الرئيسيةس .و .جبحـثالتسجيلدخول
شاطر | 
 

 ليلي المغربي

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
محمد علي جبريل




مُساهمةموضوع: ليلي المغربي   الجمعة 1 يناير 2010 - 0:19

ليلى المغربى....
العطاء..والمنح..الربانى ...الباذخ..
ذلك الصوت ..الجرس وهو يرش سطوة تملكه..ويمتلك كل الحواس...وهى ترنح بعتق صفاء كل ذلك الدفق الانسكاب..وهىتوشوش حبب الندى ...الرقراق..فى رعش ذلك الاصطباح...والاحساس تغرقه سحابات همس الغمام..وصوت ليلى يتحلق.لينقل ويدغدق المشاعر والخواطر على اعتلاءكل عطاء الارتقاء..ويرسل غنج الهمس على خفر المساء..ليتشكل الكون بوشاحات الجمال..وينثر من نافورة عطائه كل ذلك الترطيب
وهى تحلق بنا فوق تلك العوالم النشوه ..والنور .والفرح المجنح...وهى تنثر غلالة وهج جمالها السحر والطغيان..لتؤكد المقوله...
سمع..وشوف...!!

ليرحمك الله يا ليلى..كنتى وستظلين تلك القيثارة..الانسجام....
ونبع حنان شعب عظيم.ووطن عزيز
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
محمد علي جبريل




مُساهمةموضوع: روضة الحاج ..الأن ينكسر القصيد (إلي ليلي المغربي )   الجمعة 1 يناير 2010 - 0:24

روضة الحاج الأن ينكسر القصيد (إلي ليلي المغربي ) مدخل أبكل عام ياجراح ستثقبين علي القلب مزراباً وتنتظرين إعصار الشجون بكل عام ؟؟ أبكل عام سوف نضحك خيفةً ونظل نرقب خوف أن تأتين في الوقت الحرام أبكل عام تحرجين تمسكي في أن أظلّ علي دروبِ العطر والأنداء رغماً عن ...شجي جرح تعذر أن يراه الإلتئام وإخترت هذا العام ذبحي هكذا ثقبان يستبقان نزفاً لا ككل جراحنا فقد مضن ( ليلي) وقد راحت ( هيام ) نص قولي فوحدك كنت سيدة الكلام قولي فوحدك من بنت بيتاً علي ظهر السحاب وسافرت حد الغمام قولي فمن طرقات بيتك كنت ألتقط الحصي والزهر أنتظر النسيم إذا هفا صوبي لأعرف كيف تختصر الفصول وكيف يبتدر السلام ليلي أحقاً لن أراك إذا رجعت الي هناك ؟؟ لا ليس في وسعي تصور أن أعود فلا أراك لا لست أقدر رسم خاطرة لعرس عابر حتي ولست به ندىً يهمي وحناءاً وأصفي ضحكة عبرت كطيف من صفاك ليلي أيا دوارة للشمس تعرفها الحقول الخضر والبيد اليباب ليلي أيا أمنية نشتاقها شدواً يبز بلابل الدوحات يطرب خافقاً ألف العذاب ليلي أفتقدتك مثل (زازان) انا إنتِ التي عودتيني أن أستريح لديك من دون الصحاب ليلي إفتقدتك مثل (وضاح ) أنا ياكيف ترتحلين ليلي والجراح كبرن بعدك والصعاب الأن أوغل في الرحيل تأسياً الأن أمعن في السراب عزيزتي و الأن أطرق كل باب أأعود؟؟ كيف تصور السودان دونك أه ياليلاي كيف ياحسن وجهك مثل (أم درمان ) خفت للطريق بشاشة إن قيل في الركبان ضيف ياذلك الصوت الذي فرش العبير نمارقاً زرع الجمال ورش أرجاء المدينة بالندي والعطر والميقات صيف ياتلكم اعينان ياوقت الغروب علي ضفاف النيل يأحلي عشيات الربوع الحالمات غفون ليس يهمهن متي وكيف ليلي أكنت تعين أنك مهرجان للكلام وللقصيد أوكنت تدرين إنتظار الناس وجهك مثل عيد كم كنت تحتفلين بالوطن النبيل وتعكفين علي الجراح به وكم غنيت كم (الزمان أهداني ريد وعمر جديد ) صدقاً هتفت فأنت ما طلع الصباح نشيج أغنية الصباح ما فاح عطر لحت أنت وماربا حقل وما ضاعت إقاح ماهلل الأتون بالفرح البشارة إنت لحت هناك إن ما السعد لاح ليلي أأرجع ؟ لست بالسودان ياليلي فمن لي صاحباً آوي إليه بالجراح؟
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
محمد علي جبريل




مُساهمةموضوع: رد: ليلي المغربي   الجمعة 1 يناير 2010 - 3:19

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
صفوان فاروق وراق




مُساهمةموضوع: ليلى المغربي-السيرة الذاتية   الجمعة 1 يناير 2010 - 3:45

الراحلة المقيمة الاذاعية ليلي المغربي

تعتبر من اميز الاذاعيات في جيلنا المعاصر ....!

من مواليد مدينة أمدرمان - متزوجة -تلقت تعليمها قبل المدرسي والجامعي

بكلية الاحفاد للبنات -تخصص علم نفس - ثم دبلوم وسيط مكتبات وتوثيق

من جامعة الخرطوم دراسات اضافية - دبلوم انتاج اذاعي من معهد الموسيقي

والدراما بالخرطوم -نالت دورات متعددة شملت الفنون الاذاعية من اكاديمية

الاذاعة بفلادفيا ومركز التدريب الاذاعي بمدينة كولون المانيا عن البث المباشر

عملت فترة طويلة في التلفاز والاذاعة السودانية ... ولخبرتها الطويلة استعانت

بها عدد من الاذاعات في دول الجوار منها الاذاعة القطرية والقنوات المصرية

والاذاعة الاماراتية والبي بي سي ...

عملت مستشارة اعلامية للهلال الاحمر والخطوط الجوية السودانية ونالت عضوية

عدد من الجمعيات الطوعية ( جمعية تنظيم الاسرة والسكان - شوؤن اللاجئين-)

الجمعية العالمية النسوية - الجمعية القومية لاتحاد التنس ...

أرتبط اسمها بالبرنامج الشهير في اذاعة امدرمان( نفحات الصباح )

وهي شاعرة مبدعة قدمت الكثير من القصائد الشعرية .... عملت في الفترة


الاخيرة بمجلس الصداقة الشعبية العالمية رسولا للسلام وبوابة للدبلوماسية

العالمية ... توفيت أثر حادث حركة مروع بالسعودية ومها شقيقتها( هيام )

وهم يؤديان مناسك الحج في مارس 1999م
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
محمد علي جبريل




مُساهمةموضوع: رد: ليلي المغربي   الجمعة 1 يناير 2010 - 3:50

العزيز صفوان لك تحياتي وانت تعطرنا بهذا الكلام الجميل عن ليلي وماقصرت خالص
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
صفوان فاروق وراق




مُساهمةموضوع: مابين ليلى المغربي ونسرين سوركتي   الجمعة 1 يناير 2010 - 3:55

(بقلم فيصل سعد)
هنالك روافد تشكيل مشتركه...وملامح تطابق ..بينهما...

اولها.. سحر الجمال الاخاذ .. وخيلاء الفتنة..ووهج الابهار..ثم سمات الاناقة المفرطة..واتباع خطوط الموضة فى بساطة الاحتواء..ونفاذ التاثير..وفق روعة التشكيل.. ودقة الاختيار..وتناسق الالوان...وتداخل التجانس..وابعاد الانسجام..ثم خفة الروح..وإتقاد الذكاء المستعر...ومقدرات الاستحواذ والتمكن ..وسطوة الاحتواء..ورضاء القبول بانشراح التوافق فى حميمية السهل الممتنع..ودفء التعاطى..ومساحات التنوع..فى دفق إيفاء يتناثر بروعة وجمالو إفاضه.. ثم تلاقح النتاج الثقافى لمدارك المعارف .. حيث تتجانس الكلمة مع زخم المعرفة مع قوة واقتدار مخارج المنطق وادوات التعبير المفتوحة على نهج متناغم و فنان. حيث تنبجس كل تلك الاشراقات وتتفتح على مسارات الفن والجمال والدلالة والثقافة وهى تنسج افق ذلك المدى بكل طفرات الدقة و روعة التشكيل فى جزئيات مرمرية تخطف الابصار و تسعد القلوب و تبهج خواطر الافكار.. وتوازن فى عقلية متناهيه وهى تمنح ذلك المستوى الرفيع من لغة التخاطب التى تحترم عقول الانسان وترتقى بوعى بوحدات فهمهم..فى تزواج فريد له ذلك البعد يعطى دقة القياسات المتداخلة فى نقاش مفتوح لمختلف وجهات النظر..بشكل يؤمن انسياب المعلومة ويوضح محاور النقاش ويفتح مجالات لهضم الفكرة واستيعاب البيانات مما يتيح للفكر والوجدان ان ياسس له موقعا متساويا ومتوازنا فى تدرجات محاور النقاش والطرح.

وللراحله ليلى المغربى..اسلوب اختراقها الوجدانى...وعبورها الفكرى ..لما تطرحه من نقاش ثقافى ..او ترنيمة شعرية يصاحبها زخم ايقاع يواكب رفقة المشاركه فى اختيار يهبش ويلمس تلك الخيوط الفواصل بين الاحاسيس ..ورنين الشعر فى ايقاع تدفق الصوت يرسم مدى عمق الابعاد ويرحل بالزمن فى عوالم متسعة وتلك كانت خصوصية مقدرة الراحله ليلى المغربى ..تستطيع الاقلاع بالعقول والوجدان فى تحليق وجدان رومانسى يخترق الزمان والمكان... وهذا استرسال يفيض بانسكاب متواصل يحكى عن تلازم وعن إلتحام..وابحار عبر تدفق مدى مترامى ومتسع وهو يعلن عن تمدد ازلى يسرح ويتصاعد..

ونتوقف عند نسرين سوركتى وهى تربط محاور المعرفة مع بيان التلاقح الثقافى فى إنتشار يتمدد وهى تقبض على اطراف خيوط حراكه بحيث تتيح له الاقلاع والهبوط على مدرج بتمكن وقدرة و إيفاء مما يجعل ملامح اللوحة فى تداخل الوانها تضج بابعاد ضياء الفكرة وطفرة التفسير فى محاور نشاطها المرئى وهى تقدم السهرة مع تداخل يجمع بين الثقافة والفن فى رؤى موزعة عبر الاكاديمى الثقافى فى مجالات ثقافية وفنية وشعرية وقضايا ترتبط بواقع التزاحم الثقافى وبين مشاركين فى مختلف المجالات..وفى برنامج بين الفن والسياسة وهو ياخذ ابعادا فكرية ثقافية فنية متسعه له مكونات لغته ومعاجم تعابيره فى تشكيل يجمع بين التشكليين ..والكتاب والروائيين.والشعراء والادباء والباحثين..وهو يشكل اطار مسرحى مفتوح للتناول..ومخارج الفاظها واستعمالات تعابيرها تكشف عن تمكن نافذ ومتحكم وهى جزء من قدرات فكرية و منافذ ثقافية تضاف الى ارث نسرين سوركنى ..

والخيوط التى تجمع الراحلة ليلى المغربى والحاضرة نسرين سوركتى تتشابك فى مدارات انتشارها . وهى تحلق على إرتقاء مدى متعاظم تحمل اجنحته فوق ريشها تدفقا من عطاء واحلام وعواطف وثقافة وفن وامال واوتاق ورؤى وجمال وهى تبث من خلال عيون المعرفة كل تداخل تلك الالوان الزاهية التى تبث الدفء والاسعاد وملامح الفرح وهى تسهم فى بناء تلك الملزمة الثقافية الفنية المبدعة وهى تنتقل و تتنقل باحلام الخلق وتطوف بها.. و تاتى بهطول دائم يبين فن التناول و روعة ادارة دفة الحديث فى اختراق يتحكم ويتكلم ويغنى بتنغيم وترنيم وترتيل.. ويستقر فى عمق وجدان كل من راى ومن سمع ومن شاهد ابعاد تلك النشوة الافاضة.. وزمن كل ذلك الاغراق ومراحل التبتل فى تدرجها وهى ترتقى بالارواح الى مدرج علو الشفافية وهى تغسل تراكم الشجون و تمنح من غذاء المعرفة الامتاع وهى ترتب و تضبط خطى الايقاع على ضوء موازين تفرح وتسعد وتصالح .

والراحله ليلى المغربى لا يزال صدى رنين جرس صوتها يخترق تبيان الاحساس ويشل الزمان والمكان..ويتواصل مع روعة عطاء نسرين سوركتى..فى تمدد فيه اشراقات المستقبل وهو يرسم ابعاد مدى من جمال وصفاء والفه وهو يعبر سموات و زمانات ومفازات..ويجمع بين الروعة والابداع..
وها هى نسرين تحمل المشعل وتضى بوهج اشراقها سموات الكون بثقافتها وارثها الاكاديمى وقدراتها..ومقدراتها وسطوة تحلقها.. وهى تقدل بصبوح سحر الجمال..وطفرة الاناقه..وكل ذلك الاتقاد فى سموات الاعلام.. فى امتداد لللوحة وللسيرة المستمرة..ولتتحد فى استرسال واحد يربط بينهما .معا..
وهى تضيف الكثير..من عتق ابداعها..ودفق عطائها...
__________________
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
رؤى شعيب جبريل




مُساهمةموضوع: رد: ليلي المغربي   الجمعة 1 يناير 2010 - 18:56

انا ماجاييك شايل أفراح
ليلى المغربي
غناء أحمد شاويش
.........................

انا ماجاييك
*****
أنا ما جاييك شايل أفراح
تملا الدنيا
أجمل منية
عطر الريحان
شوق الحبان
واجمل غينة
*****
جاييك فرحان
الخطوة تسابق في الخطوة
والبسمة تغازل في النسمة
والكملة تناغم في الكلمة
والدنيا قمر نوّر دنيا
*****
ما الريد بقى عمقي ووجداني
حدّثو تاني
ما العمق العاشر بباشر
ناير وجدانو على الآخر
حدّثو تاني
ما بهم المدّلّي ولا السادر
عشنا صبابة
محنة حبابا
كمان وربابة
*****
قول للعاشقين
نحن الأحلى
نبض الشريان نحلف صادقين
عندنا أعلى
وارواحنا طيور
يا دوبا خدور
الكون تملا
رغبة وعشرة
هز الوجدان وافرح كلك
نادي الحبان وانشر ضلك
واهدي اليامسين
عطرك وفلك
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
الطيب تلودي




مُساهمةموضوع: رد: ليلي المغربي   الجمعة 1 يناير 2010 - 19:41

[justify]شكرا محمد علي جبريل علي الموضوع واحياء ذكري المبدعه ليلي المغربي وانت تتحسس في دواخلنا علي كل ماهو جميل الا رحم الله الاذاعيه صاحبت الصوت الذي لايعلي عليه ليلي المغربي فقد اثرت مكتبة الاذاعه بالكثير من المواد وماذلت استمتع بطريقتها في تحكم في ملكات صوتها انه الابداع لها الرحمه بقدر هذا العطاء


http://www.youtube.com/watch?v=NtZ8IJK51e4&feature=PlayList&p=57C6E07104C162BF&playnext=1&playnext_from=PL&index=102[/justify
]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
محمد علي جبريل




مُساهمةموضوع: رد: ليلي المغربي   الجمعة 1 يناير 2010 - 23:51

الغالية روي شكرا علي مرور ك
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
محمد علي جبريل




مُساهمةموضوع: رد: ليلي المغربي   الجمعة 1 يناير 2010 - 23:54

العزيز الراقي الطيب تلودي شكرا علي مرورك الذي اثري الموضوع ولك خالص تحياتي
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
محمد علي جبريل




مُساهمةموضوع: رد: ليلي المغربي   الأربعاء 20 يناير 2010 - 18:08

روضة الحاج
الأن ينكسر القصيد
(إلي ليلي المغربي )

مدخل

أبكل عام ياجراح
ستثقبين علي القلب مزراباً
وتنتظرين إعصار الشجون بكل عام ؟؟
أبكل عام سوف نضحك خيفةً
ونظل نرقب خوف أن تأتين في الوقت الحرام
أبكل عام تحرجين تمسكي
في أن أظلّ علي دروبِ العطر والأنداء
رغماً عن شجي جرح تعذر أن يراه الإلتئام
وإخترت هذا العام ذبحي هكذا
ثقبان يستبقان نزفاً
لا ككل جراحنا
فقد مضن ( ليلي)
وقد راحت ( هيام )

نص

قولي
فوحدك كنت سيدة الكلام
قولي فوحدك من بنت بيتاً علي ظهر السحاب
وسافرت حد الغمام
قولي
فمن طرقات بيتك كنت ألتقط الحصي والزهر
أنتظر النسيم إذا هفا صوبي
لأعرف كيف تختصر الفصول
وكيف يبتدر السلام
ليلي
أحقاً لن أراك إذا رجعت الي هناك ؟؟
لا ليس في وسعي تصور أن أعود فلا أراك
لا لست أقدر رسم خاطرة لعرس عابر حتي
ولست به
ندىً يهمي
وحناءاً
وأصفي ضحكة عبرت كطيف من صفاك
ليلي أيا دوارة للشمس تعرفها الحقول الخضر
والبيد اليباب
ليلي
أيا أمنية نشتاقها
شدواً يبز بلابل الدوحات
يطرب خافقاً ألف العذاب
ليلي أفتقدتك مثل (زازان) انا
إنتِ التي عودتيني أن أستريح لديك من دون الصحاب
ليلي
إفتقدتك مثل (وضاح ) أنا
ياكيف ترتحلين ليلي
والجراح كبرن بعدك والصعاب
الأن أوغل في الرحيل تأسياً
الأن أمعن في السراب عزيزتي
و الأن أطرق كل باب
أأعود؟؟
كيف تصور السودان دونك
أه ياليلاي كيف
ياحسن وجهك
مثل (أم درمان ) خفت للطريق بشاشة
إن قيل في الركبان ضيف
ياذلك الصوت الذي
فرش العبير نمارقاً
زرع الجمال
ورش أرجاء المدينة بالندي والعطر
والميقات صيف
ياتلكم اعينان
ياوقت الغروب علي ضفاف النيل
يأحلي عشيات الربوع الحالمات غفون
ليس يهمهن متي وكيف
ليلي
أكنت تعين أنك مهرجان للكلام وللقصيد
أوكنت تدرين إنتظار الناس وجهك مثل عيد
كم كنت تحتفلين بالوطن النبيل
وتعكفين علي الجراح به
وكم غنيت كم
(الزمان أهداني ريد وعمر جديد )
صدقاً هتفت
فأنت ما طلع الصباح نشيج أغنية الصباح
ما فاح عطر لحت أنت
وماربا حقل
وما ضاعت إقاح
ماهلل الأتون بالفرح البشارة
إنت لحت هناك إن ما السعد لاح
ليلي
أأرجع ؟
لست بالسودان ياليلي
فمن لي صاحباً
آوي إليه بالجراح؟
الأن ينكسر القصيد
(إلي ليلي المغربي )

مدخل

أبكل عام ياجراح
ستثقبين علي القلب مزراباً
وتنتظرين إعصار الشجون بكل عام ؟؟
أبكل عام سوف نضحك خيفةً
ونظل نرقب خوف أن تأتين في الوقت الحرام
أبكل عام تحرجين تمسكي
في أن أظلّ علي دروبِ العطر والأنداء
رغماً عن شجي جرح تعذر أن يراه الإلتئام
وإخترت هذا العام ذبحي هكذا
ثقبان يستبقان نزفاً
لا ككل جراحنا
فقد مضن ( ليلي)
وقد راحت ( هيام )

نص

قولي
فوحدك كنت سيدة الكلام
قولي فوحدك من بنت بيتاً علي ظهر السحاب
وسافرت حد الغمام
قولي
فمن طرقات بيتك كنت ألتقط الحصي والزهر
أنتظر النسيم إذا هفا صوبي
لأعرف كيف تختصر الفصول
وكيف يبتدر السلام
ليلي
أحقاً لن أراك إذا رجعت الي هناك ؟؟
لا ليس في وسعي تصور أن أعود فلا أراك
لا لست أقدر رسم خاطرة لعرس عابر حتي
ولست به
ندىً يهمي
وحناءاً
وأصفي ضحكة عبرت كطيف من صفاك
ليلي أيا دوارة للشمس تعرفها الحقول الخضر
والبيد اليباب
ليلي
أيا أمنية نشتاقها
شدواً يبز بلابل الدوحات
يطرب خافقاً ألف العذاب
ليلي أفتقدتك مثل (زازان) انا
إنتِ التي عودتيني أن أستريح لديك من دون الصحاب
ليلي
إفتقدتك مثل (وضاح ) أنا
ياكيف ترتحلين ليلي
والجراح كبرن بعدك والصعاب
الأن أوغل في الرحيل تأسياً
الأن أمعن في السراب عزيزتي
و الأن أطرق كل باب
أأعود؟؟
كيف تصور السودان دونك
أه ياليلاي كيف
ياحسن وجهك
مثل (أم درمان ) خفت للطريق بشاشة
إن قيل في الركبان ضيف
ياذلك الصوت الذي
فرش العبير نمارقاً
زرع الجمال
ورش أرجاء المدينة بالندي والعطر
والميقات صيف
ياتلكم اعينان
ياوقت الغروب علي ضفاف النيل
يأحلي عشيات الربوع الحالمات غفون
ليس يهمهن متي وكيف
ليلي
أكنت تعين أنك مهرجان للكلام وللقصيد
أوكنت تدرين إنتظار الناس وجهك مثل عيد
كم كنت تحتفلين بالوطن النبيل
وتعكفين علي الجراح به
وكم غنيت كم
(الزمان أهداني ريد وعمر جديد )
صدقاً هتفت
فأنت ما طلع الصباح نشيج أغنية الصباح
ما فاح عطر لحت أنت
وماربا حقل
وما ضاعت إقاح
ماهلل الأتون بالفرح البشارة
إنت لحت هناك إن ما السعد لاح
ليلي
أأرجع ؟
لست بالسودان ياليلي
فمن لي صاحباً
آوي إليه بالجراح؟
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
خضر الجندى




مُساهمةموضوع: رد: ليلي المغربي   الجمعة 22 يناير 2010 - 12:17

أذكر أخى محمد أنه عندما توفيت ليلى المغربى فى الحادث الأليم هى وأختها وكانتا محرمتين ومتجهتين إلى مكة على ما أذكر قال الأستاذ محمد سيد حاج فى محاضرة دينية فى مسجد أنصار السنة بالحصاحيصا(أنظروا إلى ليلى وسهام المغربى كنا نتحدث عن تبرجهن وكشف شعورهن فماتتا محرمات ملبيات من المفترض علينا ألا نتحدث عن اى إنسان بعد اليوم طالما هو حى يمشى على الأرض فلو دفع أحدنا ملء الأرض ذهبا لما وجد ميتة مثل ميتتهن لأنه إختيار ربانى)أو قال مثل ذلك رحمهما الله وتقبلهما مع الشهداء.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
محمد علي جبريل




مُساهمةموضوع: رد: ليلي المغربي   السبت 23 يناير 2010 - 3:01

[quote="خضر الجندى"]أذكر أخى محمد أنه عندما توفيت ليلى المغربى فى الحادث الأليم هى وأختها وكانتا محرمتين ومتجهتين إلى مكة على ما أذكر قال الأستاذ محمد سيد حاج فى محاضرة دينية فى مسجد أنصار السنة بالحصاحيصا(أنظروا إلى ليلى وسهام المغربى كنا نتحدث عن تبرجهن وكشف شعورهن فماتتا محرمات ملبيات من المفترض علينا ألا نتحدث عن اى إنسان بعد اليوم طالما هو حى يمشى على الأرض فلو دفع أحدنا ملء الأرض ذهبا لما وجد ميتة مثل ميتتهن لأنه إختيار ربانى)أو قال مثل ذلك رحمهما الله وتقبلهما مع الشهداء.


تحياتي جندي علي مرورك
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
الطيب تلودي




مُساهمةموضوع: رد: ليلي المغربي   الأربعاء 3 فبراير 2010 - 3:32

up
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 

ليلي المغربي

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
 :: -