الرئيسيةس .و .جبحـثالتسجيلدخول
شاطر | 
 

 "خليجي - يدعى - كمال العجمي" يكتب عن "السلوك التعويضي للشخصيه السودانيه" !!

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
المحبوب أحمد الأمين




مُساهمةموضوع: "خليجي - يدعى - كمال العجمي" يكتب عن "السلوك التعويضي للشخصيه السودانيه" !!   الثلاثاء 30 سبتمبر 2014 - 17:52



دراما اولى:

سوداني ينادي خليجي بكلمة "زول" .. يرد الخليجي بأنه "ما زول" .. فيكتب السوداني "قصيدة طويله مؤثره" .. معددا فيها الصفات الجميله- العظيمه- "الاستثنائيه"- للشعب- "الاستثنائي"-السوداني .. ذاكرا فيها الاخلاق/ والتاريخ /والنيل/ والحضاره/ والتعليم /والثقافه.. هذه "القصيده العصماء" سارت بها "قروبات الوطسب" ردحا من الزمن .. فرحة و منتشية لهذا الرد الذي "اراح النفوس المغبونه " بأن جعل هذا الخليجي هو الخاسر الوحيد من كونه "مازول" ..

دراما ثانيه:

شباب سعودي مترف يخرج للخلاء يصور راعي غنم سوداني امين وينزله على اليوتيوب اعجابا بأمانته .. النتيجه: تبتهج "جموع" الشعب السوداني في البوادي والحضر لهذا الانتصار الباهر.. الاف "الاصتيتصات" نزلت مساء ذلك اليوم على "فيسبوك" وتدفقت الرسائل على "وطسب" مدرارا.. تتغزل في هذا الحدث الذي اجبر تلك القناه العربيه بتناوله .. هذا الحدث اثار من النقاشات ماهو كفيل بحل جميع ازمات هذه الامه المنكوبه ..

دراما ثالثه:


كاتب خليجي يكتب عمودا صحفيا يدافع فيه عن السودانيين يتم "تشييره فيسبوكيا" اكثر من اي عمود صحفي سوداني .. ودراما رابعه .. وخامسه .. وسادسه .. تعلمها ولا اعلمها.. هل تلاحظ -اخي الكريم- مالذي يربط بين كل هذه الدراما؟ اجابه صحيحه .. نعم .. هو "التعطش" .. تعطش الأنا السودانيه "للقبول" من الاخر الخليجي-العربي .. رغبة النفس السودانيه "الملحه" في اكتساب احترام "ومحبة" وتقدير الاخر العربي .. هذه الرغبه التي تبدو "كفجوة لا قرار لها" في دواخل الفرد السوداني .. لا تلتئم الا بعبارات الثناء والحمد والشكر من هذا الاخر ..
هذا الثقب العميق يدفع الفرد السوداني لانتزاع "الود" انتزاعا ولو كلفه الامر ان يصبح شخصيه غريبه متناقضه تائهه .. ولو كلفه الامر التضحيه بحياته ..

مالذي يدفع الالاف من هذه "الامه" للانفعال واتخاذ وضع الدفاع عن النفس لمجرد أن شخص "نكره" قال انه "مازول" !! لماذا لا تتقبل النفس السودانيه اعلان الخليجيين انهم لايرون انفسهم "ازوالا" بطيب خاطر؟؟ .. هل يجب عليهم ان يكونوا كذلك فعلا؟ هل تشعر بالأهانه من ذلك؟؟ وهل كنا سنرى ذات القصائد ونفس "الهياج العاطفي" و تلك الردود الدفاعيه ان كان هذا الشخص النكره هو من مواطني دولة "افريقيا الوسطي" مثلا؟؟ ثم ما الذي يدعو لهذا "الاحتفاء الوطني" لمجرد ان مواطن خليجي اثنى على شخصيه سودانيه تؤدي عملها ان لم يكن هذا الامر هو مجرد ego flattering..؟؟

تعريف:

السلوك التعويضي هو أي سلوك يسلكه الفرد للتعويض عن سلوك اخر او لتغطية صفه محدده او لاخفاء حقيقه لايمكنه تغييرها.. وهو ينتشر وسط الافراد الذين "لا يتقبلون" انفسهم كما هم ولا "يعترفون" بواقعهم كما هو "ولا يتصالحون" مع حقيقة "ذواتهم" الداخليه. مما يبدو واضحا للغايه "ويتطلب فترة من الزمن للاعتراف به ايضا" ان الفرد السوداني غير متصالح مع كون ان لونه "لونا اسودا" لا غبار عليه .. كما انه غير متقبل لحقيقة ان هناك "مكون افريقي" يغلب على "مكونه العربي" بكل وضوح .. هذا الاضطراب النفسي - الانكار الشديد للحقيقه التي يراها الكل- جعل الفرد السوداني يسلك سلوكا تعويضيا حالما تحط به الطائره في احدى المطارات العربيه .. جعله شديد الحساسيه لا يتقبل نقد الاخر العربي .. جعله يسعى بشتى الطرق لنيل الاستحسان من الاخر العربي.. وليس صعبا تحديد مظاهر السلوك التعويضي للسودانيين عند التعامل مع العرب .. وسأذكر بعضا منها -املا منكم- ذكر اي سلوك تعويضي للشخصيه السودانيه خارج السودان شاهدتموه او سمعتم به:

التبرع باظهار الاختلافات العرقيه في السودان:


من الشائع ان يتبرع الفرد السوداني بتقديم "توضيح علمي" للجغرافيا العرقيه في السودان .. حيث يوضح بحماس -مشكورا- ان السودان ملئ بالقبائل العربيه والافريقيه .. هذا التوضيح يقصد به اضفاء شيئ من "المصداقيه" في حديثه .. حيث انه سيذكر بعد قليل ان قبيلته من القبائل العربيه في السودان .. ثم قد يقوم احيانا بسرد "شجرة نسب" قبيلته التي ستصل بلا شك الى قريش .. وهنا اتذكر نكتة السوداني الذي اخبر سائق التاكسي السعودي انه من "الاشراف" .. وكلكم تدرون بقية القصه. الانكار الضمني للون الاسود:

يركز الفرد السوداني كثيرا على ان السودان به جميع الالوان "ههههه" .. الابيض والاسود وما بينهما من تدرج .. ثم لا ينسي ان يقول ان في السودان "اقباطا" بشيئ من الغبطه والارتياح .. كل هذا سلوك تعويضي لتفادي وصم الشعب السوداني باللون الاسود الذي سيبعده عن العرب .. وهو يعلم "حقيقة" ان 99 في المائه من السودانيين هم سود البشره.
الحبوبه التركيه والجذور المصريه:

وحينما يجد الفرد السوداني انه من المستحيل "انقاذ" السودان ككل من وصمة "اللون الاسود" و"المكون الافريقي" .. فانه يسلك سلوكا تعويضيا مرضيا بانقاذ نفسه فقط .. حيث انه
وحينما يجد الفرد السوداني انه من المستحيل "انقاذ" السودان ككل من وصمة "اللون الاسود" و"المكون الافريقي" .. فانه يسلك سلوكا تعويضيا مرضيا بانقاذ نفسه فقط .. حيث انه يذكر لمستمعيه العرب -وبدون سبب- ان حبوبته تركيه وان جده لأبيه من مهاجري مصر قديما..

الاخلاق كسلوك تعويضي:


اكثر السلوكيات شيوعا وانتشارا .. يبالغ السودانيون كثيرا في اظهار كرم اخلاقهم وصفاتهم تجاه "الشعوب العربيه" تحديدا .. وليس تجاه كل الشعوب.. "الاحباش" مثالا .. هذا الوضع المثير للشفقه لا يؤكد الا ان كل هذه الاخلاق ليست سوى وسيله لانتزاع استحسان وتقبل الشعب العربي.. وذلك لاشباع عقدة النقص السودانيه هذه النهمه..

اللهجه العاميه السودانيه :


يردد الفرد السوداني باستمرار أن "الدراسات" اثبتت ان العاميه السودانيه هي اقرب اللهجات للفصحى! .. وليس الغرض من ترديد ذلك هو الغايه العلميه كما هو واضح .. وانما الغرض هو محاولة اثبات اصالة السودانيين كعرب مثلهم مثل بقية العرب .. وقد يصبح هذا السلوك الذي يبحث عن الاعتراف "اكثر مرضية" بأن يقوم الفرد بالبحث في معاجم اللغه لاثبات ان تلك الكلمه موجوده في اللغه الفصحى القديمه.

الدين الاسلامي:

يلتزم السودانيون بتعاليم الدين الاسلامي "عموما" بصوره اكبر عندما يكونوا في المجتمعات المتدينه في الخليج.. وليس الامر ناتجا عن التأثير المباشر كما يبدو .. وانما لمحاولة الذوبان وانتزاع الاستحسان من هذا الاخر العربي.


التفاعل مع القضايا العربيه:


السودانيين اكثر الشعوب معرفة وتفاعلا وتضامنا مع القضايا العربيه الداخليه .. الاهتمام الزائد و "حشر الانف" هذا يهدف الى اشاعة روح التضامن بين العرب .. هذا الاهتمام يتخذ خطوات عمليه تقول: نحن نهتم لأمركم .. نحن شعب واحد كما تعلمون.. فاهتموا لامرنا .. ولكن يصل الاحباط النفسي قمته حينما لا يهتم العرب بالقضايا الداخليه السودانيه .. فيلجأ الفرد السوداني الى سلوك اخر وهو اقحامهم واعلامهم بتفاصيل الواقع السوداني عنوة .. ثم لومهم فيما بعد على عدم الاهتمام بالسودان وعدم المعرفه به .. فالمطلوب -حقيقه- هو اهتمام العرب بنا فقط.
قد يذكر لك السوداني مقولة مجهوله قديمه وهي بيروت تطبع القاهره تكتب والخرطوم تقرأ .. قد يذكر لك ان نزار قباني اعجب بشعراء السودان .. قد يذكر لك مؤتمر قمه عربي عقد بالخرطوم يسميه اللاءات الثلاثه .. قد يذكر لك زيارة ام كلثوم للخرطوم في الستينات .. ويخبرك ان الملك فهد درس بالخرطوم .. كل هذه المحاولات المستميته اليائسه وكل هذه الدفاعات هي وسائل تستخدم لاثبات ان السودانيين ليسوا "أقل شأنا" من اقرانهم العرب وهي توضح حقيقة مدى تحقير هذا الانسان السوداني لنفسه!

كل هذا جعل من الشخصيه السودانيه في الخليج شخصيه غريبة مضحكه متناقضه جاده طيبه انفعاليه عنيفه هادئه امينه متعلمه مجرمه يهابها الجميع ويسخر منها الجميع ايضا .. هذا لان الشخصيه السودانيه لا تتقبل نفسها .. ولا تتصالح مع حقيقتها.. فتنتج مسخا مشوها غير مفهوم ولا يمكن التنبؤ به. فيا عزيزي الزول .. انت لست مطالب باثبات شيئ .. لست في حوجه لانتزاع اعجاب احد .. كن كما انت ولا تتصنع شيئا .. لا تبالغ في اظهار كرمك .. ولا تبالغ في اظهار غضبك ولا تبالغ في تأكيد عروبتك او افريقانيتك .. فلا أحد في هذا الكون تدين له بشئ .. لا تبالغ في شيئ .. الا عملك .. او حتى لا تبالغ .. فعلى قدر عملك تأتي ترقيتك .. كن انت وفقط .

منقول / اسامة بابكر / سودانيزاونلاين



http://www.sudaneseonline.com/board/470/msg/1412084795.html

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
الرشيد حبيب الله التوم




مُساهمةموضوع: رد: "خليجي - يدعى - كمال العجمي" يكتب عن "السلوك التعويضي للشخصيه السودانيه" !!   الثلاثاء 30 سبتمبر 2014 - 21:35

تحياتي لأستاذي المحبوب..
أكاد أجزم أن هذا المقال قد قام بكتابته سوداني الأصل و المنشأ و من ثم إنتقل للعمل بالخليج بعد أن طردته الإنقاذ من وطنه ، حاله حال الملايين المشردين في الداخل و الخارج..
المهم ، كثير من المفردات و اللغة التعبيرية في هذا المقال تشير إلى أنه سُوداني.. بجانب هذا ، هو أصاب الواقع للحد الكبير و وصفه بإحساس سوداني لا يمتلكه أحد من الخليجيين او غيرهم البتة..
بحثت عن هذا المقال في محرك البحث قوقل و لم أجده إلا في مقالك هذا المنقول عن سودانيز أون لاين و قبله الواتساب..
و دمت
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
الرشيد حبيب الله التوم




مُساهمةموضوع: رد: "خليجي - يدعى - كمال العجمي" يكتب عن "السلوك التعويضي للشخصيه السودانيه" !!   الثلاثاء 30 سبتمبر 2014 - 21:42

كما أنني و الله لم أقرأ التعقيب على الموضوع في سودانيز أون لاين إلا بعد أن أدرجت تعقيبي هنا و وجدتها تطابق ما قلت حتى في اللغة ..!!
- قابلك خليجي إسمو كمال..؟ و لو كان عندهم ، سوف يكون عندهم (الطيب عطا) و (عز العرب فرحان) و (ضياء نمر) و (محمد فرن) و (تيمان الأورنيش)على سبيل المثال..؟
- قابلك خليجي يقول دراما أولى و ثانية و ثالثة و ..... إلخ.. ..؟
- لو كانوا بيقولوا كده ، كان طردوكم زمان .. يا أستاذي..
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
المحبوب أحمد الأمين




مُساهمةموضوع: رد: "خليجي - يدعى - كمال العجمي" يكتب عن "السلوك التعويضي للشخصيه السودانيه" !!   الأربعاء 1 أكتوبر 2014 - 7:27




الاستاذ الرشيد "أبو حبيب"
كيفك يا رجل
تقريبا كل الناس فكوا الكلام ومسكوا في زمارة الكاتب
غايتوا كان جاب سيرة كسوة الكعبة وتاسيس الاتحاد الافريقي لكرة القدم كان نقول سوداني ونحن مغمدين
عموما الكلام فيهو شي من التعميم لكن برضو ما بنقدر ننكروا
ولله في خلقه شئون
ترانا بقيتا حقل تجارب ومادة للدراسات السايكولوجية والبايولوجية والاثنية
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
محمد صديق مساعد




مُساهمةموضوع: رد: "خليجي - يدعى - كمال العجمي" يكتب عن "السلوك التعويضي للشخصيه السودانيه" !!   الأربعاء 1 أكتوبر 2014 - 14:17

أبار علي دي قايلنها حفرا علي بن ابي طالب كرمه الله وجهه ماحفرا علي دينار سودااااني ههههههههههههههههههه

دي برضو يالمحبوب
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
عمارعبدالله




مُساهمةموضوع: رد: "خليجي - يدعى - كمال العجمي" يكتب عن "السلوك التعويضي للشخصيه السودانيه" !!   الأربعاء 1 أكتوبر 2014 - 20:36

ربمامررت على المقال على عجل ولكن غستفزنى هذه الكلمات الرديئة الصياغ تعويض افريقيته !
نحن من امة بالفخرمليئة بالمفاخروالنبل نعوض العالم ماإفتقده لايعوضنا هوهذا العلم الملءئ بالمتناقضات والافعال التى لانعرفها وإن بدابعضها يغزونا..
ومن ينكرافريقيتنا جاهل ونفتخربها ومالافريقيا التى صهرتنابحرارتها فأسمرت بشرتناونفتخربها وقدكناوسنظل بصلابة وقوة هضابهاوجبالهاالعاتية وسهولها وبرقة نيلها العظيم..
وربمامن يعددالمآثر يشك فى أياديناالبيضاء بغيرسوء على الدنيا وقدكانت كسوة الكعبة تخرج من هذا البلد وآبارعلى هى لعلى دينارالسودانى الافريقى عظم الله أجره ..
فاين كان كمال العجمى صاحب المقال فى ذلك الزمن وأين كان اهله من افعال تبقى للتاريخ شواهد؟!..
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
مصعب




مُساهمةموضوع: رد: "خليجي - يدعى - كمال العجمي" يكتب عن "السلوك التعويضي للشخصيه السودانيه" !!   الخميس 2 أكتوبر 2014 - 19:09

كاتب المقال هو السوداني الباشمهندس أيمن الشريف

عندو مقال تاني مواصلة لي نفس الموضوع
صاحب مقال (السلوك التعويضي للشخصية السودانية) يكتب من جديد (لماذا يجد الفرد السوداني نفسه تحت دائرة الاتهام؟ )

http://sudaneye.com/?p=4139
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
"خليجي - يدعى - كمال العجمي" يكتب عن "السلوك التعويضي للشخصيه السودانيه" !!
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
 :: منتدى الحصاحيصا العام-
انتقل الى: