الرئيسيةس .و .جبحـثالتسجيلدخول
شاطر | 
 

 وزير الاعلام أحمد بلال .. أبوساق (موضوع الغد)

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
حسن وراق حسن




مُساهمةموضوع: وزير الاعلام أحمد بلال .. أبوساق (موضوع الغد)   السبت 24 مايو 2014 - 12:48

وزير الاعلام أحمد بلال .. أبوساق
كتب حسن وراق
(#) من أكبر الأخطاء تشبيه وزير إعلام الإنقاذ الدكتور احمد بلال عثمان بأخر وزير إعلام عراقي محمد سعيد الصحاف في عهد صدام حسين . الصحاف كان لوحده قائد أكبر حرب إعلامية نيابة عن شعبه العراقي ضد قوات الغزو الأجنبية ، كان يدافع باستماتة من أجل العراق وشعبه وعندما شعر الأمريكان أن حربهم الإعلامية لاحتلال العراق بنشر الأكاذيب وأنهم جاءوا لإنقاذ شعب العراق من الطاغية صدام أصبحت حربهم تواجه بحرب إعلامية مضادة يقودها الصحاف حاولوا شراءه بمبلغ ضخم ليعلن انسلاخه عن البعث وعن وزارة العلام وضمنوا له هروب و ملاذ آمن ولكنه رفض وقرروا ضربه بالصواريخ التي أصابت مبني الإذاعة ولم تصبه وهو يواصل مؤتمره الصحفي . الصحاف ليس مهرجاً كما حاولت سلطات الاحتلال أن تصفه الآن في نظر العراقيين بطل لأنه لم يفرط في العراق وشعبه .
(#) نظام الإنقاذ وجد في وزير الإعلام أحمد بلال عثمان أحسن من (يشيل وش القباحة ) علي شعبه وهو يعلم علم اليقين أن أحمد بلال سيؤدي المهمة علي أحسن وجه وهو المتشبث بكرسي الوزارة منذ دخوله الحكومة عام 2000 وهو يترأس وفد المقدمة لمصالحة الحكومة باسم الحزب الاتحادي الديمقراطي (جناح الشريف) ووقتها عقد اجتماعا موسعا للاتحاديين بالجزيرة في مدينة الحصاحيصا وعندما سأله القطب الاتحادي والختمي الحاج يوسف حسن بابكر عن سبب حضورهم أجاب أنهم جاءوا للمشاركة في الحكومة لخلخلتها من الداخل لان هذا النظام لن تسقطه المظاهرات أوالاضراب السياسي وهاهو الدكتور أحمد بلال (يخلخل) في قناعة الشعب السوداني بضرورة إزالة هذا النظام الذي يدافع عنه من اجل كرسي الوزارة .
(#) ما أشبه الليلة بالبارحة عندما كان النظام المايوي يترنح أمام انتفاضة مارس ابريل ظهر مسئول التعبئة بالاتحاد الاشتراكي الدكتور محمد عثمان ابوساق وهو يحاول جاهداً الدفاع عن مايو مستخدما نفس ألفاظ و عبارات التهديد وهو (يشيل وش القباحة) نيابة عن (السدنة ) في الاتحاد الاشتراكي حتى انقلبت عليه مسيرة الردع التي دعا اليها و أطاحت بالنظام . الدكتور احمد بلال عثمان يعيد نفس السيناريو وكل صقور النظام تنفسوا الصعداء وهم قد عثروا علي الشخص المناسب المستفز للشعب السوداني الذي يضع خطوط حمراء (من عندياته) دون أن يحددها لتصبح أبسط حقوق المواطن خطاً أحمراً ونسي أن يرسم لحكومته خطوطها الحمراء وهو بذلك يوصل لنا رسالة (أباطرة ) النظام بتكميم الأفواه ومصادرة الحريات والعودة لمربع الإنقاذ الأول وهي رسالة أشفق من توصيلها صقور النظام وأجهزته القمعية فحملها دكتور بلال ‘(إنه كان ظلوما جهولا) وكل ما قام به من تهديد للصحافة والصحفيين وللشعب يعني قمة أزمة النظام التي عبّر عنها الدكتور الذي لم يتبق له سوي قيادة مسيرة الردع.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
وزير الاعلام أحمد بلال .. أبوساق (موضوع الغد)
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
 :: منتدى الحصاحيصا العام-
انتقل الى: