الرئيسيةس .و .جبحـثالتسجيلدخول
شاطر | 
 

 بطلوا جرسة و ابقوا رجال !

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
حسن وراق حسن




مُساهمةموضوع: بطلوا جرسة و ابقوا رجال !   السبت 5 ديسمبر 2015 - 6:58

بطلوا جرسة و ابقوا رجال !
12-04-2015 12:43 PM


كلما تتعمق ازمة النظام لا تجد حكومتنا ( المطلشة( غير اتهام المعارضة بالضعف .المعارضة لا تنكر ضعفها ولكن هذا الضعف لا يعن عدم سقوط النظام ،فلا داع للولولة والجرسة . الحكومة بعد حفيت اقدامها بين الدوحة والرياض والقاهرة واديس وغيرها النائب حسبو يصرح بأن الاستنصار بالأجنبي خيانة ، المدعو نافع اضاف الي لحسة كوعه نومة اهل الكهف ، بينما الحاج ساطور يطمئن نفسه بان الحكومة لن تسقط وشر البلية أن وزير الحكم المحلي ، المكتوب بقلم الرصاص ولم يفش كل لبساته كوزير تجرأ علي المعارضة بأنها لن تستطع توفير الكهرباء للقصر الجمهوري .اتركوا المعارضة في ضعفها المرعب وابقوا متراوحين ،خلاص قيامتكم قامت .
محافظ و المشروع حارق !!

واخيرا ادركت حكومتنا )المطلشة ) ان المهندس سمساعة ) محافظا غلط لمشروع صاح( بعد ان بلغ فشله في ادارة مشروع الجزيرة علي مدي خمسة اعوام حدا لا يمكن السكوت عليه والاحتفاظ به .في عهده انخفاض متوالي للمساحات والانتاج والانتاجية وفشل مضطرد للعروات انتهي بالصيفية والآن الشتوية. هنالك المئات من الخبرات التي عملت بالمشروع وهي أحق و أكفأ من يعمل به . اذا كانت الحكومة عبر ما تم تسريبه ، تريد ان تدفع بعبد رحمن الخضر والي الخرطوم السابق محافظا للمشروع فهي حقيقة لا تفرق بين أحمد و حاج أحمد .
من مات بالسرطان لن يمت بغيره !!
@ إنتشار امراض السرطانات بكثافة في الولاية الشمالية كشف بان صحاري بيوضة والعتمور المحيطة بالولاية أصبحت مكب عالمي للنفايات المسرطنة التي دفنت في مناطق متفرقة وقريبة من مصادر المياه وآخرها ما تردد عن دفن الصينيين 60 حاوية بالقرب من سد مروي وعبثا تحاول الحكومة الادعاء بانها جرادل بوهية .الحقيقة المؤلمة اكدتها أجهزة بعض المعدنين الشعبيين عن الذهب وتعرضهم لاصابات وامراض غريبة انتهت بالوفاة .الي متي تدفن الحكومة رأسها في الرمال وتكرر خطأ مقبرة الموت في الحصاحيصا ليصبح الموت بالسرطان هوالحاصد الاول لارواح اهلنا في الشمالية
حرب البلح في الشمالية !
@ عندما إنهار سوق المناخ في الكويت اواخر السبعينات وهو سوق للمضاربات في الاسهم خارج اطار سيطرة الحكومة اشبه بسوق المواسير ، اعلنت حكومة امير الكويت حالة الطوارئ لانقاذ المواطنين من الخسائر و الافلاس . في الولاية الشمالية كارثة اقتصادية ، انهيار أسعار التمور التي بلغت 150 الي 180 جنيهحيث يعادل جوال البصل 5 جوالات من البلح . وترك المنتجون البلح الجاو بلا حصاد لارتفاع كلفة حصاده علي سعره في السوق. تجاهل الحكومة ما يجري يفسر بانه استقصاد وحرب منظمةتدار في الخفاء علي انسان الشمال الذي يعتمد اعتمادا كليا علي انتاج التمور.
محمية يا بوالحجاج !
@ من التصريحات التي صارت حديث المجالس وقوبلت بالسخرية والاستهزاء ، ما أورده الحاج آدم نائب رئيس الجمهورية السابق الذي قال بأن " الحكومة لن تسقط لأنها محمية من الله " هذا الحاج اشتهر بالتصريحات المشاترة ، سبق ان صرح بأن بأنه سيحارب إسرائيل بالسواطير حتي عرف بالحاج ساطور وتصريح آخر اساء فيه المواطن السوداني بأنه قبل الانقاذ كان يملك قميصين فقط . الحاج ضرب مثلا ونسي نفسه عندما كان مطلوب القبض عليه ونشرته موزعة علي جميع اقسام الشرطة و عودته المريبة لاحضان النظام ،من سائق امجاد الي نائب رئيس جمهورية الي صاحب املاك مليارية . حكومات الكفرة والفجرة و الصهاينة والملحدين في امريكا وروسيا و اسرائيل لن تسقط هي الاخري هل هي محمية من الله زي حكومة الإنقاذ برضو ؟
نكككككككككككتة !
@ واحد احواله بايظة ، مفلس فلس شديد و كرهان روحو ، خرج من بيتو دخل المسجد وجد الامام يقدم درس للمصلين عن الملائكة بانهم لا يأكلون و لا يشربون ولا ينامون ولا يتزوجون و لا.... قاطع الامام قائلا له ، الحكومة دي شكيناها علي الله بقتنا ملائكة عديييييل كدا .

hasanwaraga@hotmail.com
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
بطلوا جرسة و ابقوا رجال !
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
 :: منتدى الحصاحيصا العام-
انتقل الى: