الرئيسيةس .و .جبحـثالتسجيلدخول
شاطر | 
 

 العسكر ، الثوار ، الديمقراطية ، الأخوان ... من الذي انتصر !!!

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
محمود علوب




مُساهمةموضوع: العسكر ، الثوار ، الديمقراطية ، الأخوان ... من الذي انتصر !!!   الخميس 26 يونيو 2014 - 8:31

يؤرقني هذا السؤال ..
أتسأل كثيرا حول هذا الامر .
.
.
كم اسعدنا خروج الشعب المصري علي الرئيس السابق حسني مبارك ، استلامه زمام المبادرة لفرض التداول السلمي للسلطة ، و سيادة الحريات و عودة الديمقراطية .
تتالت الاحداث ما بين الانتخابات التي فاز فيها الاخوان ، الاعتصامات في ميدان التحرير، القبض علي الاخوان ، الانتخاب الاخيرة ، ثم فوز الرئيس الجديد (السيسي) .

هل عادت السلطة للشعب !!
أم استعاد العسكر الحكم !!!
هل ما تم في مصر يعتبر ممارسة ديمقراطية !!
و اذا كانت الاجابة بنعم ،
هل يمكن مقارنة الامر مع نظام الحكم في السودان و اعتباره ديمقراطيا ايضا !!!
هل يباح للعسكر في مصر الحكم ، و لا يباح لهم في السودان !!
ما هو الفرق بين حكم العسكر في مصر ، وحكم العسكر في السودان !!
هل كان الهدف هو اخراج الأخوان من السلطة فقط ، بغض النظر عن استلام العسكر للسلطة ، او زوال الديمقراطية نفسها !!
هل إقصاء الاخوان عن السلطة ، أهم من سيادة الحكم الديمقراطي !!!
.
هل اسئلتي خاطئة !!
أم انني لم اقرا المشهد جيدا .
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
محمود علوب




مُساهمةموضوع: رد: العسكر ، الثوار ، الديمقراطية ، الأخوان ... من الذي انتصر !!!   الخميس 26 يونيو 2014 - 8:39

هذه دعوة مفتوحة للحوار ...
دعوة للاساتذة /
المحبوب ..
صداح وراق ..
عاكف اسماعيل ..
حسن وراق
محمد المنصوري ..
الرشيد حبيب الله ..
د/ بكري
ترتورة
و كل من يهتم بالامور السياسية ، أو له وجه نظر ..
ليدلي بدلوه ، من منظور رؤيته الخاصة ،
دون حجر علي ، او تقليل من ،
كل الاراء .

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
صداح فاروق وراق




مُساهمةموضوع: رد: العسكر ، الثوار ، الديمقراطية ، الأخوان ... من الذي انتصر !!!   الخميس 26 يونيو 2014 - 19:54

شكراً يا علوب ورمضان كريم ويا حبذا لو جيتنا بهنا يومين تلاته نشربك قهوه فى الفريج وتتمشى شويه فى JBR.

وبعد ....

رداً على أسئلتك أقول فى نقاط مختصرة :
1- السلطة فى مصر عادت للجيش .
2-الحركة الجماهيرية تصاعدت ضد سياسات الأخوان المسلمين قبل 30 يونيو ووصلت ذروتها فى هذا التأريخ (ولكن ) سقطت الثمار التى سقاها الشعب المصرى من دمه بين أيدى المؤسسة العسكرية ولعلمك المؤسسة العسكرية المصرية بفضل المعونه الأمريكية المنصوص عليها فى كامب ديفيد تدير استثمارات مالية وتجارية وتصنيعية وزراعية تقدر بمليارات الدولارات ، وهناك كما عندنا حصانة للمؤسسة العسكرية فى مسألة الرقابة والتدقيق المالى مما يجعلها مؤسسة تحرس مرمى الفساد الذى نخر الدولة المصرية فى العهود السابقة وحتى اليوم .
3-سقوط الثمرة فى يد العسكر قطع الطريق أمام الوعى المتصاعد للشعب المصرى تجاه منسوبى الأسلام السياسى .وسيستغل الأخوان مشروعية المظلومية والقمع الموجه ضدهم للعودة من جديد برغم حملات التشويه والارهاب الجارية اليوم .
5-فى مصر الأن نظام فاشى بأمتياز ، مظاهره أهمها إستخدام القضاء فى محاكمات تفتقر للعدالة وتهدف لتصفية الخصوم السياسيين ، وقمع التظاهرات ،وإنتهاك حرية الصحافة ، والعنف البشع الذى يمارس فى كل مكان بحجة مكافحة الأرهاب ، وإعتقال وتشويه ثوار يناير، والشيطنه التى يتم فيها إستخدام الأعلام الفاسد .
وفى الختام شوف المقطع  ده من اليوتيوب لترى صفاقة الأعلام المصرى الفاسد
 
:


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
حسن وراق حسن




مُساهمةموضوع: رد: العسكر ، الثوار ، الديمقراطية ، الأخوان ... من الذي انتصر !!!   الجمعة 27 يونيو 2014 - 5:56

الاستاذ محمود علوب
شكرن ع السؤال  الذي نعتبره سؤال القرن
لابد لي في البداية ان اقول ان ما حدث في مصر هو خلاف بين المؤسسة العسكرية المتحالفة مع جماعة الاخوان.
الاخوان تنظيم صفوي لايستطع التحرك والانطلاق الا في كنف نظام او انظمة ديكتاتورية عسكرية كانت او مدنية او ملكية
انظر تاريخ الاحزاب الدينية وخاصة تنظيم الاخوان المسلمين في مصر او في السودان
نرجع قليلا الي زمن  حركات التحرر الوطني ضد الاستعمار التي افرزت اتجاه وطني للاحزاب  في كل من مصر والسودان وكانت تنظيمات الاخوان المسلمين ف ذلك الوقت واقعة في اسر المستعمر لم يك لها دور في مكافحته واستخدمها في كبح جماح الحركة الوطنية  باستغلال الدين اقوي وامضي الاسلحة ونحن في السودان تجربة الاخوان مع النميري ماثلة للعيان وفي مصر تعاون الاخوان من النظام الملكي عطل ظهورهم في ثورة 23 يوليو كانوا منكسرين ليتم احتواءهم من قبل اعداء مصر خاصة الامريكان لتقويض حكم ع الناصر وسرعان ما قوي عودهم مع السادات الذي افسح لهم المجال لضرب مراكز القوي في مصر والتي كان يمثلها التقدميون  والاشتراكيون والديمقراطيون فبدأت تقوي مواقعهم الاقتصادية بقيام شركات توظيف الاموال  والتحرك وسط الجامعات ولأن المؤسسة العسكرية المصرية (صارمة )تجاه  الاخوان المسلمين والاسلاميين عموما لم يتم اختراقها كما هو في السودان ولذا نجد أن تنظيم الاخوان له علاقات خارجية مع الامريكان الذين يتخذونهم كحصان طروادة ولاخر لحظة ثبت تورط الامريكان مع حكم مرسي لانهم يرون ان الانظمة الاسلامية في الحكم  اكثر تعاونا  وانصياعا من أي نظم أخري ولهم تجربة مع السعودية والممالك والامارات العربية التي استطاعت باسم الاسلام ان   تؤسس لحكم مستقر اراح الامريكان .
ما حدث في مصر صراع مصالح تمثلها المؤسسة العسكرية القديمة مع مصالح الاخوان التي تراكمت  بالاستثمارات الخارجية للتنظيم العالمي و ظهور طبقة اثرياء وراسمالية تسيطر علي الاقتصاد الوطني وجدت تعاون وقبول و تشجيع من الامريكان بعد حكم مرسي الذي اغري الامريكان بالعديد من الوعود والتنازلات.
الشعب المصري مثل الشعب السوداني لم يفطن لخطورة الاسلاميين  الا بعد أن ظهروا علي طبيعتهم وبدأوا يمارسون في سلطات  شموليه علي الرغم من انهم جاءوا بالصندوق وهذا ليس كافية لاننا لنا تجربة ف السودان  ان نسبة  اصوات الجبهة في آخر انتخابات لم تتعد 18% وهم الآن يحكمون بالحديد والنار ويكفي ما حدث للحكم في عهدهم من سمعة سئة للاسلام السياسي جعل الشعب المصري يصبر علي حكم العسكر والذي له مؤسساته المالية والاعلامية الراسخة التي استعادت مواقعها سريعا . المؤسسة العسكرية المصرية لها تاريخها الطويل في حكم مصر بعد الاستقلال  والحديث يا استاذ علوب لا يمكن ابتساره في  الديمقراطية التي اصبحت متكأ لكل من ينشدها ويضمر حقدا عليها سواء عسكر او اخوان كلهم ضد الديمقراطية والتجربة هنا في السودان  اصبحت المؤسسة العسكرية جزء اصيل من للحركة الاسلامية التي استطاعت اضعاف الجيش وأسلمته بفكر الجبهة واعتمدت علي جيشها وقوتها الامنية وهذا ما حاولت حكومة مرسي اتباعه عبر (التمكين) كتجربة  سوداني فتح لها مكتب تنسيق في القاهرة يقوده السفير كمال حسن علي الذي ابعد بعد استلام السيسي
الوضع في مصر هزيمة تيار الاخوان المتحالف تاريخيا مع العسكر والاستعمار والشعب المصري كالزوجة كان آخر من يعلم وكان قدرهم علي تأييد العسكر ليس حبا فيهم ولكنهم ارحم من الاخوان والحكاية ما حكاية ديمقراطية يا علوب الحكايىة ايه الجابرك علي المر قال الامر منو
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
محمود علوب




مُساهمةموضوع: رد: العسكر ، الثوار ، الديمقراطية ، الأخوان ... من الذي انتصر !!!   الأحد 29 يونيو 2014 - 12:07

رمضان كريم وكل سنة وانت طيب صداح فاروق ..
شكرا ع الدعوة ، وطالبك قهوة في اول زيارة للأمارات .

نعم قطف العسكر ثمار الثورة ..
و عادت مصر للمربع الأول ..
و كما قلت ، سيستغل الأخوان مشروعية المظلومية و القمع الموجه ضدهم للعودة من جديد.
كنت اتمني ان تتم محاربة الأخوان من داخل النظام الديمقراطي و بأدواته المعروفة بعيدا عن زج الجيش في الأمر .
.

اتفق معك بان مصر يحكمها الان نظام عسكري ،
وربما يصبح الامر أكثر سواءا من ايام مبارك .
.
شاهدت الفيديو من قبل ، و لم تعجبني حالة التعالي التي تتعامل بها المذيعة تجاه سفير لبلاده .

شكرا مجددا .
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
محمود علوب




مُساهمةموضوع: رد: العسكر ، الثوار ، الديمقراطية ، الأخوان ... من الذي انتصر !!!   الأحد 29 يونيو 2014 - 12:17

رمضان مبارك استاذ حسن وراق .
كما قلت في أخر مداخلتك : (والحكاية ما حكاية ديمقراطية يا علوب الحكاية ايه الجابرك علي المر قال الامر منو)
و هي تعادل بالسوداني : كده ووب ، وكده ووب ..
و انا اتفق معك ان الخيار الواضح كان بين شمولية العسكر ، وشمولية الاخوان..
الا انني اجد نفسي حزينا لعدم ممارسة الأمر من خلال الادوات الديمقراطية ،
بمعني استنزاف كل الخيارات المتاحة لمناهضة (تمكين الاخوان) ، بدلا من اغتيال الديمقراطية نفسها ، واعادة الامر لمريع واحد ، بمعني عودة الحكم للعسكر مجددا ..
و يبقي كاننا لا رحنا ، و لاجينا .
.
تشكر علي الاضاءة و الافادة التاريخية .
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
محمود علوب




مُساهمةموضوع: رد: العسكر ، الثوار ، الديمقراطية ، الأخوان ... من الذي انتصر !!!   الأحد 29 يونيو 2014 - 12:26

و مازلت الدعوة مفتوحة  لسماء مختلف الاراء ..
لكل الاساتذة المتابعين و المهتمين :
عثمان فارس
ناجي الجندي
عبد الكريم عوض الله
عبد اللطيف عوض الله
True
الفقراوي
ابو سماح
مجذوب الطيب
و كل من يود ان يعكس لنا رؤيته للأمر .
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
محمود علوب




مُساهمةموضوع: رد: العسكر ، الثوار ، الديمقراطية ، الأخوان ... من الذي انتصر !!!   الأحد 29 يونيو 2014 - 12:27

هذه دعوة مفتوحة للحوار ...
دعوة للاساتذة /
المحبوب ..
عاكف اسماعيل ..
محمد المنصوري ..
الرشيد حبيب الله ..
د/ بكري
ترتورة
.
.
ما زالت الدعوة قائمة .
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
حسن وراق حسن




مُساهمةموضوع: رد: العسكر ، الثوار ، الديمقراطية ، الأخوان ... من الذي انتصر !!!   الثلاثاء 1 يوليو 2014 - 9:27

الاخ علوب
سلام
يا ريت لو حضرت برنامج مع كرستيان امانبور في CNN الامريكية امبارح وهي تستضيف زوجة احد اعوان مرسي
لخصت كرستيان امانبور موقف الشعب المصري بأنه يفضل ديكتاتورية العسكر علي ديكتاتورية الاخوان
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
الرشيد حبيب الله التوم




مُساهمةموضوع: رد: العسكر ، الثوار ، الديمقراطية ، الأخوان ... من الذي انتصر !!!   الأربعاء 2 يوليو 2014 - 17:58

محمود علوب كتب:
يؤرقني هذا السؤال ..
أتسأل كثيرا حول هذا الامر .
.
.
كم اسعدنا خروج الشعب المصري علي الرئيس السابق حسني مبارك ، استلامه زمام المبادرة لفرض التداول السلمي للسلطة ، و سيادة الحريات و عودة الديمقراطية .
تتالت الاحداث ما بين الانتخابات التي فاز فيها الاخوان ، الاعتصامات في ميدان التحرير، القبض علي الاخوان ، الانتخاب الاخيرة ، ثم فوز الرئيس الجديد (السيسي) .

هل عادت السلطة للشعب !!
أم استعاد العسكر الحكم !!!
هل ما تم في مصر يعتبر ممارسة ديمقراطية !!
و اذا كانت الاجابة بنعم ،
هل يمكن مقارنة الامر مع نظام الحكم في السودان و اعتباره ديمقراطيا ايضا !!!
هل يباح للعسكر في مصر الحكم ، و لا يباح لهم في السودان !!
ما هو الفرق بين حكم العسكر في مصر ، وحكم العسكر في السودان !!
هل كان الهدف هو اخراج الأخوان من السلطة فقط ، بغض النظر عن استلام العسكر للسلطة ، او زوال الديمقراطية نفسها !!
هل إقصاء الاخوان عن السلطة ، أهم من سيادة الحكم الديمقراطي !!!
.
هل اسئلتي خاطئة !!
أم انني لم اقرا المشهد جيدا .

تحياتي..
إستعاد العسكر الحُكم و تغولوا على الخيار الديمقراطي حتى و لو كان الشيطان (لا سمح الله) فضلاً عن الأخوان الذين يقدمون في بعض الأوطان النموذج الأسوأ لإسلام و مُسلمون و يفتحون الباب واسعاً للرافضين للدين الإسلامي أن يكون هو الدولة و الحياة التي نعيش.. عادت الجارة مصر إلى ضلالها القديم و يبدو أنها سوف لن تستمتع بخيار ديمقراطي يحكمها في التاريخ القريب..
إقتنعت بعدما حدث في مصر أنه لا يصلح لحُكم العرب سوى البطش و لا ينفع معهم سوى هذا الذي جبلوا عليه و سقط المصريون أكثر في جُب الخنوع و هُم يلقون بأنفسهم إلى تهلكة العسكر حتى و إن بدأوا في بداية حُكمهم أنهم (المنقذ)..
شكراً أخي و صديقي الصادق لهذا الطرح..
و دمت
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
مجذوب الطيب




مُساهمةموضوع: رد: العسكر ، الثوار ، الديمقراطية ، الأخوان ... من الذي انتصر !!!   الأربعاء 2 يوليو 2014 - 20:07

الاخ محمود علوب رمضان كريم والتحية والتقدير لدعوتك للمشاركة فى ركن نقاش محمود والتحي للاخوة المشاركين واحسب انهم

قالوا وحللوا واجادو لكن انا بقول كلام بحكم عشرتى مع هذا الشعب المصرى العجيب عامتة ومتوسطى التعليم والثقافة والمتعلمين

وفى ظنى ان الشعب المصرى عامة ضحل الثقافة والسياسه فيه جهل شديد . وهذا لب الموضوع اذ ان الذى حدث لم يكن من اجل

ثورة على الحكم القائم او حتى الحلم بتغير وزير واحد انما كان اعتصام قادتة مجموعة من شباب الفيس من اجل مطالب محدودة

ولكن استبداد وجهل النظام الحسنى الفاسد لم يتعامل مع الموضوع بجدية فزاد سقف المطالب وهنا كان للاعلام الخارجى وقنواتة

المتخصصة فى تغير الانظمة او مساندتها دور كبير لجعلها عاصفة من عواصف الربيع العربى وكانت الثورة الشعبيه الاولى من

عهد محمد نجيب فى الخمسينات . ولم يكن للثورة هذه قيادات واهداف معلومة وهنا سطى الاخوان بعد الحرمان على ثورة الشباب

وكعهدهم وعلموا على اسلمة الثورة واخدوا كل شئ ولما استفاق الشعب المصرى من السطلة وجد ان كل البهجة والانفتاح والرقص

المباح والحرية الدينية والجوزة وحرية اللبس والحركة وكلوا شى في الباى باى رجعوا وقالوا من ناس ديل اخير العسكر والعسكر

واقف طابور مستعد وعارف نفسة حيرجع ويحكم لكن عاوز يجى مرفوع الراس فأخذ الدعم والتأكد من ناس الخليج واسياد العالم

سيروا وجرتقوا ولقصر السمحه الرياسه ودوا ودخلوا والشعب المصرى لازم يكون تحت .....وهو عارف نفسوا وطبعهم عشان

هم فرحانين نحن حارقين بننا فى شنو . الجماعة المشو نحن ما زعلانين على فراقهم و العندنا ان شاء الله يحصلوهم فى اقرب قطار

وكل عام وانتم بخير
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
العسكر ، الثوار ، الديمقراطية ، الأخوان ... من الذي انتصر !!!
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
 :: منتدى الحصاحيصا العام-
انتقل الى: