الرئيسيةس .و .جبحـثالتسجيلدخول
شاطر | 
 

 نداء الشعب السوداني

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
حمدي حسن أحمد محمد




مُساهمةموضوع: نداء الشعب السوداني   السبت 26 مارس 2016 - 18:50

التاريخ: 26/03/2016 م

نــــــداء الشعـــــب الســودانـــــي

      إلى جماهير الشعب السوداني الأوفياء

         إسمحوا لي أن أدعوكم بإسمكم و إنابة عنكم للخروج جميعاً في وقفة صامدة و هادرة نلزم بها الحكومة السودانية و حزبها حزب المؤتمر الوطني و المعارضة السودانية بكل ألوان طيفها السياسي بما فيها الحركات الحاملة للسلاح للإستجابة لوثيقة نداء الشعب السوداني و هي وثيقة للوفاق السياسي من أجل بناء السودان الوطن الجميل الذي يحلم به الجميع حيث تكون الوقفة الرئيسية بالساحة الخضراء بالخرطوم يتزامن معها وقفات بجميع ميادين المولد بجميع المدن السودانية و ذلك يوم الجمعة من كل إسبوع و على مدى ثلاثة أسابيع متتالية و ذلك حسب التفاصيل التالية:

 
جمعة إستجابة المعارضة 22/04/2016 م:

       في هذه الجمعة بتاريخ 22/04/2016 م يقوم ممثلو الأحزاب و التنظيمات السياسية و الحركات المسلحة بإعلان إستجابتهم لنداء الشعب السوداني و التوقيع على وثيقة النداء أمام جموع الشعب السوداني المحتشدة.

جمعة إستجابة المؤتمر الوطني و الحكومة 29/04/2016 م:

في هذه الجمعة بتاريخ 29/04/2016 م يقوم رئيس الجمهورية و ممثل حزب المؤتمر الوطني بإعلان إستجابتهم لنداء الشعب السوداني و التوقيع على وثيقة النداء أمام جموع الشعب السوداني المحتشدة.  

جمعة إما النصر و إما القصر 06/05/2016 م:

        في هذه الجمعة بتاريخ 06/05/2016 م و في حالة إستجابة الحكومة و حزب المؤتمر الوطني لنداء الشعب السوداني و التوقيع على وثيقة النداء أمام جموع الشعب السوداني في جمعة إستجابة الحكومة و حزب المؤتمر الوطني الماضية ثم إصدار رئيس الجمهورية المراسيم الجمهورية الخاصة بذلك خلال الإسبوع فتكون هذه الجمعة هي للإحتفال بالنصر يخاطب فيها قادة الأحزاب و التنظيمات و الحركات المسلحة جموع الشعب السوداني لتأكيد إلتزامهم بالوثيقة أما في حالة عدم الإستجابة فسوف تقوم الجموع الهادرة بالتحرك من الساحة الخضراء لنقل الوقفة للقصر الجمهوري بأجل مفتوح حتى تتم الإستجابة من جانب الحكومة و حزب المؤتمر الوطني.  


لوائح نداء الشعب السوداني:

1.  عدم التجمع في أي مكان غير الساحة الخضراء بالخرطوم و ميادين المولد بالمدن السودانية.
2.  عدم التخريب للممتلكات العامة و ممتلكات المواطنين.
3.  عدم ترديد أي هتافات عدائية و الإلتزام بالهتافات الي يتم الإعلان لاحقاً.
4.  عدم الإستجابة لأي إستفزاز يقود للعنف.
5.  الإلتزام بيوم الجمعة حسب التواريخ المحددة و عدم تعطيل العمل الخاص أو العام خلال أيام الإسبوع.
إعلام نداء الشعب السوداني:
1.  إستخدام الفيس بوك عبر الصفحة الرسمية و المجموعة الرسمية للنداء.
2.  إستخدام الواتساب.
3.  المواقع الإلكترونية و الصحف الإلكترونية.
4.  طباعة المتطوعين للنداء و وثيقة النداء و توزيعها على المواطنين في كل مناطق تواجدهم.
5.  مخاطبة إجهزة الإعلام المختلفة عالمياً و محلياً.  




رسالة للمعارضة السودانية:

      أيها الإخوة و الأخوات بالمعارضة السودانية بمختلف ألوان طيفكم السياسي ندعوكم بإسم الشعب السوداني و إنابة عنه لتلبية نداء الشعب السوداني من أجل الوفاق السياسي و من أجل بناء الوطن و مساندة وثيقة نداء الشعب السوداني و لا شك أن توحدكم و وقوفكم بكل قوة مع النداء سوف يجبر من بيدهم السلطة للتنازل و الإستجابة للنداء و سوف يكون الشعب السوداني في إنتظار بيانات رسمية من جانبكم من كل حزب أو تنظيم أو حركة مسلحة تعلنون فيها إستجابتكم و دعمكم لنداء الشعب السوداني و مشاركتكم العملية فيه وفق وثيقة النداء و ندعو من هم خارج البلاد للعودة فوراً مهما كلفهم ذلك للوقوف أمام الشعب من أجل بناء الوطن .


رسالة لحزب المؤتمر الوطني:

      الإخوة و الأخوات بحزب المؤتمر الوطني هذا هو نداء الشعب السوداني لكم و أنتم الحزب الحاكم لتحقيق الوفاق السياسي من أجل بناء الوطن و توفير الحياة الكريمة للمواطن وفق وثيقة نداء الشعب السوداني و بإستجابتكم له تساهمون في وضع لبنة قوية لبناء الوطن و أنتم أدرى بحاله الراهن و مستقبله المظلم فلا تفوتوا هذه الفرصة الغالية.  


رسالة للشرطة السودانية:

     الإخوة و الأخوات بالشرطة السودانية نخاطبكم بإسم الشعب السوداني لمساندة نداء الشعب السوداني و وثيقة نداء الشعب السوداني للوفاق السياسي بالسودان من أجل بناء الوطن و ندعوكم بإسم الشعب للإنحياز للشعب متعهدين لكم بالمحافظة على الممتلكات العامة و عدم الإخلال بالنظام أو الأمن و عليه نرجو عدم التعرض للحشود و الإلتزام فقط بحماية المنشآت العامة و ممتلكات المواطنين دون عنف أو إزهاق للأرواح.  


رسالة لجهاز الأمن الوطني:

        الإخوة و الأخوات بجهاز الأمن الوطني نخاطبكم بإسم الشعب السوداني لمساندة نداء الشعب السوداني و وثيقة نداء الشعب السوداني للوفاق السياسي بالسودان من أجل بناء الوطن و ندعوكم بإسم الشعب للإنحياز للشعب متعهدين لكم بالمحافظة على الممتلكات العامة و عدم الإخلال بالنظام أو الأمن و عليه نرجو عدم التعرض للحشود و الإلتزام فقط بحماية المنشآت العامة و ممتلكات المواطنين دون عنف أو إزهاق للأرواح و نذكركم بأن مهمتكم هي المحافظة على الأمن الوطني و أن ذلك يحتم عليكم الإنحياذ لهذا النداء لأن هدفه هو تحقيق الأمن و بناء الوطن و لكن و في كل الأحوال نرجو العلم بأنه لا تراجع عن النداء و لا مقاومة لأي قوة من جانبكم بل فلتعلموا أن كل الشعب على أتم الإستعداد لتشريفكم بمعتقلاتكم إن أردتم ذلك فجهزوا له ما يشرفكم من ضيافة و لكن دعم هذا النداء هو شرف نرجوا أن لا يفوتكم.


رسالة للمجتمع الدولي:

     الإخوة و الأخوات بالمجتمع الدولي دولاً و منظمات و تجمعات عالمية و إتحادات هذا هو الشعب السوداني يطلق نداء الشعب السوداني وفق وثيقة نداء الشعب السوداني للوفاق السياسي بالسودان من أجل بناء الوطن و ندعوكم بإسم الشعب السوداني لمساندة و دعم هذا النداء بكل حياد بحض جميع الأطراف بالحكومة و المعارضة للإستجابة له و الإلتزام به.


خــاتـمـة و بيــان:

     أنا حمدي حسن أحمد محمد – مرشح مستقل لرئاسة الجمهورية – إنتخابات السودان 2015 م أشهد الجميع بأن هذه مبادرة فردية من جانبي من أجل بناء الوطن و لا يقف من ورائها أي جهة سياسية أو غيرها و ليس لي من ورائها أي مقاصد أخرى غير ما تضمنته وثيقة النداء التي أعتقد أنها تعبير عن رغبة الكثيرين من الشعب السوداني إن لم يكن كل الشعب و لي فقط شرف إطلاق المبادرة كما أشهدكم بأنني لا أنتمي إلى أي حزب أو تنظيم أو جماعة و قد تدرجت في طرح هذه الرؤية بدأً بترشحي لرئاسة الجمهورية في الإنتخابات السابقة 2015 م ثم عبر سلسلة من الرسائل الموجهة من أجل بناء الوطن و حتى هذه المبادرة التي كنت أخطط لإطلاقها منذ أكتوبر 2015 م إستباقاً للحوار الوطني الذي تعارضه شريحة كبيرة من الأحزاب السياسية و لكن حالت ظروفي الخاصة دون ذلك و لكن بعد قراءتي للحالة الضبابية بالساحة السودانية و بأرض الوطن فقد قررت تحدي كل الظروف و التضحية من أجل الوطن و أنا أطلق هذه المبادرة من منطقة إقامتي بالأمارات العربية المتحدة – أمارة أبوظبي حيث أقيم من أجل العمل و هنا لا بد من تقديم إعتذار لحكومة و شعب الأمارات إن كان إطلاقي لهذه المبادرة فيه مخالفة لقوانين و أنظمة الدولة و لكنه حب الوطن و التضحية من أجله و رسالتي للشعب السوداني بأنني إن شاء الله سوف أعود لأرض الوطن قبل إسبوع من الجمعة الأولى المحددة حسب النداء للتحضيرات المطلوبة على أرض الواقع و لكن المبادرة الآن هي بين يدي جميع الشعب السوداني أتمنى قيامها و تنفيذها بي أو بدوني و أن نبدأ جميعنا بالتبشير بها و الإعلام عنها و تأكيد المشاركة فيها عن طريق تسجيل الإعجاب بالصفحة الرسمية لها بالفيسبوك و الإنضمام للمجموعة الرسمية للنداء بالفيسبوك و طباعة النداء و الوثيقة و توزيعهما على أوسع نطاق بالمدن و القرى السودانية و نشرها بجميع الوسائل المتاحة.      
و تفضلوا بقبول فائق الشكر و التقدير و الإحترام


حمدي حسن احمد محمد – مواطن سوداني – مرشح رئاسي مستقل سابق 2015 م

00249906701469           hamdi123456@hotmail.com


التاريخ: 26/03/2016 م

وثيقـــة نــــــداء الشعـــــب الســودانـــــي

      وثيقة نداء الشعب السوداني هي وثيقة مبسطة للوفاق السياسي يلزم بها الشعب حكومة الإنقاذ و حزبها حزب المؤتمر الوطني و المعارضة السودانية بكل ألوان الطيف السياسي بما فيها الحركات المسلحة إستجابة لنداء الشعب السوداني من أجل بناء السودان الوطن الجميل الذي يحلم به الجميع و هي كالتالي:


1.  إعلان حل المجلس الوطني الحالي

2.  تكوين مجلس وطني إنتقالي لمدة عام تشارك فيه جميع الأحزاب السودانية المعروفة و الموجودة على الساحة السياسية السودانية دون التقيد ما إذا كانت مسجلة أو غير مسجلة و تشمل المجموعات الحاملة للسلاح و ذلك بإعتبار جميع الأحزاب الراغبة في التمثيل تساوي تسعون بالمائة و منح حزب المؤتمر الوطني نسبة عشرة بالمائة بإعتباره الحزب الحاكم و ذلك مثال إذا كان العدد النهائي الأحزاب الراغبة في التمثيل هو (108) حزب و هي تساوي تسعون بالمائة فذلك يعني أن العدد الكلي لمقاعد المجلس الوطني الإنتقالي هو (120) مقعد و نصيب حزب المؤتمر الوطني هو (12) مقعد و ذلك للقيام بالمهام التالية:

2-1.  الإشراف على تنفيذ كل ما ورد بهذه الوثيقة.
2-2.  الإشراف على عملية الحريات السياسية لجميع الأحزاب السودانية لممارسة مناشطهم دون أي نوع من القيود.
2-3.  الإشراف على تكوين مفوضية قومية للإنتخابات لإنتخاب المجلس الوطني.
2-4.  الإشراف على إعداد قانون لإنتخاب المجلس الوطني و إجازته.
2-5.  الإشراف على عملية إنتخابات المجلس الوطني.
2-6.  تقييم آداء الوزارات المختلفة مع أحقية إقالة أي وزير و تعيين وزير بديل بعد التصويت على ذلك بالأغلبية.
2-7.  تقييم آداء الولايات المختلفة مع أحقية إقالة أي والي و تعيين والي بديل بعد التصويت على ذلك بالأغلبية.

3.  تنظيم إنتخابات للمجلس الوطني بعد عام من تكوين المجلس الوطني الإنتقالي ليقوم المجلس الوطني المنتخب بالمهام التالية:
أ.  الإشراف على إعداد الدستور الدائم
ب.  الإشراف على إستفتاء الدستور الدائم.
ت. إجازة الدستور الدائم.
ث.  الإشراف على إعداد قانون إنتخابات رئاسة الجمهورية حسب الدستور المجاز.
ج.  الإشراف على إنتخابات رئاسة الجمهورية.
ح.  القيام بجميع مهام المجلس الوطني الأخرى التي يحددها الدستور.

4.  إلغاء منصب النائب الثاني لرئيس الجمهورية.
5.  حل و إلغاء مجلس الولايات.
6.  إلغاء منصب وزير الدولة بكل الوزارات.
7.  إلغاء منصب مساعد رئيس الجمهورية.
8.  حل و إلغاء جميع المجالس التشريعية الولائية الحالية.
9.  حل الإتحاد العام للطلاب السودانيين.
10.  حل الإتحاد العام للمرأة السودانية.
11. حل الإتحاد الوطني للشباب السوداني.
12.  حل الشرطة الشعبية.
13.  قيام إنتخابات رئاسة الجمهورية بعد عام من إنتخاب المجلس الوطني.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
نداء الشعب السوداني
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
 :: منتدى الحصاحيصا العام-
انتقل الى: