الرئيسيةس .و .جبحـثالتسجيلدخول
شاطر | 
 

 عبدالرحيم حمدي ، فكّ آخرو!!

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
حسن وراق حسن




مُساهمةموضوع: عبدالرحيم حمدي ، فكّ آخرو!!   الأحد 24 أغسطس 2014 - 15:26

عبدالرحيم حمدي ، فكّ آخرو!!

كتب / حسن وراق
0

    في منتدى جمعية حماية المستهلك تناول الأستاذ عبدالرحيم حمدي خبير اقتصاد  حكومة الإنقاذ العديد من الآراء الجريئة  وهو أمر ليس بمستغرب عليه  ، لان الرجل يمتاز بثقة مفرطة في نفسه جعلته يقول رأيه بصراحة لا يخف ولا يتواري خجلا من المسئولين والقيادات الذين يشكلون بعبعا بمجرد ذكر اسمهم  ولعل هذا ما جعل الرجل يحول كل قيادات الإنقاذ والمستنيرين والخبراء فيها إلي مجرد تلاميذ يطأطئون الرؤوس في حضرته ولا ينبسون ببنت شفة في مقامه  ولهذا تركوا له أمر الاقتصاد والاستثمار منفردا  به ولا يجرأ أحد علي اعتراضه او مناكفته او مقارعته الحجة  مما أكد  حقيقة أن كوادر الإسلاميين في الاقتصاد مجرد خبرات متواضعة  ولأنه شخصية مستقيمة (عينو مليانة)  و من بيت محترم  لم يأتي ذكر أسمه في قضايا الفساد المالي الذي  تورطت فيه النخب الإنقاذية علي الرغم من أنه كان يدير دفة الاقتصاد لوقت طويل.

0  لا يزال حمدي  متمسك برأيه في ضرورة تطبيق المزيد من التحرير  وهي مدرسة اقتصادية  عالمية  تري أنه لا يمكن معالجة الأزمات الاقتصادية إلا بصدمة اقتصادية أقوي تتمثل في تحرير قوانين السوق لخلق المنافسة المفتوحة  التي تلعب فيها آلية السوق العامل الحاسم  في إمتصاص الصدمة علي المدي القريب ولعل الأستاذ حمدي قد بني تقديراته علي فترة التمكين الإنقاذي في كل المجالات وخاصة الاقتصادية والتحدي الذي نجحت فيه الإنقاذ عندما رفعت شعار  (نأكل مما نزرع ) وإظهار مقدرات فائقة  في تحقيق العديد من النجاحات وفات عليه أيضا أن الإنقاذ الأولي كانت مراهقة و مندفعة  وطدت أركانها علي النظرية  (الاستالينية) القائمة علي الإرهاب والكبت ولم تكن الديمقراطية والحريات  حتي ألان  أمر يهم قادة الإنقاذ وهو العامل الرئيسي في إنعاش حركة تحرير السوق .

0  يري بعض فلاسفة الإنقاذ الذين يتوارون خجلا من الإفصاح عن رأيهم علنا بأن عبدالرحيم حمدي هو من ورط الإنقاذ التي وجدت قطاعا عاما مؤهلا فقط يحتاج لانضباط  وأضافوا أن أفكار عبدالرحيم حمدي  ستعجل بسقوط الإنقاذ في ثورة الجياع . كل هذه الآراء  وغيرها أعطت حمدي ثقة زائدة في أن يطرح مزيدا من المطالبات  في  منتدي جمعية حماية المستهلك وهو يدرك  جيدا أن الخطأ ليس في تبنيه سياسة التحرير ولكن الخطأ في التنفيذ الذي فتح بابا للفساد المالي والإداري وعدم الانضباط (سياسة تحرير الفساد) في العديد من المرافق الحيوية التي كانت يؤمل عليها في دعم سياسة التحرير  تخرجت من الاقتصاد القومي لتدخل جيوب أهل الإنقاذ ولهذا  يشدد حمدي علي المزيد من التحرير خاصة في سعر الدولار ليصبح سعره موحد بدلا 4 أسعار. بسبب فساد أهل بيته الإنقاذي  يمر حمدي  بحالة إحباط وفي ذهنه قوات التدخل السريع التي استدعي فلسفتها لحسم التفلت والفساد في الاقتصاد مؤكدا أنه لا يمكن أن ينجح حوار في ظل الفساد الاقتصادي ولم يجد حمدي إلا أن بفك آخره علي الكان السبب قائلا ،(العن أبو المؤتمر الوطني) لأنه أفشل من فشل .
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
عبدالرحيم حمدي ، فكّ آخرو!!
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
 :: منتدى الحصاحيصا العام-
انتقل الى: