الرئيسيةس .و .جبحـثالتسجيلدخول
شاطر | 
 

 عدت يا عيدي بدون خروف!!

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
حسن وراق حسن




مُساهمةموضوع: عدت يا عيدي بدون خروف!!   الإثنين 29 سبتمبر 2014 - 8:30

عدت يا عيدي بدون خروف!!

() هذه المرّة لن يقبض راتبه من كثرة الخصومات وتنتظره ديون واجبة السداد غير إجارة البيت و كسوة العيال إلا أن خروف الضحية أكثر ما يؤرقه . في الثانية صباحا غلبه النوم واستسلم له بصعوبة ، بعد نصف ساعة رن موبايله فنهض مذعورا.. الو !! إنت إسماعيل إبراهيم ؟؟ اغتاظ من النمرة الغلط ليرد عليه ..ياخي حرام عليكم ..سيدنا إسماعيل زاتو لآمن جو يضبحوه ما صحوه في الوكت دا !! طيرتوا مننا النوم الله يطيركم !!
() ايام قلائل تفصلنا عن عيد الاضحية ولا توجد أي بشارات فرح بهذا العيد وحالة الغلاء الطاحن تفرض نفسها وديون رمضان وعيد الفطر ما تزال واجبة السداد غير الالتزامات اليومية من أكل وشراب . اسعار الخراف اصبحت ليس في مقدور حتي الاسر المتوسطة الحال فما بال بقية الاسر التي ايضا بها أطفال لا يعرفون أي مبررات غير وجود (باااع ) في البيت ومن ثم المطالبة بكسوة العيد التي لا تسقط بشراء او استدانة الخروف .
() الحكومة لا يهمها كيف يستعد مواطنيها للعيد والذي لم يمر عليهم من قبل في مثل الظروف الراهنة وبتلك الحالة البائسة وهي تزيد البؤس بؤسا عندما أعلنت منح العاملين راتب شهر علما بأن راتب 3 أشهر لن تحل ازمة هذا العيد . لم تفكر الحكومة في بقية خلق الله من الذين لا يعملون لديها ولا يصرفون رواتب شهرية وهم الاغلبية التي استسلمت للغلاء والمرض واخرجوا ابنائهم وبناتهم من المدارس لعجزهم عن توفير مستلزماتهم ، هل فكر مسئولينا في حالة هؤلاء ؟
() أكرم للحكومة ان تعلن تقليص عطلة العيد علي ان يعود العاملين الي مباشرة اعمالهم بعد اداء صلاة العيد أو العودة لممارسة اعمالهم في صبيحة اليوم التالي لان العيد (فرحة ) وغادر الفرح دارنا منذ ان حلت الانقاذ . لم تفكر الحكومة في الكم الهائل من الاحباط الذي لن يغادر وسيترك ابعادا نفسية يصعب تجاوزها خاصة وسط الاطفال الذين لا ذنب لهم في الشعور المبكر بالحرمان الذي لا يعني فقدان الابوين فما بال الايتام والمشردين والمرضي والعجزة وبقية الفقراء .
() المزايدة الفارغة التي يروج لها اعلام السلطة بأن الرئيس البشير سيضحي نيابة عن فقراء بلاده اصبحت اسطوانة ممجوجة التكرار لان فقراء بلاده يحلمون ب (العضة ) ورائحة الشواء والكترابة تضمخ بيوتهم ورواكيبهم وتزكم انوفهم التي ما اعتادت علي العيد بدون (ضبيحة ) إلا في زمن حكم الانقاذ اللعين. أجمل عيد يمر علي هذا الشعب الصابر عندما يذهب هذا النظام الحاكم ويزول كابوسه الذي خيم طويلا و طوبي لفقراء بلادي ونسأل الله ان يستجيب لهم ولنا هذه المرة وكل عام ونحن بخير بدون الانقاذ .
() يا كمال النقر.. الكفن بلا جيوب !!





الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
عدت يا عيدي بدون خروف!!
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
 :: منتدى الحصاحيصا العام-
انتقل الى: