الرئيسيةس .و .جبحـثالتسجيلدخول
شاطر | 
 

 ميزانية دانفودياوية

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
حسن وراق حسن




مُساهمةموضوع: ميزانية دانفودياوية    الجمعة 1 يناير 2016 - 12:29


عام سعيد،، وداعا أيها  الظلم !
@ اليوم نستقبل 2016 عاما جديدا بعد ما استدبرنا العام الذي رحل بكل شروره و آلامه وسيئاته وكل واحد فينا فقد الكثير من الأعزاء و الاوفياء لهم الرحمة وهذه هي سنة الحياة التي لن تتوقف ابدا ولكن ، تواترت الاحزان والآلام ولا يوجد ما يخفف الحزن والألم الذي تضاعفه الظروف الاقتصادية الغير محتملة وتحيله الي جحيم ،حكومة غير راشدة نجحت في اسعاد سدنتها وفشلت علي مدار سنين حكمها ان تسعد هذا الشعب الصابر عليهم  منذ قيام الانقاذ وكأن العبرة في عدد ما يمكثونه في كراسي الحكم  ومقدار المليارات التي يمتصونها من عرق هذا الشعب في سباق الفساد المحموم ، لا نملك الا ان ندعوا الله مخلصين بان يكون العام الجديد عام خلاص من الظلم و الفساد و المعاناة التي تسمي انقاذ  وقولوا آمين و لرب دعوة يصادفها ملك .
ميزانية مالية دانفودياوية !
@ وزير المالية هذه الايام طالع في الكفر وما عارف يعمل  شنو وفي نفس الوقت عايز ينزل منو و ماعارف كيف و ما لاقي حد يساعدو و أصبح في موقف لا يحسد عليه و بقي صعبان علي الكافر والملحد .ميزانيتو فارقة ليها عشرة دشيليون وعندما سأله الصحفيون عن المخرج قال  ليهم انتو ما بتفهموا في الاقتصاد وتحتاجوا لكورسات عشان تتعلموا ، طيب مالو ما تعمل ليهم كورسات اهو من حقهم و ماشاحدينك و من باب رفع القدرات ولو كان كلام مجرد استفزاز كان عليك ان تتذكر شوية لان كورسات ( دانفوديو ) ما بتؤهل زول لموقع وزير مالية ويا حليل  عبدالوهاب عثمان آخر كوادر الانقاذ الأقتصاديين المحترمين.
في الجزيرة نزرع فشلنا !
فشل مهرجان أيلا للسياحة والتسوق ليس بسبب الإعلام الضعيف كما يعتقد ايلا والسبب  أن الجزيرة منطقة انتاج وليس ولاية للصفقة والرقيص والهجيج .مثلما فشلت صحيفة (ايلا الآن) التي تسمي خطأ، (الجزيرة الآن) ،ستفشل أيضا قناة الجزيرة التلفزيونية وستتحول الي مجرد قناة تبث الاكاذيب  والتطبيل سيما وان أيلا مولع بالاضواء والاعلام . الجزيرة كان بها ما يعرف بتلفزيون الجزيرة كان به خيرة الكوادر الاعلامية التي استطاعت ان تجعل من مشروع الجزيرة  مادة اساسية في خارطة برامجه  يتحلق حولها كل السودان . قناة الجزيرة التلفزيونية المقترحة ستملأنا كذب و سذاجة  و نفاق في ظل ظروف الجزيرة الحالية ، اما كفانا صحيفة (ايلا الآن) التي تفتقد كوادر مؤهلة لتصبح الجزيرة الآن .
حزب المؤتمر الشعبوطي !
@ ايام السكة حديد تهز و ترز اعتاد الجميع علي قراءة عبارة "يعاد الي ورشة المرمة بعطبرة" المكتوبة علي عربات القطار .نفي الاستاذ ابوبكر عبدالرازق القيادي بالمؤتمر الشعبي التصريحات المنسوبة لشيخ حسن الترابي حول الاتجاه لحل حزب المؤتمر الشعبي واندماجه في حزب المؤتمر الوطني ، وصف ذلك بمجرد افتراء وان الشعبي ينتقل الي مرحلة النظام الخالف .كما هو معروف أن في كل مزحة جانب من الحقيقة وان الشيخ حسن له مقاصده التي لا يطلع عليها تلاميذه لانه يري ان حزبه اصبح ( خلية جذعية) لابد من زراعتها داخل جسد الوطني حتي( يشعوب). بدون الوطني لن يصمد الشعبي والعكس صحيح لذا لابد من العودة لورشة المرمة بالنادي الكاثوليكي وليس عطبرة .
بس أوع من الصين يا مساكين !
@ جاء في الأخبار  بان الحكومة تدفع مقابل النولون البحري للشحنات صادر و وارد اكثر من مليار دولار تعادل فاتورة استيراد القمح وتدفع مقابل تذاكر السفر الجوي نصف هذا المبلغ .لوقف  نزيف هذه العملات الحرة كان لابد للحكومة من التركيز علي ترقية قطاع النقل الذي يوفر كل هذا الكم الضخم من الدولارات وتحويلها للتنمية . اتجاه الحكومة لشراء اسطول بحري و طائرات هو عين العقل لتوفير العملات الصعبة ولكن ما سنوفره من نقد اجنبي بشراء بواخر و طائرات من الصين سيذهب الي شركات التأمين لانه لا يوجد عاقل واحد يركب طائرة او باخرة صينية صنعت خصيصا للسودان وتبقي علينا حكاية البجي من طهور محمد يروح في عرس فاطنة .

نكككككككككككتة !
@ احد المسحلبين وقع في ايدي تنظيم الدولة الاسلمية داعش قرروا يجندوهو ويفكوهو يجيب ليهم معلومات وبعد عملية طويلة لغسيل المخ والدوعشة عملت له اختبارات تاكد لهم بانه اجتاز المطلوب منه فقط تبقي له الاسم الحركي فطلبوا منه ان يختار اسم لنفسه فقال لهم (برتكان) ، قالوا له نريد منك كنية مثل ابوالبراء ،ابو محجن ،،،ابو قتاتة ،،، قال ليهم  طيب  ، (ابوصرة) كيف ؟

،

،




تم الإرسال من جهاز سامسونج اللوحي.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
ميزانية دانفودياوية
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
 :: منتدى الحصاحيصا العام-
انتقل الى: