الرئيسيةس .و .جبحـثالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 الحب، ذلك الإحساس النبيل

اذهب الى الأسفل 
انتقل الى الصفحة : الصفحة السابقة  1, 2, 3, 4, 5, 6, 7, 8, 9  الصفحة التالية
كاتب الموضوعرسالة
خالد محمد عثمان

avatar


مُساهمةموضوع: رد: الحب، ذلك الإحساس النبيل   الأربعاء 22 أبريل 2009 - 16:10

الله يسلمك و انتي هناك. خلي بالك من نفسك.


عدل سابقا من قبل خالد محمد عثمان في الإثنين 27 أبريل 2009 - 8:52 عدل 1 مرات
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
خالد محمد عثمان

avatar


مُساهمةموضوع: رد: الحب، ذلك الإحساس النبيل   السبت 25 أبريل 2009 - 21:38

مبارك عثمان كتب:
وانا برضو ....... هههههههه
خالد ... تحياتى
قمتا على جنك تانى
تانى عاوز تجيب سيرة البحر
Mad
لا يا مبارك، أنا ما داير أجيب سيرة البحر، لأنو البحر و الله لسه عزيز و غالي كمان. أنا كنت عارف انو أصلاً لا يمكن يُوجد بحر زي دا.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
خالد محمد عثمان

avatar


مُساهمةموضوع: رد: الحب، ذلك الإحساس النبيل   السبت 25 أبريل 2009 - 21:42

و الله العظيم الزاويا دي ناقصة حاجة! اوعو تقولو لي فتة!
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
خالد محمد عثمان

avatar


مُساهمةموضوع: رد: الحب، ذلك الإحساس النبيل   الثلاثاء 28 أبريل 2009 - 20:32

دي ما تلاته أيام يا رحمه... دي خمسسسسسسسسه! شفقتينا يا زوله! الله يسلمك من كل مكروه. تحياتي للأمورة.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
رحمهG.T

avatar


مُساهمةموضوع: رد: الحب، ذلك الإحساس النبيل   الأربعاء 29 أبريل 2009 - 9:21

رحمة جاااااااااااااااااااااااااااات .....وصلت قبل نصف ساعة بس خلينى يا استاذ خالد اتنفض من غبار الأقاليم وأتواصل معاك ... حبى لشهد Mad Mad Mad Mad Mad Mad Mad Mad Mad
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
خالد محمد عثمان

avatar


مُساهمةموضوع: رد: الحب، ذلك الإحساس النبيل   الأربعاء 29 أبريل 2009 - 20:49

حمداً لله علي السلامة. و الله كانت ليك وحشة اسكتي خليها ساكت. في إنتظارك
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
خالد محمد عثمان

avatar


مُساهمةموضوع: رد: الحب، ذلك الإحساس النبيل   الأربعاء 29 أبريل 2009 - 20:55

أتمني ان أري الكثيرين في هذه الزاويا العاطفية الحارة خاصة من الجنس اللطيف، استطراداً لدعوة العزيز بكري بالمشاركة الفاعلة من الجنس اللطيف. و من الجنس اللطيف قول يا لطيف!
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
خالد محمد عثمان

avatar


مُساهمةموضوع: رد: الحب، ذلك الإحساس النبيل   الأربعاء 29 أبريل 2009 - 21:20

في بغداد أتاحت لي الظروف العمل محاضراً في مجمع تعليمي للبنات به قرابة الأربعين أستاذة. أحد أصدقائي و زملائي الصحفيين هناك كان يقرق عليً بقوله لابد انني في الجنة بين الحور العين Laughing و قد إندهش تماماً عندما تأكد من جديتي و إحترامي للعمل الذي لم يتح لي مجال الإنجذاب الي السحر الخاص في هذه التجربة. كان الوضع في غاية الحساسية لان وجودي كشاب صغير مع بنات في عمر الزهور و عنصر طاغ من المعلمات كان يحتم عليّ ان اتعامل بكياسة مع موقف مثل هذا حتي أثبت جدارة و أهلية.

في أول الأمر ترددت المسؤولة في قبولي محاضراً و عندما شكرتها علي رفضها و هممت بالخروج من مكتبها استوقفتني لتسأل: أنت سويداني حسبما أذكر، فأجبتها بنعم. طلبت مني الجلوس و طلبت لي (إستكانة) حارة (شاي) ثم أخبرتني بأن هناك أساتذة عملوا سابقاً هنا و قد أرتكبوا بعض الأفعال المنافية مع البنات و الزميلات لهذا فقد قررت المسؤولة الا تعيد تعيين محاضر من الذكور. لكن طالما أنا سوداني و هي قد سمعت كثيراً عن السودانيين و خصالهم الطيبة فهي سعيدة بأن توافق علي تعييني معهم.

و كانت هذه المعلومة واحدة من الدروس التي تعلمتها أثناء محاضراتي في بغداد. كنت سعيداً بان أجد مجموعة من البنات في إنتظاري كل يوم و عندما أسألهن لماذا لم تذهبن يقلن انهن بانتظاري لمصاحبتي حتي موقف البصات. و كان أهلهن من نساء و رجال علي الأبواب يجلسون في الخارج و يرحبون بي و يطلبون مني ان أشاركهم الشاي.

التجربة فتحت أمامي آفاق زمالة صادقة للجنس اللطيف و ثقة في التعامل معهن. كان أصدقائي يسألون كيف أستطيع الحفاظ علي نوع من البرود في عالم مثل هذا و كيف يمكن ان تتطور علاقة أخوية بالمرأة علي هذا النحو. كنت أجيبهم برد واحد هو: الثقة! إذا وثقت فيك المرأة منحتك سرها. و ما تزال هذه حكمتي التي أبتدعتها منذ ذلك اليوم في السبعينات من القرن الماضي و حتي اليوم.

ربما أكون قد كتبت كثيراً عن ذلك هنا http://www.hoa-politicalscene.com
http://www.ezine-act-politics-business-and-love.com/bright-letters-and-polite-touches.html
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
محمد علي جبريل

avatar


مُساهمةموضوع: الحب ذلك الاحساس النبيل   الأحد 3 مايو 2009 - 7:04

خالد محمد عثمان كتب:
أتمني ان أري الكثيرين في هذه الزاويا العاطفية الحارة خاصة من الجنس اللطيف، استطراداً لدعوة العزيز بكري بالمشاركة الفاعلة من الجنس اللطيف. و من الجنس اللطيف قول يا لطيف!
تحية طيبة استاذنا العزيز خالد جيناك اصبر علينا شوية ونغني للحب
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
خالد محمد عثمان

avatar


مُساهمةموضوع: رد: الحب، ذلك الإحساس النبيل   الأحد 3 مايو 2009 - 9:42

و نغني الحب ذكري و إخلاص... مرحب بيك محمد.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
خالد محمد عثمان

avatar


مُساهمةموضوع: رد: الحب، ذلك الإحساس النبيل   السبت 23 مايو 2009 - 17:04

أين أنتِ؟ يا إمرأة بحجم الأزمنة و الأمكنة المضيئة؟ هزي اليك بجذع النخلة يُساقط عليك الحب رطباً جنياً!
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
فايزه السيد




مُساهمةموضوع: رد الحب ذلك الاحساس النبيل   السبت 23 مايو 2009 - 18:41

الحب هو قمة العطاء والقدره على الاحتمال . تنصاع امامه كل المتاريس.

لونه مقرون بنلون البنفسج هادى الازرق صارخ الاحمر وبالامتزاج يصير الدفء .
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
خالد محمد عثمان

avatar


مُساهمةموضوع: رد: الحب، ذلك الإحساس النبيل   السبت 23 مايو 2009 - 21:48

حبها كان نقطة ضعفه الوحيدة... عندما سألها عسكر السلطان عنه، كيف تسرّب هذا الطائر عبر الحدود الشرقية، قالت لهم أسألوه، فحجزوا جوازها... ظنوا ان العشق سيعيده الي عبوديتهم. و لم يعلموا ان العشق حرره من تخلفهم و صلفهم و خواء أرواحهم الا من العنكبوت.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
خالد محمد عثمان

avatar


مُساهمةموضوع: رد: الحب، ذلك الإحساس النبيل   السبت 23 مايو 2009 - 21:54

تعلّقت عيناهُ بوشم لزهرةٍ حولَ السُّرةِ تمتد ساقها نحو الينبوع و ترتفع أفوافُها نحو تفاحتين في الأعالي... فشهق.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
خالد محمد عثمان

avatar


مُساهمةموضوع: رد: الحب، ذلك الإحساس النبيل   السبت 23 مايو 2009 - 22:02

فايزه السيد كتب:
الحب هو قمة العطاء والقدره على الاحتمال . تنصاع امامه كل المتاريس.

لونه مقرون بنلون البنفسج هادى الازرق صارخ الاحمر وبالامتزاج يصير الدفء .
الحب هو انتماء الرجل الي ضلعه المفقود و عودة المرأة|الضلع المفقود الي صدر الرجل...

مرحب فايزة.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
خالد محمد عثمان

avatar


مُساهمةموضوع: رد: الحب، ذلك الإحساس النبيل   الثلاثاء 26 مايو 2009 - 21:42

علمته الأيام العصيبة ان يمنح و لا ينتظر عطاءً... عرف ان ذلك هو الحب.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
خالد محمد عثمان

avatar


مُساهمةموضوع: رد: الحب، ذلك الإحساس النبيل   الثلاثاء 26 مايو 2009 - 21:49

قبّلها في الظلام فأضاءت المكان... عرف ان ذلك هو الحب!
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
خالد محمد عثمان

avatar


مُساهمةموضوع: رد: الحب، ذلك الإحساس النبيل   الثلاثاء 26 مايو 2009 - 21:53

أهدته زهرة ياسمين عام 1992م ألقاها بين صفحات كتاب، وجدها زابلة عام 2002م و تزوجها عام 2009م... عرف انه الوفاء!
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
خالد محمد عثمان

avatar


مُساهمةموضوع: رد: الحب، ذلك الإحساس النبيل   الثلاثاء 26 مايو 2009 - 21:59

أخذته الأمواج في عينيها فغرق! كان الحب ذلك الاكسير السحري الذي يملأ عالمه الحزين بالأمل. رأها قادمة تعدو و تتجاوز أمواج الأثير الذهبية... بني لها في فؤاده جنة من الريحان فسكن روحها.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
رحمهG.T

avatar


مُساهمةموضوع: رد: الحب، ذلك الإحساس النبيل   الأربعاء 27 مايو 2009 - 19:38

أحبته فى أنضر سنين عمرها .. كان فارسها الذى تنتظره على حصان ليأخذها إلى عالمه الذى سحرها .. كان مختلفاً فى أى شئ .. هدوءه اللافت للأنظار مع تمرده المحبب الى روحها و الذى يرضى نزعة الرفض داخلها لكل ماهو مصنوع من تقاليد.. إجتمعا على ذات الطريق وعند محطة الوصول كانت شخصيته المصنوعة هى حصان طروادة الذى تسلل منه ذلك الشرقى الى حياتها.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
خالد محمد عثمان

avatar


مُساهمةموضوع: رد: الحب، ذلك الإحساس النبيل   الأربعاء 27 مايو 2009 - 21:06

اولا حمدا لله علي السلامة. سعيد بوجودك مجدداً و كفارة و ان شاء الله ما تشوفي شر.

تعرفي ذكرتيني بإنسانة نبيلة كانت حبي الأول و تجادلنا داخل الأسرة حولها كثيراً و كنت شديد التمرد و الاصرار علي انها نصفي الحلو. أقول ذكرتيني و كأنني نسيتها مع انني لم أنسها يوماً. حتي إبنتي أصبحت تعرفها لأنها حب نبيل و برئ و أصيل رغم انه لم يصل الي ما كان مرجوا منه. كتبت لها و فيها كثيرا من القصائد و ألهمتني الكثير من القصص القصيرة و المقالات في ذلك الزمان الجميل. أصبحت الان مجرد جمال روحي إلهي يُطَوَّفُ حولي، أري نوره و لا أستطيع ان ألمسه.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
خالد محمد عثمان

avatar


مُساهمةموضوع: رد: الحب، ذلك الإحساس النبيل   الأربعاء 27 مايو 2009 - 21:11

حياتي نفسها رواية لم يكتبها إحسان عبدالقدوس و لا المنفلوطي و لا عبد الحليم عبدالله و لا نجيب محفوظ و لا مصطفي محمود.

حياتي أكتبها أنا في رواية "الموت شرقاً" أي "East to Death".
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
رحمهG.T

avatar


مُساهمةموضوع: رد: الحب، ذلك الإحساس النبيل   الأربعاء 27 مايو 2009 - 21:22

طلبت منك هذه الرواية أكثر منمرة أتمنى أن ترسل لى نسخة منها أوعلى بريدى الإلكترونى rahmagt@yahoo.com
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
خالد محمد عثمان

avatar


مُساهمةموضوع: رد: الحب، ذلك الإحساس النبيل   الأربعاء 27 مايو 2009 - 21:27

فايزه السيد كتب:
الحب هو قمة العطاء والقدره على الاحتمال . تنصاع امامه كل المتاريس.

أنا أكثر من ثلاثين سنة في الحتة دي يا فايزة! لك الشكر... عليك الله قاعدة تسمعي من ود أختك دا في امريكا؟ بلغيه تحياتي وودي.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
خالد محمد عثمان

avatar


مُساهمةموضوع: What's Love?   الخميس 28 مايو 2009 - 7:44

It's that assonance of wisdom, when you feel through the ages that your wisdom is taking a shape of a sombrero on your beloved one's head Wink

WOW, Osman says
http://www.ezine-act-politics-business-and-love.com/sex.html
http://www.hoa-politicalscene.com/democracy-in-sudan.html
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
الحب، ذلك الإحساس النبيل
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 2 من اصل 9انتقل الى الصفحة : الصفحة السابقة  1, 2, 3, 4, 5, 6, 7, 8, 9  الصفحة التالية

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
 :: منتدى الحصاحيصا الثقافى-
انتقل الى: