الرئيسيةس .و .جبحـثالتسجيلدخول
شاطر | 
 

 رسالة إلي رئيس الجمهورية,, حتي لا يرتبط سيادتكم بتدمير مشروع الجزيرة !!

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
حسن وراق حسن




مُساهمةموضوع: رسالة إلي رئيس الجمهورية,, حتي لا يرتبط سيادتكم بتدمير مشروع الجزيرة !!   الإثنين 11 أغسطس 2014 - 11:27

رسالة إلي رئيس الجمهورية,,
حتي لا يرتبط سيادتكم بتدمير مشروع الجزيرة !!

() لا بديل لمشروع الجزيرة إلا مشروع الجزيرة!!
() فشل العروة الصيفية يفضح مخطط تدمير المشروع !!
() جماعة خفية تستهدف تدمير المشروع!!
() حان الوقت لاتخاذ القرار الشجاع بإنقاذ المشروع !!

إشارة إلي ما جاء في خطاب السيد رئيس الجمهورية في جلسة مؤتمر الحوار المجتمعي التي طالب فيها أن يقوم الجميع بدور واضح في صياغة الرؤية الإستراتيجية للمرحلة المقبلة التي تجسدها وثيقة التوافق الوطني وقضاياها الخمس المتمثلة في السلام، الاقتصاد،الحكم والإدارة،الهوية والعلاقات الخارجية .طالب سيادته تفصيل القضايا الكلية وتعميقها وتغذيتها بالأفكار لتصبح أكثر ارتباطاً بجذور الأمة ومنابتها وملامستها لكل أشواق الفئات التي تمثلها مطالب عدد من فئات المجتمع وعلي وجه الخصوص خبراء الاقتصاد وحملة الأقلام من الصحفيين علي التنوير المعرفي من هنا ننتهز هذه الفرصة التي أتاحها لنا الرئيس بأن أتوجه لسيادته بهذه الرسالة العاجلة التي تعتبر عن تداعي لأكبر قضايانا الكبري التي يمثلها مشروع الجزيرة العملاق الذي هوي أملين أن تصب هذه القضية الجوهرية في وثيقة التوافق الوطني .

() الأخ عمر البشير رئيس الجمهورية أخاطبك اليوم كأحد أبناء الجزيرة التي لها علينا دين مستحق ، الجزيرة التي تفاءلت خيرا ولأول مرة في تاريخ السودان يأتي من قلبها النابض من يحكم السودان ، استبشرنا خيرا بان الجزيرة ستصبح باعثة لنهضة الألفية الثانية بعد أن كانت ظاهرة كونية فريدة في كل شيء ابتداء من الإدارة الموحدة والري الانسيابي ونظام الدورة الزراعية وعلاقات الإنتاج والخدمات الاجتماعية ودورها في بث الوعي و تكوين ثقافة الوسط التي انصهرت فيها كل ثقافات السودان وفوق كل ذلك مقترح مشروع سلة غذاء العالم.
() الأخ المشير عمر البشير رئيس الجمهورية ما يزال أهلنا في الجزيرة يرددون خطابكم في كمل نومك وحفظوه عن ظهر قلب ، بكل انفعالاته و أحلامه التي جاءت في خطابكم بأن المشروع ستعيدونه سيرة أحسن مما كان عليه بل ذهبتم ابعد من ذلك مبشرين بأن كل مزارع في المشروع سيركب عربة بوكس آخر موديل كي تعينه في عمله ، أنه حلم جميل ما يزال يحدو الجميع تحقيقه بعد أن سبق و حقق مشروع الجزيرة حلم الدولة العصرية ببناء السكة الحديد وجامعة الخرطوم ومباني الوزارات والصوامع و دعم المملكة العربية السعودية في استخراج البترول وكل ذلك كان من عائد تصدير القطن في موسمي 50 و 51 هذه لم تك مجرد أحلام بل حقيقة سجلها التاريخ .
() الأخ المشير عمر البشير رئيس الجمهورية ما يجري الآن في مشروع الجزيرة يستحق أن ننيخ له زاملات الأحمال ، نتوقف كلية لإعلان حالة الطوارئ سيما وسيادتكم في أكثر من مرة تحدثتم عن أهمية تنمية وتطوير وبعث مشروع الجزيرة من جديد ولكن اتضح بما لا يدع أي مجالا للشك بأن هنالك قوة لا تريد أن يبعث هذا المشروع علي أيديكم وهو طريق الخلاص لكل أزمات الشعب السوداني وما تعرض له من دمار منظم ومقصود يؤكد بأن القوة الخفية تريد أن يرتبط تدمير مشروع الجزيرة بعهدكم وخلال سنوات حكمكم البلاد وهذه جريمة سيسجلها التاريخ ولن تنساها الأجيال القادمة ونحن أبناء الجزيرة نربأ بأن يكن احد أبنائها من حكم السودان يرتبط اسمه بانهيار وتدمير هذه الظاهرة الكونية الفريدة التي تسمي مشروع الجزيرة .
() الأخ المشير عمر البشير رئيس الجمهورية ، لم يعد الصمت ممكنا الآن ولم تعد الحقيقة أمر يمكن تزييفه أو إخفاءه كل هذه السنوات ، لقد انكشف المستور وبان المخطط المخبوء في هذا الموسم علي وجه الخصوص بخروج مشروع الجزيرة من عروة الصيف وما ادراك ما عروة الصيف وأهميتها في الموسم الزراعي الذي يعني بزراعة أهم الغلات الغذائية لغالبية سكان السودان ممثلة في الذرة والفول السوداني لاستخراج الزيوت والأعلاف لغذاء الحيوان . فشلت العروة الصيفية باعتراف والي الجزيرة وهو يعلن عن تلف أكثر من 20 ألف فدان بسبب الأمطار والسبب الرئيسي الذي لم يذكره الوالي هو تأخر الزراعة بالإضافة إلي التقاوي الأمريكية الفاسدة ومبيدات الحشائش المنتهية الصلاحية . كل هذه المدخلات من تقاوي وأسمدة فاسدة أصبحت تشكل مصدر ثراء لبعض البيوت والشركات التجارية بواسطة سماسرة من بعض أعضاء اتحاد المزارعين وأمامنا فضيحة تقاوي القمح الفاسدة للعروة الشتوية التي لم يعوض المزارعون حتى الآن والعزوف عن زراعة القطن المحور وما تسبب في ضياع حصيلة صادر مضمونة .
() الأخ المشير عمر البشير رئيس الجمهورية و سيادتكم راعي هذه الأمة ومسئول عنها ،زيارة واحدة معلنة تكفي لأنه لم يعد هنالك ما يمكن مواراته في مشروع الجزيرة ابتداء من قنوات الري التي صارت أطلالا و غالبيتها أصبحت غير صالحة لتوزيع المياه بعدما عاثت فيها شركات الخدمات المتكاملة المملوكة للنافذين فسادا يشاركهم فيها بعض أعضاء اتحاد المزارعين وقد تم تدمير المقطع الهندسي لقنوات الري من اجل جني اكبر حصيلة من الأموال عن طريق الحفر الجائر الذي تتنافس فيه هذه الشركات من أجل أكبر كمية من الأمتار المكعبة من الطمي الذي أصبح تلالا تحجب الرؤية علي جانبي الترع والجنابيات والقنوات الرئيسية التي صات أعمق من اللازم بحيث لا يمكن جريان المياه عبر ماسورة القنوات للحقل إلا باستعمال وابورات الليستر التي لا يقدر علي استخدامها سوي الميسورين من المزارعين والبقية غير المستطيعة تركوا الزراعة بسبب دمار قنوات الري وإحداث العطش للمحاصيل علي الرغم من كميات المياه كانت في السابق تفي بحاجة الري . فشلت إدارة المشروع في إدارة الري الذي كان من اختصاص وزارة الري الذي سلب منها لتحدث الفوضي الراهنة .
() الأخ المشير عمر البشير رئيس الجمهورية مساحات واسعة من أراضي مشروع الجزيرة أصبحت الآن تتعرض إلي كارثة ما يعرف بانتشار أشجار المسكيت التي تنمو بسرعة فائقة تغطي كل مساحات الحواشات وداخل أبو عشرينات وابوستة وفي البرقان وعلي ضفاف الترع وهذا وحده يكشف مدي التسيب و الإهمال و عدم وجود إدارة في الغيط ولا يوجد في التفاتيش والمكاتب بالمشروع أي مسئول أو مفتش أو حشري وكل الأمر ترك لاتحاد المزارعين ومعاونيهم و ما يعرف بجماعة الروابط التي لا يمكن أن تكن بديلا للمختصين بالمشروع لتتحول حواشات المزارعين إلي غابات من الأشجار المعمرة والتي أصبحت مأوي للآفات من الطيور و توالد الحشرات الضارة بالزرع وبالمزارع لتخلق هذا الفوضى مشكلة كبري وتكلفة ضخمة لمكافحة زحف هذه الأشجار المعمرة والتي بحسب رأي المختصين إذا لم تتم مكافحتها بشكل دوري سوف نفقد كل أراضي مشروع الجزيرة .
() الأخ المشير عمر البشير رئيس الجمهورية كتاب مشروع الجزيرة مفتوح للجميع يتضمن الكثير من المخالفات والتجاوزات التي تتم وراء حجب وستر ولكنها صارت مفضوحة و مكشوفة و توصلت اللجان الرسمية التي تشكلت لدراسة الوضع في مشروع الجزيرة إلي حقائق مذهلة وللأسف فإن مخرجات هذه اللجان تم وأدها في مهدها ولم يصدر حولها قرار ولم تنشر نتائجها حتى هذه اللحظة . أهم هذه اللجان التي أصدرت تقريرا تاريخيا و مرجعيا ما يعرف بلجنة (مشروع الجزيرة الحالة الراهنة ومحاولة الإصلاح) لتقييم تجربة قانون 2005 بعد أربعة أعوام من تطبيقه عام 2009 لتصدر اللجنة التي تعرف بلجنة البروف عبدالله عبدالسلام تقريرا تاريخيا شاملا لمشكلة المشروع ومحاولة إصلاحه وللأسف لم تقم الجهة التي أوصت بإعداد الدراسة وهي وزارة الزراعة الاتحادية بأن تضع التقرير موضع التنفيذ ليتم حجبه ووضعه في أرشيف الوزارة علي الرغم من أن هذا التقرير يحتوي علي إحصائيات ومعلومات نادرة استغرق إعداده حوالي 7 أشهر من قبل مختصين عملوا طويلا وفي وظائف مرموقة في مشروع الجزيرة ليصبح مصير هذا التقرير المرجعي الإعدام .
() الأخ المشير عمر البشير رئيس الجمهورية بعد 4 أعوام من تقرير لجنة البروف عبدالله عبدالسلام عام 2009 اصدر النائب الأول الأستاذ علي عثمان محمد طه في مارس 2013 قرارا بتشكيل لجنة من 30 خبير في كافة المجالات برئاسة الدكتور تاج السر مصطفي لإعداد تقرير عن الأداء الراهن بالمشروع وقد استغرق عمل اللجنة (لجنة تاج السر )حوالي 3 أشهر طافت فيها علي جميع الأقسام والتقت بكل القيادات بمن فيهم سكرتارية تحالف مزارعي الجزيرة والمناقل التي اعترف رئيس اللجنة بموضوعيتهم وعلميتهم في فهم قضايا المشروع والتصور للحلول والتقت اللجنة كذلك بعلماء و خبراء في الزراعة والمشروع وخرج التقرير الذي لم ينشر حتى الآن ولم يتم اعتماده رسميا حتى هذه اللحظة إلا أنه يعبر عن طموحات ورغبات و موافقة جميع مزارعي الجزيرة حيث تضمن التقرير أكثر من 80 % من برامج تحالف المزارعين الطموح للنهوض بمشروع الجزيرة وأهم ما توصل له التقرير يأتي مخيبا لآمال الجهات التي لا تريد خيرا للمشروع ولمزارعيه تلك العناصر التي اتخذت من المشروع ضيعة خاصة بهم تلاعبوا باستيراد المدخلات و تحضير الأرض عبر شركاتهم الغير متخصصة لأن تطبيق مخرجات لجنة تاج السر يعني سحب البساط من إمبراطورية الفساد التي تتحكم الآن في المشروع.
() الأخ المشير عمر البشير رئيس الجمهورية كل القرائن والأدلة حاليا وسابقا تشير إلي أن هنالك استهداف منظم ومكشوف يستهدف تدمير مشروع الجزيرة ابتداء من مخالفة قرار سيادتكم بالخصخصة لوحدات المشروع المنتجة ليتم فورا بالتخلص من سكة حديد الجزيرة بالبيع مخالفين توجيهات سيادتكم بالاستعانة بالخبرة الصينية لتشغيل سكة حديد الجزيرة تجاريا وللأسف تم بيع قاطرات عاملة كحديد خردة وبدأ السباق علي نهب قضبان السكة الحديد (طولها 1200 كيلومتر ) لتخريدها وبيعها للصهر وتصديرها هذا خلاف للهندسة الزراعية والنهب المنظم الذي حدث لمخازن المحالج التي لم يتم فيها تسليم و تسلم وهي تحتوي علي قطع غيار و منقولات بما قيمته مليارات الجنيهات . بعد أن تم القضاء علي بيع الوحدات الإنتاجية ونهبها توجه الفساد للاستيلاء علي أراضي المشروع عبر البيع الغير قانوني بعد أن أنقذ الله أراضي مشروع الجزيرة من البيع بفضل الملك الحر يمثل أكثر من 40% من أراضي المشروع لتشكل عقبة أمام تدمير المشروع بالاستيلاء علي الأرض ليصبح الأمل أكبر في إعادة مشروع الجزيرة أحسن مما كان عليه لأنه لا بديل للمشروع إلا المشروع الذي يحتاج لقرار شجاع فقط .
() الأخ عمر البشير رئيس الجمهورية و سيادتكم ادري من أي شخص آخر بأن الجزيرة التي يقطنها أكثر من 7 مليون نسمة تشكلوا و تكيفوا علي مشروع الجزيرة اقتصاديا واجتماعيا وثقافيا شكلوا تاريخا بطوليا في الدفاع قضايا المشروع والمزارعين منذ الاستعمار و يجب علينا هنا أن نذكر الدور البطولي لأبناء عمومة سيادتكم الذين تصدوا لحمل لواء الدفاع عن المشروع وعلي رأسهم خالد الذكر المناضل الشيخ يوسف أحمد أطال الله عمره وهو يقود أول إضراب للمزارعين مع رفيق دربه شيخ الأمين محمد الأمين عام 1953 احتلوا فيه ميدان عبدالمنعم اجبروا الحاكم العام علي الرضوخ لمطالبهم والدور التاريخي للقائد الشيخ السر كاسر متعه الله بالصحة والعافية الذي يدافع حتي هذه اللحظة علي مشروع الجزيرة باعتباره شرف له وللأمة السودانية التي تنتظر من سيادتكم أن تضع يدكم مع الجميع لإعلان رئاسي يتم بموجبه الوقف الفوري للتدمير والتدهور الذي يجري في المشروع الآن وتوقيف كل من ثبت ويثبت تورطه في فساد بمشروع الجزيرة بالإضافة إلي حل اتحاد المزارعين وإدارة ومجلس إدارة مشروع الجزيرة وتشكيل لجنة طواري من المختصين بصلاحيات شاملة لإدارة المشروع ووضع الأسس العلمية والعملية لإنقاذ المشروع توطئة لإعادته سيرة أحسن مما كان عليه سابقا و كما ثبت ان مشروع الجزيرة هو باني نهضة السودان الحديث فإنه ، لا بديل لمشروع الجزيرة إلا مشروع الجزيرة و أنه لا مخرج من أزمة البلاد الراهنة والمستقبلية إلا بمشروع الجزيرة ونسأل الله أن يوفق سيادتكم في أن تعيدوا النظر في ما يجري الآن في مشروع الجزيرة من أجل إعادته سيرة علي أحسن ما توصلت إليه العلوم والتكنولوجيا من أجل مستقبل هذه الأمة التي صبرت كثيرا وآن الأوان تشعر ببصيص أمل نحو حياة أفضل للأجيال القادمة حتي لا تطاردنا لعناتهم .
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
عمارعبدالله




مُساهمةموضوع: رد: رسالة إلي رئيس الجمهورية,, حتي لا يرتبط سيادتكم بتدمير مشروع الجزيرة !!   الثلاثاء 12 أغسطس 2014 - 20:54

ليت من تخاطب استاذ حسن يعى ماتقول وماآل إليه حال المشروع واهل المشروع الكرام فى زمنهم والاذلاء فى زمن الإنقاذ الكئيب الذى جسم على صدرالبلد ومشاريعهاوعلى راسها مشروع الجزيرة واعملوامعاولهم هدماًوتخريب وليتهم يعترفوا ويحاولوا ولن يحاولواإصلاح شئ والله يكضب كلامى ..
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
رسالة إلي رئيس الجمهورية,, حتي لا يرتبط سيادتكم بتدمير مشروع الجزيرة !!
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
 :: منتدى الحصاحيصا العام-
انتقل الى: