الرئيسيةس .و .جبحـثالتسجيلدخول
شاطر | 
 

 رسالة الي مؤتمر الحزب  الشيوعي ! (1)

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
حسن وراق حسن




مُساهمةموضوع: رسالة الي مؤتمر الحزب  الشيوعي ! (1)   الخميس 26 مايو 2016 - 4:25



رسالة الي مؤتمر الحزب  الشيوعي !
@ بعد اقل من 45 يوم  سيعقد الحزب الشيوعي السوداني مؤتمره العام  السادس  في شهر يوليو كما اعلن ذلك  الناطق الرسمي المهندس يوسف حسين . يأتي  إنعقاد هذا المؤتمر  في ظروف اكثر تعقيدا من ذي قبل سيما وان الحزب حاليا يشهد صراع علي مستوي القيادة في ظاهره صراع فكري ولكنه  يتسارع بوتائر  تلعب فيه خلفيات ذاتية  للتعجيل بعقد المؤتمر للخروج من الازمة تحت حماية  شرعية المؤتمر العام اعلي سلطة حزبية . علي الصعيد الداخلي كل الظروف لا تسمح بعقد المؤتمر الذي لم  يبدأ التحضير له في طقس معافي وحتى ما صدر من بعض الوثائق المطروحة للمؤتمر تأثرت بالطقس الداخلي المضطرب  ، لا تحمل عمق فكري للوثائق الحزبية وفيها اختصار و ابتسار مخل لا يعكس أي مجهود او تحليل علمي عميق ما يؤكد علي ان ازمة القيادة  تأثرت بالضعف الفكري في تناول القضايا المصيرية للحزب .
@ كما هو معلوم لدي الجميع ان الحزب الشيوعي السوداني من اكثر الاحزاب الشيوعية في المنطقة العربية و الافريقية  تواجه حملات منظمة للتصفية  ولكن الحزب صمد في وجه كل الديكتاتوريات منذ عبود مرور بحكم النميري  وحتى حكم الانقاذ الحالي الذي وضع في اول اهدافه تصفية الشيوعية والشيوعيين فيغ السودان ورغم الخسائر التي تعرض لها الحزب في كل مراحل الديكتاتوريات  إلا أنه كان عصي علي الانقسام او التحلل او الذوبان ولم تنجح كل المؤامرات وحملات الاستهداف التي شاركت فيها القوي الخارجية ، وصمد الحزب . اخيرا ادركت القوي المعادية ان تنفيذ استراتيجية تصفية الحزب  لن تتم من خارجه ليبدأ التركيز  علي تصفية الحزب من داخله وعبر قياداته وذلك  بالاختراقات التي تمت  بعناية فائقة  عند اختيار العناصر  الضعيفة  والتي استطاعت  الوصول الي قمة القيادة  بتدريب عالي كشف جسد الحزب من الداخل و امعانا في  تسريع الصراع الداخلي  تم استغلال  ضعف التنظيم الداخلي لدرجة انه لم يعد هنالك سر  حزبي إلا وفي ذات اللحظة يصل الي  جهاز الامن والصحف التي تدور في فلكه .
@ من السهولة جدا الوصول الي  (الخونة ) داخل الحزب ولكن وجودهم في قمة  القيادة العليا  جعل مجرد (الشك) فيهم  نوع من الخروج علي الحزب و لوائحه علما بأن مؤسس الماركسية  المفكر كارل ماركس عندما سألوه عن الحكمة التي يؤمن  بها قال ( الشك في كل شيئ)  لتصبح منهج ماركسي . الحزب الشيوعي السوداني حزب رائد و مؤثر  في السياسة السودانية إلا أن أموره صارت مؤخرا تدار  بطريق اقرب الي العشائرية  وبالنوايا الحسنة والثقة المفرطة  سيما وان هنالك قضية  جوهرية  و محورية  سبب كل الصراعات الداخلية  في الحزب والتي  تنحصر بشكل اساسي في تداخل العمل التنظيمي مع العمل الاداري الذي اصبح مهيمنا  وطاغيا علي اداء الحزب  لينجم عن ذلك ضعف البناء التنظيمي  والبناء الحزبي  وغياب التأثير  التنظيمي في مجمل القضايا الجماهيرية لدرجة ان بعض الرفاق وصف القيادة الحالية بأنها قيادة جعلت من الحزب الشيوعي  اقرب للأحزاب الموالية . الي جانب القضية الجوهرية الاخري المتمثلة في غياب الديمقراطية و ما ترتب عليها من ازدياد العضوية خارج التنظيم  .
@ ما تزال عضوية الحزب الشيوعي متمسكة بالانضباط الحزبي الذي  استغلته القيادة الحالية للحزب  في حماية نفسها من النقد و المحاسبة  بل صارت في موقع المهاجم علي كل من يبدي أي نوع من  النقد او عدم الرضي  سواء ان كان ذلك داخل الاطر الحزبية او خارجها لتبدأ ملاحقته حتي يعود الي بيت طاعة القيادة او اغتيال شخصيته ليترك الحزب او عزله بطريقة مغلفة  وخادعة . ما اسفرت عنه قضية  (البتيوركا)  او ما يعرف  بمجموعة الخمسة وعلي راسها الدكتور الشفيع خضر و آخرين بعقدهم اجتماع خارج الاطر الحزبية  يكشف ازمة القيادة داخل الحزب و كيف ان الصراع الفكري تتحكم فيه الابعاد الشخصية التي لا علاقة لها باي فكر او ايدلوجية  وقد لا يبعث الامر علي الاندهاش  اذا ما انكشف البعد الشخصي في قضية دكتور الشفيع التي يتصدي لها  او تتصدي لها  عضو او عضوة  تحت اتهام ساذج و فطير  بأن دكتور الشفيع  تحريفي ، يريد تصفية الحزب  عندما شعروا بانه اكثرهم اجتهادا  وخبرة   وعلاقات وإطلاع وهو الأقرب الي قيادة الحزب  بتلك المعايير و أن  كاريزميته  اقرب لاحداث التغيير  و وصوله الي قيادة الحزب وهو العالم بأدق التفاصيل الداخلية للقيادة و المنهج  وسيحدث ثورة تطيح بمعظم القيادات التي  أضعفت الحزب داخليا و خارجيا .
@ في كل مرة تحاول قيادة الحزب التي انقسمت لجنته المركزية  بشأن مجموعة  (البتيوركا) الشفيع و رفاقه  للخروج من تداعيات القضية  التي فضحت ازمة القيادة  ، تقع في  تداعيات أخري تؤكد ان  هم القيادة المهيمن هو ابعاد الشفيع الذي برأته لجنة التحقيق و لم يعجب ذلك السكرتير السياسي و من يتوارون خلفه . اخيرا وقعوا في  الخطأ الاكبر  بالإعلان عن قيام المؤتمر العام  وفي ذهنهم انه السلطة العليا للحزب وعبر التكتلات و (المؤامرات ) يمكنهم الخلاص من قضية الشفيع التي اصبحت  المبرر الوحيد لعقد المؤتمر السادس الذي تبقت امام انعقاد 45 يوما وصحيفة الحزب(الميدان)  بعيدة كل البعد عن روح التحضير للمؤتمر  الذي لم تكشف اجندته او  الوثائق المطروحة للتداول . كل الدلائل و المؤشرات تشير الي انه لا توجد أي تحضيرا  جادة للمؤتمر والذي سوف يكون انعقاده مجرد (كلفتة) ولا يشبه  ذلك ،حزب عملاق بدأ يتقزم جراء ازمة القيادة .
نواصل
يا ايلا .. شرطة مرور ولاية الجزيرة صارت دولة داخل الدولة .



تم الإرسال من جهاز سامسونج اللوحي.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
abdelgadir ahmed




مُساهمةموضوع: رد: رسالة الي مؤتمر الحزب  الشيوعي ! (1)   الأحد 12 يونيو 2016 - 10:46

ماذا تقول هذه الرساله بالضبط يا وراق لناس المؤتمر
ارفدوا الشفيع ولا ماترفدوه
انتحبو الشفيع ولا ارجغوا للتوازن القديم
الغوا الديموقراطيه المركزيه ولا حلوها
نوموا الكل على جنبته  كغيره من الاموات كما قال الحاتم
و الغوا  فكرة حزب شيوعى خالص من دفاتر هيئة تسجيل الاحزاب
دول كامله اتمسحت من خريطة الارض  بقت على حزب صغيرون حتيته كما قال نقد
ممكن تقول لى يا وراق وانت مالك؟
دى رسالة للمؤتمر السادس
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
رسالة الي مؤتمر الحزب  الشيوعي ! (1)
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
 :: منتدى الحصاحيصا العام-
انتقل الى: