الرئيسيةس .و .جبحـثالتسجيلدخول
شاطر | 
 

 للتدشين أيضا خطوط حمراء!!

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
حسن وراق حسن




مُساهمةموضوع: للتدشين أيضا خطوط حمراء!!   الخميس 26 فبراير 2015 - 23:41


للتدشين أيضا خطوط حمراء!!
كتب / حسن وراق
@ قال الناطق الرسمي باسم حزب المؤتمر الوطني، ياسر يوسف في تصريحات امس الأول إنه لا محل للتفسيرات والتقديرات الخاطئة التي ارجعت اختيار ولاية الجزيرة لتدشين حملة الرئيس البشير الى نية الحزب الحاكم لتسوية الخلافات التي طالت الحزب علي خلفية تصريحات البشير الأخيرة حول ان اهل الجزيرة تربية شيوعيين، وأنهم درجوا على أكل مال الحكومة بعدما اصبح مشروع الجزيرة عالة على الدولة،. وأكد أن تدشين حملة الرئيس بالجزيرة أتت عرفاناً لرد الجميل للأعداد الكبيرة لمنسوبي الوطني بالجزيرة.
@ حزب المؤتمر الوطني لم يجد غير الجزيرة ولاية بالسودان يدشن فيها حملة المرشح المشير عمر البشير لجهة ان بقية الولايات لن تلبي طموحات الحزب في الحشد باعتراف قادة الحملة بأن عضويتهم في الجزيرة حوالي مليون ، هذا العدد مبالغ فيه للعديد من الاسباب أولها ، ما الذي يجعل عضوية المؤتمر الوطني بالجزيرة تصل الي المليون وهي من أكثر الولايات في السودان التي شهدت تدهور وانهيار في عهد الانقاذ ، يكفي فقط أن الجزيرة هي مشروعها العملاق الذي هوي في زمن الانقاذ و بأيدي قيادات المؤتمر الوطني . وهي الولاية الوحيدة في السودان التي اقيل واليها المنتخب دون ان ينبث واحد من مليون عضو ببنت شفة .
@ ماذا فعلت الانقاذ و حزبها المؤتمر الوطني لأهل الجزيرة حتي تصبح عضويتهم تفوق المليون والسرطان أصبح القاتل رقم واحد في الولاية التي لم تكلف حكومة المؤتمر الوطني جهدها بوقف إنتشاره و اصبح حال الجزيرة كقول المثل (مِيتة وخراب ديار) بعد فقدان مشروع الجزيرة و تعاظم انتشار أمراض الفشل الكلوي والأوبئة السرطانية التي تشكل نسبة 80% من الوفيات بالولاية .أي سبب واحد يجعل مواطني الجزيرة يتهافتون علي عضوية المؤتمر الوطني وفساد منسوبيه الذي قضي علي الاخضر واليابس في الولاية لا يغري علي اكتساب العضوية وتقرير المراجع العام يؤكد المثير والكثير .
@ الجزيرة منطقة الوعي والاستقرار في السودان خالية من الحروب ليس كما هو الحال في ولايات دارفور و كردفان وعدم استقرار كما في ولايات الشرق والشمال التي تتنازعها الولاءات التقليدية والتاريخية التي لا توالِ المؤتمر الوطني . ولاية الخرطوم هي مركز المعارضة و منها تنطلق المظاهرات والهًبّات ضد الحكومة ولا تتمتع فيها بشعبية ينطلق منها التدشين .هنالك صراع كبير وسط عضوية المؤتمر الوطني بولاية الجزيرة قائم علي ابعاد قبلية محورها نفوذ الكواهلة وقيادة اتحاد المزارعين وجماعة نداء الجزيرة ضد جماعة الوالي او بالاحري مجموعة ازهري خلف الله الوالي الحقيقي ، الي جانب ظهور أكثر 150 من عضوية المؤتمر كمرشحين مستقلين .اختيار الجزيرة للتدشين محاولة لقمع الصراع الدائر هناك ورسالة للعالم بوجود إقبال علي الانتخابات بهذا التدشين من منطقة الوعي بالسودان.
@ القائمون علي تدشين الحملة الانتخابية خلطوا الاوراق لان مرشحهم هو المواطن المشير عمر البشير الذي لا يمثل صفة رئيس الجمهورية في هذه الحملة التي استنفرت لها كل آليات الدولة و ابتزاز قواعد العاملين في النقابات والاتحادات يوم امس الاول برئاسة الولاية من أجل الاحتشاد علي حساب ساعة العمل الرسمي للدولة و العاملين بها ، التدشين لا يجب أن يكون في ساعات العمل . القائمون علي الحملة لا يدركون، بأن لكلِّ حزبه بينما النقابة للجميع لا يجوز الزج بها في التدشين . كل العالم بمن فيهم أهل السودان علي يقين بفوز البشير لولاية ثالثة و رابعة في ظل هذا النهج المرفوض حتي ولو لم يقاطعها أحد فلا داع لكل هذا الحشد والصرف والدعايات الانتخابية والوعود الكاذبة ونفرة في ولاية الجزيرة لن تتحقق وشوارع و طرق لن تصان ولن تعبد لان الهم الشاغل ، انتخابات لا تشغل بال أحد في الجزيرة و لا حتي في بقية السودان .
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
للتدشين أيضا خطوط حمراء!!
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
 :: منتدى الحصاحيصا العام-
انتقل الى: