الرئيسيةس .و .جبحـثالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 علم وثقافة مع الأسد

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
ناجي جندي

avatar


مُساهمةموضوع: علم وثقافة مع الأسد   الأربعاء 23 أكتوبر 2013 - 4:42

الأسد من السباع معروف، وجمعه: أسود، وأسد، واسد، واساد.
والأنثى أسدة، ولبؤة. وولد الأسد خاصة هو: الشبل، والحفص، والفرهد.
وللأسد أسماء كثيرة؛ قال ابن خالويه: إنها خمسمائة، وزاد عليها بعضهم مائة وثلاثين، وربما وصلت إلى الألف، وأكثرها مشتق من صفاته.
ومن أشهرها: أسامة، والبيهس، والحارث، وحيدرة، والرّئبال، والضّيغم، والغضنفر، والقسورة، والليث، والورد.
ومن كناه: أبو الأبطال، وأبو حفص، وأبو شبل، وأبو العباس، وأبو الحارث.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
ناجي جندي

avatar


مُساهمةموضوع: رد: علم وثقافة مع الأسد   الأربعاء 23 أكتوبر 2013 - 4:43

ومن أمثالهم فى الأسد:
«أكرم من الأسد» و «أبخر من الأسد» و «أكبر من الأسد» و «أشجع من الأسد» و «أجرأ من الأسد» . ويضرب المثل بأسد الشّرى، وهو طريق بسلمى كثيرة الأسد.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
ناجي جندي

avatar


مُساهمةموضوع: رد: علم وثقافة مع الأسد   الأربعاء 23 أكتوبر 2013 - 4:45

والأسد أشرف الحيوان المتوحش، فمنزلته منزلة الملك المهاب لقوته وشجاعته وقساوته وشهامته وجهامته (غلظ وجهه وسماجته) وشراسة خلقه.
ويضرب به المثل فى القوة والنجدة والبسالة وشدة الإقدام، والجرأة والصولة، ومنه قيل لحمزة بن عبد المطلب «أسد الله» .

وللأسد من الصبر على الجوع وقلة الحاجة إلى الماء ما ليس لغيره من السباع.
ومن شرف نفسه أنه لا يأكل من فريسة غيره؛ فإذا شبع من فريسته تركها ولم يعد إليها.
وإذا جاع ساءت أخلاقه، وإذا امتلأ من الطعام ارتاض، ولا يشرب من ماء ولغ فيه كلب (شرب ما فيه بأطراف لسانه) .
وإذا أكل نهس (أخذ اللحم بمقدم أسنانه) من غير مضغ، وريقه قليل جدّا؛ ولذا يوصف بالبخر (النتن فى الفم) .
ومن العجيب أنه يوصف بالشجاعة والجبن معا، فمن جبنه أنه يفزع من صوت الديك، ونقر الطشت، ومن السّنّور، ويتحير عند رؤية النار.
وهو شديد البطش، ولا يألف شيئا من السباع، لأنه لا يرى فيها ما يكافئه.
ويعمّر كثيرا، وعلامة كبره سقوط أسنانه.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
ناجي جندي

avatar


مُساهمةموضوع: رد: علم وثقافة مع الأسد   الأربعاء 23 أكتوبر 2013 - 4:46

لا يعرض للناس إلا بعد أن يهرم فيعجز عن صيد الوحش، ولا يطلب فريسته إلا إذا جاع، فإذا شبع انصرف عنها، ولذا قيل عنه: إنه من الحيوانات الشريفة ذوات الرياسة.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
ناجي جندي

avatar


مُساهمةموضوع: رد: علم وثقافة مع الأسد   الأربعاء 23 أكتوبر 2013 - 4:48

وزئيره يرهب كثيرا من الحيوان الذى هو أعظم منه جسما وقوة، وللأسد ثلاث طبائع:
الأولى: أنه إذا مشى فشم ريح الصيادين عفّى على اثاره بذنبه لكيلا يتبعه الصيادون، ويصلوا إلى عرينه فيتصيدوه.
والثانية: أن اللبؤة تلد شبلها- أشبه بالميت- فلا تزال تحرسه حتى يأتى أبوه فى اليوم الثالث فينفخ فى منخره فيتحرك!
والثالثة: أنه يفتح عينيه إذا نام وهما يقظتان.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
ناجي جندي

avatar


مُساهمةموضوع: رد: علم وثقافة مع الأسد   الأربعاء 23 أكتوبر 2013 - 4:49

إنه أكبر حيوان سنّورى بعد النمر، ولهذا يطلق عليه: «ملك الغابة» وهو من اكلات اللحوم.
ويعيش الأسد فى أفريقيا واسيا فى الغابات حيث تكثر الغزلان والظباء.
وليس من عادة الأسد أن يتسلق الأشجار، واللبؤة هى التى تقوم بمهمة الصيد غالبا، وتلد بعد حمل يدوم ثلاثة أشهر ونصف، وتضع اثنين أو ثلاثة من الأشبال.
ويكون حجم الشبل عند الولادة فى حجم الهرة. وفى الشهر السادس أو الثامن تقريبا يرافق أمه فى تجوالها وصيدها ليأخذ درسا فى كيفية الصيد على يديها!
ويعيش الأسد من عشرين إلى خمس وعشرين سنة. وعدوه الوحيد هو الإنسان، ويبلغ طول الأسد حوالى 12 قدما، وقد يصل وزنه إلى حوالى 600 رطلا.
وإذا جاع يأكل حوالى سبعة أرطال من اللحم خلال الوجبة الواحدة، وتميل الأسود للعيش فى قطعان، فنادرا ما نراها تعيش كحيوانات مستقلة بذاتها، ويتكون قطيع الأسود المعتاد من 6 إلى 30 حيوانا.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
ناجي جندي

avatar


مُساهمةموضوع: رد: علم وثقافة مع الأسد   الأربعاء 23 أكتوبر 2013 - 4:51

ومن الأحاديث عن أبى هريرة- رضى الله عنه- قال: قال رسول الله- صلّى الله عليه وسلّم- «لا عدوى ولا طيرة ولا هامة ولا صفر، وفرّ من المجذوم كما تفرّ من الأسد»
روى الحاكم أن النبى- صلّى الله عليه وسلّم- دعا على عتبة ابن أبى لهب فقال: «اللهم سلط عليه كلبا من كلابك» .
فافترسه الأسد بالزرقاء من أرض الشام.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
علم وثقافة مع الأسد
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
 :: منتدى الحصاحيصا الثقافى-
انتقل الى: