الرئيسيةس .و .جبحـثالتسجيلدخول
شاطر | 
 

 تربية شيوعية

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
حسن وراق حسن




مُساهمةموضوع: تربية شيوعية   الثلاثاء 31 مارس 2015 - 15:43

تربية شيوعية !
@ بدأت في الآونة الاخيرة استعارة كلمة تربية شيوعيين والتي جاءت في احدي خطابات رئيس الجمهورية بطريقة متزايدة ، بدأ بعض الصحفيين يكثرون في استخدام العبارة و كأن التربية الشيوعية هي السقف المنخفض للتربية في المجتمع السوداني و يريد بعض اصحاب الأجندة الخاصة توظيف العبارة و كأنها سبة في وجه الشيوعيين السودانيين لجهة ان البعض يستخدم العبارة بطريقة أسوإ و كان الشيوعيين السودانيين ما عندهم تربية وهذا افك و افتراء علي الشيوعيين السودانيين .
@ كلما يعم الفساد في الحكم كلما يستصحب السودانيون المعادل العكسي للفساد وهي النزاهة ونظافة اليد والحفاظ علي المال العام و و قتها يذكر الجميع ، الشيوعيين باعتبارهم اكثر العناصر المجربة في الدولة السودانية من خلال الكواد الشيوعية في الخدمة المدنية والذين كانوا و ما يزالون مثالا للنزاهة و الامانة والحرص علي المال العام وعدم استغلال النفوذ وحول هذا للامر لا يختلف اثنان و تاريخ للخدمة المدنية مليء بالأمثلة وهذا سفر ضخم يمجد الشيوعيين في تاريخ الخدمة المدنية .
@ من أين جاءت التربية الشيوعية التي تحض علي الشجاعة و الامانة والحرص علي المال العام و الحق العام وهذا سؤال يفرض نفسه والاجابة عليه تتضح من الهدف الذي تنطوي عليه الفكرة الشيوعية لبناء انسان يضطلع بمهام جسام لبناء مجتمع الكفاية والعدل (من كل حسب قدرته لكل حسب حوجته) هذا المبدأ يصادف البعد الصوفي الفطري في اي شيوعي سوداني يؤمن بالفكرة علي اساس اقتصادي تشكل من الكشف الماركسي العظيم لنظرية فائض القيمة التي فضحت استغلال الإنسان لإخيه النسان .
@ التربية الشيوعية عبرت عنها الكثير من الادبيات والاحداث التاريخية في التضحيةو نكران الذات من بعدالايمان بالفكرة . الرواية السوفيتية الواقعية الشهيرة (كيف سقينا الفولاذ) للاديب الروسي نيكولاي استروفسكي والذي دون قصة حياته الحقيقية في شخصية الرواية المحورية بافل كورتشاجن وهو يدافع عن الجيش الاحمر لدرجة ان فقد اعضاءه الواحد تلو الآخر واصيب بداءالسكر و فقد بصره و مازال يقاوم حتي قال قولته الشهيرة( الحياة هي أغلي شيئ عندالإنسان لإنها توهب اله مرة واحدة فيجب ان يعيشها عيشة لا يشعر معها بالخزي والندم الذي يعذبه بمرور السنين التي عاشها ولا يطارده العار علي ماضي رذل و تافه ويستطع أن يقول عندما يدركه الموت كل حياتي و كل قواي موهوبة لاروع شيئ في العالم ، النضال من أجل تحرير الإنسانية ).
@ هذه العبارة الشهيرة رددها الشهيد عبدالخالق محجوب الامين العام للحزب الشيوعي في مرافعته الشهيرة امام المحكمة المهزلة والتي تاخرت لعدة ساعات لرفض الاستاذ عبدالخالق ان يظهر للمحكمة التي تبثها وكالات الانباء العالمية بهيئته التي تم بها القبض عليه وقال لضابط الحراسة من اجل السودان و من أجحلكم يجب ان أظهر بشكل محترم وكان بينه وبين الاعدام لحظات اصر ان يبدو حليقا نظيفا معطرا في لبسه الانيق من أجل السودان ، كانت تلك تربية الشيوعيين السودانيين التي يعكسها زعيمهم وهو يخطو بثبات نحو المشنقة يداعب (عشماوي الشناق) يسأله ان كان حبل المشنقة قوي متين لأن وزنه ثقيل .
@ هذه بعض مآثر تربية الشيوعيين السودانيين والتي جسدها زعيمهم الذي مات كما يموت الابطال التاريخيين ،لم يجزع او يتجرس إو يكتب (بنادوليا) كما فعل غيره كان يدرك ان لحظات الموت قد ازفت عندما كان يترافع عن نفسه وطلب منه القاضي العقيد احمد محمدالحسن المصري الجنسية ان يسرع بعبارة ( خلص خلص ) فقال له بثبات اهتزت له المحكمة وذهل الحضور (ارجو ان يتسع صدر المحكمة ، بعد لحظات ستذهب الي تناول العشاء مع اولادك بينما انا ذاهب للمقصلة )هذه تربية الشيوعيين يعكسها زعيمهم في شجاعة ورباطة جأش وقوة لا يهاب الموت، هذا غير تربية بقية الكوادر الحزب من المتفرغين لقضايا الوطن والحزب غير تجربة الكوادر التي تفرغت في مشروع الجزيرة و وضعت اللبنات الاولي لبناء حركة المزارعين التاريخية مع قادة المزارعين الافذاذ ،هذه بعض أمثلة من تربية الشيوعيين التي تجعل الكل يعتز بها و يفخر بأنه سوداني لان الشيوعيين ببساطة ابناء خرجوا من رحم معاناة الشعب وهذه هي التربية الحقة ويكفي صمودهم في المعتقلات و بيوت الاشبح واقبية التعذيب ويابخت التربيتو شيوعية.

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
تربية شيوعية
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
 :: منتدى الحصاحيصا العام-
انتقل الى: