الرئيسيةس .و .جبحـثالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 الفيـل والحـــبل

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
أحمد سركيس

avatar


مُساهمةموضوع: الفيـل والحـــبل   الأربعاء 17 أبريل 2013 - 8:19

الفيل والحبل

كنت أفكر ذات يوم في حيوان الفيل، وفجأة استوقفتني فكرة حيرتني وهي حقيقة أن هذه المخلوقات الضخمة قد تم تقييدها في حديقة الحيوان بواسطة حبل صغير يلف حول قدم الفيل الأمامية، فليس هناك سلاسل ضخمة ولا أقفاص كان من الملاحظ جداً أن الفيل يستطيع وببساطة أن يتحرر من قيده في أي وقت يشاء لكنه لسبب ما لا يقدم على ذلك !
شاهدت مدرب الفيل بالقرب منه وسألته: لم تقف هذه الحيوانات الضخمة مكانها ولا تقوم بأي محاولة للهرب؟
حسناً، أجاب المدرب: حينما كانت هذه الحيوانات الضخمة حديثة الولادة وكانت أصغر بكثير مما هي عليه الآن، كنا نستخدم لها نفس حجم القيد الحالي لنربطها به.
وكانت هذه القيود -في ذلك العمر– كافية لتقييدها.. وتكبر هذه الحيوانات معتقدة أنها لا تزال غير قادرة على فك القيود والتحرر منها بل تظل على اعتقاد أن الحبل لا يزال يقيدها ولذلك هي لا تحاول أبداً أن تتحرر منه ، كنت مندهشاً جداً. هذه الحيوانات –التي تملك القوة لرفع أوزان هائلة- تستطيع وببساطة أن تتحرر من قيودها، لكنها اعتقدت أنها لم تستطع فعلقت مكانها كحيوان الفيل، الكثير منا أيضاً يمضون في الحياة معلقين بقناعة مفادها أننا لا نستطيع أن ننجز أو نغير شيئاً وذلك ببساطة لأننا نعتقد أننا عاجزون عن ذلك، أو أننا حاولنا ذات يوم ولم نفلح .

حاول أن تصنع شيئاً.. وتغير من حياتك بشكل إيجابي وبطريقة إيجابية

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
ESLAM BANDI

avatar


مُساهمةموضوع: رد: الفيـل والحـــبل   الجمعة 19 أبريل 2013 - 18:19

كل انسان سجين نفسه
هو قادر علي تحريرها وهو قادر علي حبسها
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
هدى عوض الله




مُساهمةموضوع: رد: الفيـل والحـــبل   السبت 20 أبريل 2013 - 13:13

احيانا القيود تولد البداع
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
أحمد سركيس

avatar


مُساهمةموضوع: رد: الفيـل والحـــبل   الأحد 21 أبريل 2013 - 14:30

في استطاعة كل فرد أن يفك أسره من سجن نفسه وكسر القيـود التي تكبله بها والإنطلاق إلى عالم الإبداع والابتكار عن طريق تطوير الذات والذي يعني اكتساب وتنمية المهارات والمعلومات والسلوكيات التي تجعل الإنسان يشعر بالرضا والسلام الداخلي وتعينه على التركيز على أهداقه في الحياة وتعده وتجهزه بما يلزم من معدات وتجهيزات للتعامل مع أي عوائق أو تحديات تحول ودون تحقيقه لما يصبو إليه من أهداف وغايات، وكل ذلك يستلزم التزود بالقدر الكافي من العزيمة والإصرار والإقدام وروح المبادرة.

وليس كافيا أن يتمنى يتمنى المرء أهدافها أو يرسمها لنفسه، وإنما يجب أن يسعى لتحقيقها مستعينا بما اكتسبه من عناصر لتطوير الذات وما يتحلى به من قوى عزيمة وأصرار واقدام وروح مبادرة.

إذا تخلينا أن هناكل ثلاثة عصافير تقف على الشجرة، وقرر واحد منها أن يطير، فكم بقي على الشجرة؟ الجواب: طبعا ثلاثة لأنها واحدا منها قرر أن يطير ولم يطر الفعل، وبالتالي لم يتغير شيء من واقع الحال.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
الفيـل والحـــبل
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
 :: منتدى الحصاحيصا الثقافى-
انتقل الى: