويعني اسم طير أسود اللون عذب الصوت من الموصل, وكان زرياب اسهامات بارزة في الموسيقى العربية والشرقية. الذي عاني من سواد بشرته وغيرة ابراهيم واسحاق الموصليين فاضطر للهجرة الى بلاد المغرب ثم الاندلس فارا من تلك البلاد. وكنت قد قرات في مقال بمجلة الموسيقيين العرب والمقال مأخوذ من صحفة الشرق الاوسط كتبه الباحث الجزائري عبد الملك مرواني أخذت عنه هذا الجزء المعبر.
"الفنان الموسيقي الجزائري المعروف محمد بوليفة، يذكر حادثة طريفة وقعت معه بداية ثمانينات القرن الماضي في العراق. ويروي أنه عندما كان يدرس الموسيقى هناك، تحدّى أستاذه العراقي الذي عاب عليه حينها عدم تمكنه من الغناء وفق المقام العراقي. يقول بوليفة: "أخذت معي شريط كاسيت (من الجزائر) فيه موسيقى أندلسية وقارئ له، وقلت لهم تعالوا لأسمعكم تراثا جزائريا". ويضيف: "أسمعت الأستاذ العراقي ما غناه الفنان دحمان بن عاشور (من أشهر مطربي الأندلسي في الجزائر المعاصرة)، وبعدما سمع، قلت له إن ذلك هو تراث جزائري، وإن فيه نبض زرياب الذي عاش في الأندلس، فقال لي: إن ذلك صعب. وحينها أجبت بأن المقام العراقي أيضا صعب علي من ناحية الأداء. قلت له: أنت كموسيقي يمكن لك عزف الأندلسي عندما ندونه لك، لكنك لن تستطيع غناءه". ونحن نقول لأحلام ونناسي لنعطيكما رائعة عبد الكريم الكابلي "اراك عصي الدمع لابي فراس الحمداني بلحنها الخماسي" ونرى ان كان بامكانكما غنائها!!!!!!
والأنكأ جرحا أنهم بعد أن عرفوا بشكوى الفنانة الصاعدة أمنية "أنهم تمادوا بعدم عرض ماحدث بالرغم من وصولها للمرحلة الثالثة وتعبها بالسفر الى دبي ثم الانتقال لبيروت ثم القاهرة!!!!! وهذا نكاية منهم لشكواها.
ترى هل أعاد التاريخ نفسه بممارسة بعض محكمي عرب ايدول اضطهادات اسلافهم مع سمر الفنانين.واين سيكون موقعهم من الضمير الانساني الصاحي.عموما شكرا لكما المبدعين رغب علامة وحسن الشافعي.
يوسف الموصلي
مؤلف موسيقي مغني وموزع وباحث سوداني.
1. بلكلاريوس كلية الموسيقى السودان 1979.
2. ماجستير التأليف الموسيقى كونسيرفتوار القاهرة 1989.
3. ماجستير الموسيقى الاليكترونية جامعة ايو باميركا 2004.
4. ماجستير التنلوجيا التعليمية جامعة شابمان باميركا 2010.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 

أعراب (اراب ايدول) مازالو يمارسون عنصرية قدمائهم مع زرياب

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
 :: منتدى الحصاحيصا العام-